علاج البلغم بالصدر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٦ ، ٢٨ مايو ٢٠١٩
علاج البلغم بالصدر

البلغم

يتم إنتاج المخاط من بطانة العديد من أعضاء الجسم كالرئتين، ومجموعة من أعضاء الجهاز التنفسي الأخرى، بالإضافة إلى بعض أعضاء الجهاز الهضمي، وذلك بهدف ترطيبها وحمايتها، إذ ينتج الجسم كميات كبيرة من المخاط تقارب 1-1.5 لتر في اليوم الواحد ولكن بشكل غير ملحوظ، ومن الجدير بالذكر أنَّ المخاط يلعب دوراً مهماً في حماية الجسم من الجراثيم ويكون لونه في الوضع الطبيعي شفافاً، ولكن في حال الإصابة بالعدوى يتحول للون مختلف ويغدو أكثر سماكة ولزوجة من ذي قبل مكوناً ما يُعرف بالبلغم. ومن الأسباب الرئيسة المؤدية لتكوّن البلغم وتراكمه في الصدر الإصابة بالعدوى في الجهاز التنفسي كالإنفلونزا (بالإنجليزية:Flu)، والتهاب الجيوب الأنفية (بالإنجليزية: Sinusitis) أو الإصابة بالحساسية.[١][٢]


علاج البلغم

العلاجات المنزلية

قد يؤدي تراكم البلغم إلى شعور الشخص بالانزعاج وعدم الراحة، وهناك العديد من الأمور التي يمكن القيام بها في المنزل للمساعدة على التخلص منه، وإخراجه خارج الجسم، ومن أهمها ما يأتي:[٣][٤][٥]

  • شرب السوائل الدافئة: حيث يساهم شرب السوائل خاصةً الدافئة منها في تخفيف الاحتقان والتخلص من البلغم، ومن الأمثلة عليها: شوربات الدجاج، وعصائر الفواكه الدافئة، وعصير الليمون، والشاي منزوع الكافيين.
  • تناول بعض أنواع الطعام: وهناك مجموعة من الأطعمة التي يزيد استهلاكها من إمكانية التخلص من البلغم والسعال، ومن أهمها: الليمون، والثوم، والزنجبيل.
  • المضمضة بالماء والملح: ويتم تحضيرها بإذابة نصف ملعقة إلى ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ، ثم المضمضة به عدة مرات يومياً مدة 30-60 ثانية، حيث يذيب هذا المحلول الملحي البلغم، وقد يساعد على قتل الجراثيم.
  • ترطيب الجو: (بالإنجليزية: Cool mist humidifier)، حيث يهيّج الهواء الجاف الممرات التنفسية فيدفعها لإفراز المزيد من المخاط، ممّا يزيد من مشكلة الاحتقان سوءاً، لذلك يُنصح باستخدام أجهزة ترطيب الجو لترطب الجو والممرات الهوائية، وبالتالي تسهل التخلص من البلغم ويساعد على النوم.
  • الإقلاع عن التدخين: إذ يزيد التدخين أو التعرض للدخان إنتاج المخاط والبلغم، لذلك يُنصح بتجنّب التدخين والابتعاد عنه.
  • تناول الكحول والكافيين: حيث يُنصح بعدم تناول الكحول والمشروبات المحتوية على الكافيين لأنّها تتسبّب بزيادة الجفاف، ممّا يجعل من التخلص من البلغم أمراً صعباً.
  • الاستحمام بالماء الساخن: إذ يساعد الاستحمام بالماء الساخن والبخار على إذابة المخاط المتراكم في الحلق والأنف.
  • تناول العسل: فقد أظهرت الدراسات أنَّ العسل يقلل السعال والاحتقان، إذ يُنصح بتناول ملعقة من العسل عدة مرات يومياً، ومن الجدير بالذكر أنَّ العسل لا يُستخدم للأطفال دون عمر السنة.
  • استخدام زيت النعناع: حيث يحتوي هذا الزيت على مادة المنثول (بالإنجليزية: Menthol)، ويعمل كمضاد طبيعي للاحتقان، ويمكن استخدامه من خلال دهنه بشكل مباشر على منطقة الصدر عدة مرات يومياً، أو عن طريق استنشاقه عبر وضع عدة نقاط من الزيت في وعاء يحتوي على ماء مغلي.


