عدد نبضات القلب الطبيعي

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٤٨ ، ١٣ يونيو ٢٠١٩
عدد نبضات القلب الطبيعي

تعريف القلب

القلب هو ذلك العضو العضلي الذي يقع في مُنتصف الصدر، ومباشرةً في أسفل عظمة القصِّ داخل القفص الصدري، ويُعَدُّ القلب أحد أهمِّ الأعضاء الرئيسيّة في جسم الإنسان؛ ويُعزى ذلك إلى الدور الأساسي الذي يشغله في الجسم، فهو العضو المسؤول عن ضخِّ الدم، وتوزيع الموادِّ الغذائيّة والأكسجين بكفاءة إلى أجزاء الجسم جميعها، وبالتالي فإنَّ تعرُّضه لأيِّ خلل أو اضطراب يتسبَّب في إحداث تغييرات جذريّة في الجسم، ويحتوي القلب على عدد من التراكيب والأجزاء التي تعمل مع بعضها البعض لتحقيق وظيفته الرئيسيّة في الجسم، إذ يتكوَّن القلب من أربع حجرات؛ حُجرتان عُلويَّتان تُدعى الأذينات، وحجرتان سُّفليَّتان يُطلَق عليهما البُطينات، بالإضافة إلى أنَّ جداره يتكوَّن من ثلاث طبقات رئيسيّة؛ فالطبقة السميكة الوسطى تُعرَف بطبقة عضل القلب (بالإنجليزيّة: Myocardium)، أمّا الطبقة الخارجيّة الرقيقة فهي طبقة النِّخاب (بالإنجليزيّة: Epicardium)، ويُبطِّنه من الداخل طبقة تُعرَف بالشغاف (بالإنجليزيّة: Endocardium)، كما يحتوي القلب على عدد من الصمَّامات التي تُنظِّم تدفُّق الدم خلال الجسم، وعدد من الشرايين والأوردة التي تُساعد على توزيع الدم إلى أجزاء الجسم، وإعادته للقلب.[١]


عدد نبضات القلب الطبيعي

تمّ تحديد عدد نبضات القلب الطبيعي للأفراد اعتماداً على أعمارهم، وذلك بالاعتماد على تقارير معاهد الصحَّة الوطنيّة الأمريكيّة، حيث يُمكن توضيح ذلك على النحو الآتي:[٢]

  • الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم الشهر: تكون سرعة نبضات القلب الطبيعيّة 70-190 نبضة في الدقيقة.
  • الأطفال من 1-11 شهراً: تكون سرعة نبضات القلب الطبيعيّة بين 80-160 نبضة في الدقيقة.
  • الأطفال من 1-2 سنة: تكون سرعة نبضات القلب الطبيعيّة بين 80-130 نبضة في الدقيقة.
  • الأطفال من 3-4 سنوات: تكون سرعة نبضات القلب الطبيعيّة بين 80-120 نبضة في الدقيقة.
  • الأطفال من 5-6 سنوات: تكون سرعة نبضات القلب الطبيعيّة بين 75-115 نبضة في الدقيقة.
  • الأطفال من 7-9 سنوات: تكون سرعة نبضات القلب الطبيعيّة بين 70-110 نبضة في الدقيقة.
  • الأفراد الذين تتجاوز أعمارهم عشر سنوات: تكون سرعة نبضات القلب الطبيعيّة 60-100 نبضة في الدقيقة.


عوامل تُؤثِّر في عدد نبضات القلب

يحدث تغيير في سرعة نبضات القلب عند الأفراد بتأثير مجموعة من العوامل المختلفة، ويُمكن إجمال بعض منها كما يأتي:[٣]

  • التدخين.
  • التغيُّرات العاطفيّة.
  • درجة حرارة الطقس.
  • حجم الجسم.
  • وضعيّة الجسم.
  • مستوى النشاط، واللياقة الجسديّة.
  • العُمر.
  • تناول أنواع مُعيَّنة من الأدوية.
  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة، ومرض السكَّري، وارتفاع الكولسترول.


فحص نبضات القلب

يُمكن معرفة عدد نبضات القلب باتِّباع طريقة بسيطة، ويُمكن توضيحها كما يأتي:[٤]

  • وضع إصبع السبَّابة والإصبع الثاني من اليد على أحد جانبيّ القصبة الهوائيّة في المنطقة السُّفليّة من الرقبة، أو بطريقة أخرى يتمّ فيها وضع إصبع السبَّابة والإصبع الثاني والثالث من اليد على رسغ اليد الأخرى من جانب كفِّ اليد وأسفل إصبع الإبهام.
  • الضغط بواسطة الأصابع بلُطف، حتى يشعر الشخص بنبض الدم أسفل أصابعه.
  • الاستعانة بوجود ساعة حائط أو ساعة يد، ثمّ البدء بعدِّ النبضات خلال عشر ثوانٍ، وبعد ذلك يتمّ ضرب عدد النبضات بالرقم ستَّة؛ للحصول على سرعة نبض القلب بالدقيقة الواحدة.


