عسر الهضم عند الحامل

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٧ أبريل ٢٠١٦
عسر الهضم عند الحامل

صحة الحامل

من المعروف أن المرأة الحامل تمرّ بالعديدِ من التغيرات النفسية والفسيولوجية خلال مراحل حملها المتتالية ، الأمر الذي يتطلب منها تكثيف العناية بصحتها، لأن صحة الأم من صحة جنينها وسلامته، حيث إن هناك علاقة وثيقة بين الحالة الصحية للأم قبل الحمل وخلاله وبين صحة الجنين نفسه، ومن المعروف أيضاً أن مرحلة الحمل من أهم المراحل العاطفية المليئة بالتحديات المتلعقة بالتغيرات المختلفة للمرأة.


ويتم تصنيف هذه التغيرات بناءً على أشهر الحمل المختلفة، وفي هذا المقال سنقوم بتناول مشكلة عسر الهضم عند المرأة الحامل وتوضيح فترة حدوثها وأهم أسبابها، إضافة إلى طرق معالجتها والتخلص منها.


عسر الهضم عند الحامل

يمكن تعريف عسر الهضم أو تلبّك المعدة عند الحامل بأنه عبارة عن حالة اضطرابية مؤقتة في المعدة، تصيب المرأة الحامل عادة في الأشهر الأخيرة من الحمل ابتداءً من الأسبوع السابع والعشرين، إلا أنها قد تحدث أيضاً في الأشهر الأولى ولكن بنسب متفاوتة، وتنتج هذه المشكلة نتيجة التغير في الهرمونات في جسم المرأة، إضافة إلى ازدياد حجم الرحم في الأشهر الأخيرة الأمر الذي يزيد من ضغطه على المعدة والحد من عملها بالشكل المناسب، وأثبتت العديد من الدراسات الحديثة أن ثماني نساء من أصل عشر يصبنَ بمشكلة عسر الهضم في مرحلة ما خلال حملهنّ.


أعراض عسر الهضم عند الحامل

تعد أعراض عسر الهضم عند الحامل الأعراض نفسها التي قد تتواجد عند الشخص المريض بعسر الهضم، ومن أهم هذه الأعراض وأكثرها شيوعاً:

  • الإحساس بعدم الراحة في منطقتي الصدر والمعدة.
  • الشعور بحرقة تنتج عن رجوع الأحماض من المعدة إلى المريء.
  • كثرة التجشؤ بعد الأكل والشعور بالثقل.
  • الشعور بالانتفاخ بشكل مستمر.
  • الإحساس بالغثيان والرغبة في التقيؤ.


أسباب عسر الهضم عند الحامل

يرجع السبب في حدوث هذه المشكلة بشكل أساسي إلى زيادة إفراز الأحماض الموجودة في المعدة، والتي تتلف الغشاء المخاطي فيها، الأمر الذي يسبب تهيجاً يؤدي لظهور أعراض عسر الهضم، وهناك بعض الأسباب الأخرى التي تلعب دوراً كبيراً في حدوث هذه المشكلة وتطورها، من أهمها:

  • التغيرات الهرمونية خلال الحمل.
  • زيادة ضغط الرحم على المعدة نتيجة لكبر حجم الحمل.
  • ضعف عمل العضلة العاصرة المريئية السفلى والتي بدورها تمنع عودة الأحماض من المعدة باتجاه المريء.
  • الأنظمة والعادات الغذائية الخاطئة والتي تسبب تطوراً لهذه المشكلة.
  • التوتر النفسي والقلق والاكتئاب.


علاج عسر الهضم عند الحامل

  • تجنب الأطعمة المسببة لعسر الهضم، مثل الأطعمة المشبعة بالدهون والمشروبات الغازية والمحتوية على نسبة عالية من الكافيين كالقهوة.
  • تناول عدة وجبات صغيرة الحجم بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة في اليوم، فالمرأة الحامل ليست بحاجة أن تأكل طعاماً لشخصين، بل يكفيها أخذ ما يلزمها من المأكولات الصحية والغنية بالعناصر الغذائية الهامة.
  • الإكثار من تناول الفواكه والخضراوات الغنية بالألياف، والتي تساعد على تليين المعدة والحد من عسر الهضم فيها.
  • تجنب التعرض للتوتر الزائد والإرهاق الشديد.
  • عدم النوم مباشرة بعد تناول الطعام، بل يجب تناوله قبل مدة ساعتين من النوم.
  • الامتناع عن التدخين أو شرب الكحوليات خلال الحمل.
  • شرب كميات كافية من الماء بشكل يومي، حتى تزيد من هضم الطعام في المعدة.