عدد نبضات القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ٢٥ فبراير ٢٠١٦
عدد نبضات القلب

القلب

يعّد القلب الجزء الرئيسي في الجهاز الدوراني؛ وهو عبارة عن عضو عضلي يتولّى مسؤولية ضخ الدم المحمل بالأكسجين إلى باقي أجزاء الجسم، وتنقية الدم المتدفق إلى القلب المحمل بثاني أكسيد الكربون بضخّه إلى الرئتين لتقوم الأخيرة بدورها بالتنقية وتزويده بالأكسجين. تضخّ عضلة القلب الدم بما يتراوح بين 4.5 -5 لتر في الدقيقة الواحدة في حال كان القلب بحالته الطبيعية، وتتضاعف كميّة الدم المتدفّق ثلاثة أضعاف عند أداء تمارين رياضية أو بذل مجهود بدني كبير وذلك نتيجة تسارع نبضات القلب، ويصل وزن القلب تقريباً إلى 0.5% من وزن أو كتلة جسم الإنسان.


نبضات القلب

تُعرف أيضا بدقات القلب، وهي موجات تتولد إثر انقباض عضلة القلب، وتكون في الشرايين، ويمكن للإنسان الشعور بهذه النبضات عن طريق تحسس مناطق معينة في الجسم كالعنق والمعصم؛ حيث تتواجد شرايين القلب الكبرى.


معدل نبضات القلب

يختلف عدد نبضات قلب الإنسان من شخص لآخر وفقاً للفئة العمرية التي يمر بها أو الحالة التي يمر بها، فمثلاً تتفاوت معدلات النبض بين مرحلة الطفولة والشباب والشيخوخة؛ إذ يكون معدّل النبض في المراحل الأولى من حياة الإنسان عالياً ويبدأ بالانخفاض تدريجياً مع مرور الزمن، كما تؤثّر الحالة النفسية وحاجة الجسم في معدّل نبضات قلب الإنسان؛ فعند ممارسة الإنسان لنشاط بدني يرتفع معدل نبض الإنسان، ويكون مستقراً في حالة الهدوء.


ويكون معدل النبض وفقاً للمراحل العمرية على النحو التالي:


المرحلة العمرية معدل النبض
الجنين 150 نبضة/الدقيقة
الرضيع 130 نبضة/ الدقيقة
الطفل 100نبضة/ الدقيقة
الشباب 85 نبضة/ الدقيقة
الشيخوخة 60 نبضة/ الدقيقة


قياس النبض

جس النبض

تعتبر هذه الطريقة من أسهل الطرق لقياس معدل نبضات القلب، وتستخدم هذه الطريقة بوضع أصبعي الوسطى والسبابة فوق شريان من بين الشرايين الكبرى؛ كالكعبري، والسباتي، والفخذي، والبدء بعدّ عدد الضربات خلال الدقيقة الواحدة، ومن الأفضل عدم استخدام الإبهام في هذه الطريقة نظراً لوجود شريان في باطن هذا الإصبع مما سيؤدّي إلى التباس في قياس النبض.


أجهزة قياس النبض

يمكن الاعتماد على عدد من الأجهزة لقياس عدد نبضات الأسبوع، وهي:

  • مقياس التأكسد النبضي (Pulse oximeter)، وتعتبر طريقة غير مباشرة لمعرفة مدى نسبة التأكسد في الدم، وتكمن الطريقة المباشرة في هذا الأسلوب بأخذ عيّنة من الدم من أي شريان وتحليله؛ فيقيس هذا الجهاز مُعدّل نبضات القلب وعددها، ويعود تاريخ ابتكاره إلى عام 1940م على يد ميليكن.
  • أجهزة قياس ضغط الدم: يُظهر جهاز قياس ضغط الدم معدل نبضات القلب، ويكون الرقم الثالث في الجهاز تحت رقمّي قياسات ضغط الدم الانقباضي والانبساطية.
  • ساعات قياس النبض: تُستخدم ساعة قياس النبض في الأمور الرياضية وتمارين اللياقة البدنية؛ إذ تستمرّ بقياس مخطط القلب الكهربائي خلال قيام الإنسان بنشاط رياضية، وتتألف الساعة من جزأين، أوّلهما المجس؛ ويأخذ شكل الحزام يتم وضعه حول منطقة الصدر بالقرب من منطقة القلب ويبدأ بدوره بجس مخطط القلب الكهربائي، وفي النهاية التوصّل إلى عدد نبضات القلب، فيُرسل البيانات المتعلّقة بالنبض بواسطة الأثير إلى الساعة، أما الجزء الثاني فيأخذ شكل ساعة اليد حيث يتم تثبيتها حول المعصم فتبدأ باستقبال الشارات وتظهر نتائجها على الشاشة.


العوامل المؤثرة في نبضات القلب

  • معدل حركة الجسم.
  • النشاط الجسدي المبذول.
  • الحرارة الجوية.
  • وضعية الجسم.
  • الضغوطات والانفعالات.
  • حجم الجسم أو وزنه.
  • العقاقير.