علاج آثار الحروق البسيطة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠٨ ، ٣ يونيو ٢٠١٩
علاج آثار الحروق البسيطة

الحروق البسيطة

تتعد حوادث الحرق التي يتعرض لها الإنسان، بفعل العديد من المسبّبات المباشرة وغير المباشرة، حيثُ تنقسم هذه الحروق إلى أقسام تبعاً لدرجتها، فهناك البسيط من الدرجة الأولى، والمتوسّط من الدرجة الثانية، والعميق من الدرجة الثالثة، وترتبط كلّ درجة من الدرجات بنوع خاصّ من العلاج، وفترة موصى بها لإكماله، وفي هذا المقال سنتعرّف على طرق علاج الحروق البسيطة باستعمال بعض الموادّ والمكوّنات الطبيعية المتوفرة في المنزل.


علاج آثار الحروق البسيطة

  • العسل، حيثُ يُستخدم في تصنيع المواد والمستحضرات الطبية التي تساعد في إخفاء آثار الجروح والحروق، ويمكن استخدامه لإعادة جمال البشرة بأقلّ التكاليف وبأبسط الطرق الآمنة، ويكون ذلك من خلال استخدام ملعقة من العسل الممزوجة بملعقة صغيرة من بيكربونات الصودا لتدليك المنطقة المصابة لمدّة خمس دقائق، ومن ثم بواسطة منشفة ساخنة نغطي بها المنطقة لمدّة خمس عشرة دقيقة قبل برفع المنشفة وغسل البشرة لإزالة بقايا العسل، حيثُ نُكرّر العمليّة يومياً لنتمكّن من إخفاء آثار الجروح والحروق بسهولة.
  • الخيار: كما نعلم فإنّ عيادات التجميل تستعمل الخيار في علاج الكثير من المشاكل التي تتعرض لها معظم أنواع البشرة، وذلك لقدرته على تنظيف البشرة من الأتربة التي تتراكم في مساماتها، كما يعمل الخيار على تجديد خلايا البشرة؛ لذلك فهو علاج فعّال في استبدال خلايا البشرة المصابة بالجروح والحروق، ويمكن استخدامه عن طريق تقشير حبّة من الخيار وتنظيفها من البذور، ومن ثم خفقها في محضّرة الطعام مع بعضٍ من أوراق النعناع، وبعد الخفق نمزج الخليط مع بيضة، ونضع منه على المنطقة المصابة لمدّة ثلاثين دقيقة، ثم نغسل البشرة بالماء البارد.
  • الصبار: يدخل الصبار في صناعة الكثير من مستحضرات العناية بالبشرة، ويعود السبب في ذلك لقدرته الفائقة في المحافظة على سلامة البشرة، وتجديد خلاياها واستبدالها بأخرى نقيّة وجديدة، حيثُ يتمّ كسر نبتة صبار، واستخدم السائل الموجود فيها كدهان للمنطقة المصابة، على عدّة مرّات بشكل يوميّ.
  • ماء البصل: يُعدُّ ماء البصل مكوّناً أساسياً في صناعة مضادات الالتهابات المختلفة، بسبب قدرته على تحفيز إنتاج الكولاجين في الجسم، الذي يخلص من آثار الجروح والحروق، وذلك من خلال تبليل قطعة من القطن أو القماش بماء البصل، وتدليك المنطقة المصابة جيداً وبلطف، وكلما استعملنا هذه الوصفة لمدّة أطول كانت النتائج مرضِية.
  • الألوفيرا: ذلك من خلال تقشير بعضٍ من ورقاتها لإخراج الماء الموجود فيها، ثمّ يتمّ وضعه على المكان المصاب وتركه لمدّة ربع ساعة.