العلاجات الدوائية

توجد مجموعة من الأدوية التي يمكن تناولها للتخلص من البلغم، ومنها ما يأتي:[٦][٧]

  • مضادات الاحتقان: (بالإنجليزية: Decongestants)، إذ تتخلص هذه الأدوية من المخاط من خلال تقليل الدم الواصل للأنف فبالتالي تقلل من إنتاج المخاط. ومن الجدير بالذكر أنَّه لا يُنصح باستخدام هذه الأدوية فترة طويلة.
  • المُقشِّعات: (بالإنجليزية: Expectorant)، حيث تقلل هذه الأدوية لزوجة المخاط وتسهيل التخلص منه، ومن الأمثلة على هذه الأدوية الغايفينيسين (بالإنجليزية: Guaifenesin).
  • مضادات الهيستامين: (بالإنجليزية: Antihistamine)، إذ تعالج هذه الأدوية الأعراض مثل سيلان الأنف، ولكنّها قد تؤدي إلى حدوث مجموعة من الأعراض الجانبية كالدوخة، والنعاس، وجفاف الفم، والصداع في حال إساءة استخدامها.
  • مذيبات البلغم: (بالإنجليزية: Mucolytics)، وتذيب هذه الأدوية وتقلل لزوجة المخاط، وعادةً ما يتم اللجوء إلى هذه الأدوية لعلاج مرضى داء الانسداد الرئوي المزمن (بالإنجليزية:Chronic obstructive pulmonary disease) ومن الأمثلة على هذه الأدوية: الأمبروكسول (بالإنجليزية: Ambroxol)، والأسيتيل السيستئين (بالإنجليزية: Acetylcysteine).


مراجعة الطبيب

في معظم الحالات لا يستدعي وجود البلغم في الصدر مراجعة الطبيب، ولكن ينبغي التنبيه إلى ضرورة استشارة الطبيب في الحالات الآتية:[٤][١]

  • وجود بلغم أصفر أو أخضر مع استمراره عدة أيام.
  • مرافقة البلغم أعراض أُخرى كالحُمى والكحة.
  • ظهور بلغم لونه أسود أو بني أو أحمر.
  • حدوث ألم في الصدر.
  • تكرار تجمع البلغم وتراكمه إذ إنّه قد يدل على الإصابة بأمراض معينة كالربو والحساسية.
  • المعاناة من ضيق التنفس أو صفير الصدر.


دلالات ألوان البلغم

قد يدل لون البلغم على معلومات مختلفة عن الأمراض التي تصيب الرئتين وأعضاء الجهاز التنفسي:[١]

  • الشفاف: يكون لون البلغم شفافاً في الوضع الطبيعي، وهذا أمر لا يدعو للقلق.
  • الأبيض: قد يدل اللون الأبيض على وجود احتقان في الأنف ممّا يجعل البلغم أكثر كثافة.
  • الأصفر أو الأخضر: قد يدل هذان اللونان على وجود التهاب أو عدوى، إذ إنَّ البلغم يتحول إلى هذا اللون نتيجة وجود خلايا الدم البيضاء التي تهاجم الجراثيم والفيروسات.
  • الأحمر: قد يكون لون البلغم الأحمر دلالة على وجود نزيف بسيط نتيجة السعال المستمر الذي يجرح الأوعية الدموية الموجودة في الرئة، وفي هذه الحالة لا يُعدّ الوضع خطيراً، ولكن إذا كان هنالك سبب مختلف وراء ذلك فإنّه يُعدّ أمراً طارئاً.
  • البني: قد يدل هذا اللون على وجود نزيف داخلي أو نزف قديم.
  • الأسود: قد يدل على ظهور البلغم بهذا اللون على وجود التهابات فطرية، وفي هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب حالاً.


فيديو أسباب البلغم

قد يدل إفراز البلغم على مرضٍ ما أو إصابة معينة في الرئتين، فما هي الأسباب التي تؤدي لظهوره؟ :


المراجع

  1. ^ أ ب ت "What does green, yellow, or brown phlegm mean?", www.medicalnewstoday.com، 29-9-2018. Edited.
  2. "What Is Mucus?", www.medicinenet.com، 29-9-2018. Edited.
  3. "Home remedies for phlegm and mucus", www.medicalnewstoday.com، 29-9-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "7 Ways to Get Rid of Phlegm: Home Remedies, Antibiotics, and More", www.healthline.com.29-9-2018. Edited.
  5. "8 Ways to Get Rid of Mucus in Your Chest", www.healthline.com، 29-9-2018. Edited.
  6. "What Is Mucus?", www.everydayhealth.com، 29-9-2018. Edited.
  7. "Antibiotics, Mucolytics, & Opioids", www.copd.net، 29-9-2018. Edited.