اضطراب نبضات القلب

تسارع نبضات القلب

يتمّ الأخذ بعين الاعتبار الصحَّة العامَّة، وعُمر الفرد للحكم على سرعة نبضات القلب، وبشكلٍ عامّ يحدث تسرُّع القلب في حال تجاوز عدد نبضات القلب عند الفرد البالغ 100 نبضة في الدقيقة، فهناك أسباب عِدَّة قد تكمن وراء حدوث تسارع نبضات القلب، ويُمكن ذكر بعض منها كما يأتي:[٥]

  • استهلاك كمِّيات كبيرة من الكحوليّات.
  • الشعور بالإعياء.
  • الإصابة بالحُمَّى.
  • تدخين السجائر.
  • ظهور أعراض جانبيّة لبعض الأدوية.
  • تعاطي أنواع مُعيَّنة من المُخدِّرات، مثل: الكوكايين (بالإنجليزيّة: Cocaine).
  • اضطراب توازن الإلكتروليت في الجسم.
  • الإصابة بالتوتُّر، أو القلق.
  • استهلاك كمِّيات كبيرة من الكافيين.
  • مُمارسة الأنشطة الجسديّة العنيفة.
  • الإصابة بمشاكل صحِّية أخرى، ومنها ما يأتي:[٦]
    • فرط نشاط الغُدَّة الدرقيّة.
    • وجود عيب خلقي في القلب.
    • تعرُّض القلب للإصابة، كالذي يحدث نتيجة التعرُّض لنوبة قلبيّة.
    • فقر الدم.
    • الإصابة بأمراض القلب التي تُؤثِّر في تدفُّق الدم.


بُطء نبضات القلب

يحدث تباطؤ نبضات القلب في الحالة الطبيعيّة خلال النوم العميق، وعند الأشخاص الرياضيِّين، إلا أنَّ هناك عدداً من المشاكل الصحِّية التي قد تكون سبباً في الإصابة ببُطء القلب، بحيث يكون عدد نبضات قلب الشخص البالغ أقل من 60 نبضة بالدقيقة، ومن هذه الأسباب والمشاكل الصحِّية يُمكن ذكر ما يأتي:[٧]

  • الإصابة بمشاكل واضطرابات الأيض، مثل: قصور الدرقيّة (بالإنجليزيّة: Hypothyroidism).
  • تناول أنواع مُعيَّنة من أدوية القلب التي قد ينجم عنها حدوث بُطء القلب كأحد أعراضها الجانبيّة.
  • وجود مشكلة في العقدة الجيبيّة الأذينيّة (بالإنجليزيّة: Sinoatrial node).
  • حدوث اضطراب في التوصيل الكهربائي في القلب، والذي يُعيق انتقال النبضات الكهربائيّة من الأذينات إلى البطينات.
  • تعرُّض القلب للتَّلف نتيجة الإصابة بالنوبة القلبيّة، أو أمراض القلب.
  • حدوث اضطراب في توازن الإلكتروليت في الجسم.[٥]
  • الإصابة بالأمراض الالتهابيّة، مثل: مرض الذئبة، أو حُمَّى الروماتيزم.[٦]
  • الإصابة بمرض خلقي في القلب.[٦]
  • حدوث التهاب العضلة القلبيّة (بالإنجليزيّة: Myocarditis).[٦]


الحفاظ على صحَّة القلب

هناك مجموعة من النصائح الغذائيّة التي يُمكن اتِّباعها للحفاظ على سلامة وصحَّة القلب، ويُمكن ذكر بعض منها فيما يأتي:[٨]

  • تناول الخبز والمعكرونة التي تحتوي على الحبوب الكاملة.
  • الاكتفاء بالسُّعرات الحراريّة اللازمة للجسم دون زيادة في ذلك؛ للحفاظ على وزن صحِّي.
  • تجنُّب تناول الدُّهون غير المشبعة.
  • الإكثار من تناول الخضروات والفواكه.
  • الحدُّ من تناول اللُّحوم الحمراء، والحصول على البروتينات من البقوليّات، والأسماك، والدجاج.
  • تجنُّب تناول الأطعمة المُعالجة؛ خاصّةً الكربوهيدرات المُعالجة.
  • تناول المشروبات الكحوليّة باعتدال.
  • تناول كمِّيات كافية من الحمض الدُّهني أوميغا 3.
  • تناول المُكسَّرات.
  • مُمارسة التمارين الرياضيّة بانتظام، والحفاظ على وزن الجسم صحِّياً ومثاليّاً.


المراجع

  1. Gaea Marelle Miranda, "Structure and Function of the Heart"، www.news-medical.net, Retrieved 23-5-2019. Edited.
  2. Markus MacGill, "What should my heart rate be?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-5-2019. Edited.
  3. "What's a normal resting heart rate?", www.mayoclinic.org, Retrieved 23-5-2019. Edited.
  4. "Pulse & Heart Rate", my.clevelandclinic.org, Retrieved 23-5-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Jill Seladi-Schulman,, "What’s Considered a Dangerous Heart Rate?"، www.healthline.com, Retrieved 23-5-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث Jill Seladi-Schulman, "What’s Considered a Dangerous Heart Rate?"، www.healthline.com, Retrieved 26-5-2019. Edited.
  7. "Bradycardia: Slow Heart Rate", www.heart.org, Retrieved 23-5-2019. Edited.
  8. Richard N. Fogoros, "6 Steps to a Heart-Healthy Diet"، www.verywellhealth.com, Retrieved 23-5-2019. Edited.