عدد كريات الدم البيضاء في اللوكيميا

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٣ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٦
عدد كريات الدم البيضاء في اللوكيميا

كريات الدم البيضاء

يتراوح عدد كريات الدم البيضاء عند الإنسان الطبيعي بين 4000-11.000 خليةٍ في كلّ مايكرولتر من الدم، وهذا العدد يشكل نسبة 1% من الدم تقريباً، وقد يحدث أن يرتفع عدد هذه الكريات قليلاً عند دخول جسمٍ غريب؛ وذلك للدفاع عن الجسم، ولكن في بعض الحالات يحدث أن يرتفع عدد كريات الدم البيضاء عن وضعها الطبيعي بشكلٍ كبير، وهنا يتوجب على الطبيب أن يبحث عن الأسباب ويجري الفحوصات اللازمة للتأكد من عدم إصابة الشخض بمرض اللوكيميا.


تعريف مرض اللوكيميا

مرض اللوكيميا أو ما يعرف باسم سرطان الدم أو ابيضاض الدم، هو أحد أنواع السرطانات التي تصيب خلايا الدم، والأنسجة المسؤولة عن إنتاج خلايا الدم مثل نخاع العظم، وهذا المرض عبارةٌ عن نموٍ غير طبيعي لخلايا الدم التي ينتجها نخاع العظم، وفي الغالب يكون النمو غير الطبيعي لخلايا الدم البيضاء، فالمصاب بمرض سرطان الدم يبدأ نخاعه الشوكي بإنتاج العديد من خلايا الدم البيضاء الشاذة، وهذه الخلايا تدخل في مجرى الدم وتزاحم خلايا الدم الطبيعية وتمنعها من القيام بوظائفها بالشكل المطلوب، وتستمر الخلايا السرطانية بالانقسام والنمو حتّى تصل إلى مرحلةٍ تتغلب فيها على الخلايا الطبيعية، ويؤدّي هذا في النهاية إلى فقدان الجسم قدرته على محاربة العدوى.


أسباب الإصابة باللوكيميا

إنّ الأسباب المؤدية إلى الإصابة بمرض سرطان الدم ليست معروفة على وجه التحديد، ولكن هناك عوامل يعتقد أنّها تزيد فرص الإصابة بهذا المرض الخبيث، منها:

  • التدخين.
  • أنواع معينة من أدوية العلاج الكيماوي.
  • العامل الوراثي، ففرصة الإصابة بهذا المرض تزيد إذا كان تاريخ العائلة يحتوي على أحدٍ مصاب بالمرض، وكذلك تزيد فرصة الإصابة بين التوائم في حال كان أحدهما مصاباً فيه.
  • أسباب جينية، فالمصابين بمتلازمة داوون تزيد لديهم نسبة الإصابة بالمرض.
  • التعرض لمستويات عالية من الأشعة.
  • المواد الكيميائية: مثل أصباغ الشعر، والبنزين.


أنواع اللوكيميا

  • لوكيميا الدم النخاعي الحاد.
  • لوكيميا الدم النخاعي المزمن.
  • لوكيميا الدم الليمفاوي المزمن.
  • لوكيميا الدم الليمفاوي الحاد.
  • لوكيميا دم الخلية الشعرية


أعراض الإصابة باللوكيميا

تعتمد علامات سرطان الدم وأعراضه على نوعه، فالسرطان الذي يكون بطيء النمو أو المزمن من الممكن أن لا تظهر أية أعراض على المصاب به في بادئ الأمر، أمّا السرطان العدائي الذي يكون سريع النمو أو الحاد فتظهر على المصاب به أعراضٌ شديدةٌ في فترةٍ زمنيةٍ قصيرة من بدايته، وأهم هذه الأعراض:

  • التعرق الشديد وخاصة في فترة الليل.
  • حدوث تضخمٍ في الكبد والطحال.
  • فقدان الوزن والشهية.
  • الإصابة بفقر الدم أو ما يعرف باسم (الأنيميا).
  • الإصابة بآلام العظام.
  • تورم أجزاء مختلفة من الجسم.
  • صعوبة الكلام.
  • التعرض لعدوى متكررة، وسخونة، وارتعاش.
  • الإصابة بالصداع، والقيء، وفقدان التحكم بالعضلات، وحدوث تشنجاـٍ عصبية.