عدد محافظات البحرين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٢ ، ١٦ يونيو ٢٠١٦
عدد محافظات البحرين

البحرين

تقع دولة البحرين في الخليج العربيّ في الجزء الجنوبي الغربي من قارة آسيا، وتعتبر مدينة المنامة العاصمة لها وأكبر مدنها، وقد نالت البحرين استقلالها عن بريطانيا في عام 1971م، وحسب ميثاق العمل الوطني في العام 2002م فقد أصبح يطلق عليها اسم مملكة البحرين،


تبلغ المساحة الإجماليّة للبحرين حوالي 934.57 كم2 فهي تحتل المرتبة 198 بين دول العالم، بينما تعتبر أصغر دولة عربيّة من حيث المساحة، ويبلغ عدد سكانها الإجمالي حسب إحصائيات عام 2015م حوالي 1.377000 نسمة، وترتبط البحرين مع المملكة العربية السعوديّة بجسر صناعي يسمّى جسر الملك فهد، وهناك مخطّطات لربط البحرين مع قطر عن طريق جسر آخر.


أصل التسمية

اسم البحرين تمّ ذكره في القرآن الكريم خمس مرّات ولكنه لا يشير إلى الدولة الحالية، أمّا من الناحية الجغرافية فيشير اسم البحرين إلى إقليم جغرافيّ واسع يضمّ المناطق الشرقية من شبه الجزيرة العربية والمطلّة على الخليج العربي وليس فقط الجزيرة الصغيرة في مملكة البحرين، وتمّ استخدام اسم البحرين للإشارة إلى أنّ الدولة تحتوي على مصدرين للمياه هما عيون المياه الحلوة، والمياه المالحة الموجودة في البحار المحيطة بها، وقد عرفت قبل الإسلام باسم أوال.


الطبيعة الجغرافية

تقع دولة البحرين بين خطي عرض 30 و25 و20 و26 شمالاً وبين خطي طول 18 و50 و55 و50 شرقاً في الجزء الشمالي والشرقي من الكرة الأرضية، ويحيط بها من الجهة الجنوبيّة الشرقية دولة قطر، ومن الجهة الغربية دولة السعودية، ومن الجهة الشماليّة إيران، وتتكون البحرين من 33 جزيرة طبيعيّة.


عدد محافظات البحرين

تتكوّن دولة البحرين من أربع محافظات رئيسية هي:

  • محافظة العاصمة: تبلغ مساحتها الكلية حوالي 38كم2 ويبلغ عدد سكانها 290182 نسمة.
  • محافظة المحرق: تبلغ مساحتها الكلية 56 كم2، ويبلغ عدد سكانها حوالي 169299 نسمة.
  • المحافظة الشمالية : تبلغ مساحتها الكلية 141 كم2، ويبلغ عدد سكانها حوالي 251660 نسمة.
  • المحافظة الجنوبية : تبلغ مساحتها الكلية 523 كم2، ويبلغ عدد سكانها حوالي 395368 نسمة.


الاقتصاد

يعتبر اقتصاد البحرين أسرع اقتصادات الدول العربية نمواً، وفق تقرير الأمم المتحدة الإقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا لعام 2006 م، ويعتبر النفط المنتج البحريني الأكثر تصديراً في دولة البحرين، حيث بلغت نسبته 60 % من الصادرات في الدولة و 70% من الإيرادت الحكومية و 11% من الناتج المحلي، ويعتبر الألومنيوم ثاني أكبر الصادرات في الدولة بعد النفط ويليه موادّ البناء والتمويل، وتعتبر كذلك دولة البحرين موطناً للعديد من الشركات المتعدّدة الجنسيات، أمّا بالنسبة للزراعة فالأراضي الزراعية الصالحة للزراعة قليلة جداً حيث تبلغ نسبتها حوالي 2.9% من إجمالي المساحة الكلية للبلاد، وتساهم الزراعة بنسبة 0.5% من الناتج القومي المحلّي.