عدد مرات إرضاع الطفل حديث الولادة

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:١٦ ، ٢٤ أغسطس ٢٠١٦
عدد مرات إرضاع الطفل حديث الولادة

الرضاعة

من المعروف أنّ جسم المرأة الحامل يكون مهيئاً لإنتاج الحليب بعد الولادة، وذلك لضمان تغذية الطفل، ونموه بصورةٍ جيدةٍ وطبيعيّةٍ، وهذا الحليب يُعرف بحليب اللبا، وهو يمتاز بغناه بالأجسام المضادة، والبروتينات المفيدة للطفل، أمّا في حال عدم إدرار الحليب عند المرأة بشكلٍ طبيعيّ، فإنّها تلجأ إلى استعمال الحليب الاصطناعيّ، والذي يتم الحصول عليه من خلال شرائه من الصيدليات، ولا شكّ بأن الأم في هذه الفترة تتسائل عن عدد الرضعات التي يحتاجها الطفل خلال اليوم، لذالك في هذا المقال سنذكر عدد الرضعات، وبعض النصائح الأخرى.


علامات تدل على جوع الطفل

  • البدء بالحركة، أو التململ عند الاستيقاظ.
  • الاستمرار في تحريك الرأس.
  • محاولة العثور على شيء معين ليمصّه، وغالباً ما يبدأ بمصّ إصبعه.


عدد مرات إرضاع طفل حديث الولادة

أكّد العديد من الأطباء أنّه يجب على الطفل حديث الولادة تناول ما لا يقلّ عن ست، أو سبع رضعاتٍ في اليوم الواحد، بحيث لا تتخطى المسافة الزمنية الفاصلة بين الرضعة والأخرى 3 ساعات.


نصائح للأم عند إرضاع الطفل

يختلف جميع الأطفال عن بعضهم البعض في عدد الرضعات التي يحتاجونها خلال اليوم، وذلك نتيجةً لعوامل مختلفةٍ، ولكن لكي تتم عملية الرضاعة بصورةٍ صحيحة، يجب اتباع النصائح التالية:

  • احرصي على إعطاء المولود أولى رضعاته في غرفة الولادة، وخلال ساعةٍ واحدةٍ من موعد ولادته، أمّا رضعته الثانية، فيجب أن يتناولها المولود بعد مرور 4-6 ساعات من ولادته.
  • يزداد إدرار الحليب في الثدي بعد مرور أربعة أسابيع من موعد الولادة، وبعد انقضاء هذه الفترة احرصي على أن يأخذ المولود رضعته كل ساعتين، أو كل ساعتين ونصف.
  • إذا لاحظتي أنّ طفلكِ بدأ بالبكاء بعد أقل من ساعتين، احمليه، أو هزّيه.
  • أيقظي طفلكِ لإرضاعه إذا لاحظتي أنّه نام أثناء النهار لأكثر من 3 ساعات بعد إعطائه آخر رضعة، أمّا أوقات الليل، فمن الطبيعي أن تتركي الطفل ينام مدّة 5 ساعاتٍ متواصلةٍ بين الرضعات.
  • إذا أردتِ أن يصل طفلكِ إلى الوزن المناسب خلال فترة ما بعد الولادة، يجب عليكِ إرضاعه ثماني مرات يوميّاً.
  • تجنبي مواصلة إرضاع الطفل على فتراتٍ متقاربةٍ، أي أن تكون الفترة بين الرضعة والأخرى قصيرة، فهذه الطريقة تؤدي إلى اعتياد الطفل على مص الثدي لمجرد الرغبة في المص، كما أنّه يؤدّي إلى عدم تمتع الأم بوقتٍ كافٍ بين الرضعات.
  • قومي بالرضاعة الطبيعية في أوقات الليل، حيث يزداد إفراز هرمون "البرولاكتين" في خلال هذه الأوقات، ويعتبر هذا الهرمون هاماً لزيادة مخزون الحليب في ثدييكِ.
  • اجعلي طفلكِ يرضع مدّة لا تقلّ عن ثلاثين دقيقة من الثديين، واحرصي على تنظيم عملية الرضاعة بين الثديين، بحيث لا يحصل التركيز في الرضاعة على ثدي دون الآخر.
  • حاولي أن لا تقلّ فترة إرضاعكِ للطفل عن العشرين دقيقة، فهذا الأمر يؤدّي إلى عدم أخذ المولود لاحتياجاته المطلوبة من السعرات الحراريّة، ممّا يؤدّي إلى احتياجه إلى المزيد من الرضعات.