علاج القلق بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:٢٣ ، ١٨ مايو ٢٠١٩
علاج القلق بالأعشاب

اضطرابات القلق

يُعرّف القلق (بالإنجليزية: Anxiety) على أنّه ردّ فعل طبيعي للإجهاد والانفعالات التي يتعرّض لها الإنسان في الحياة اليومية، وقد يكون هذا القلق مفيداً في بعض الحالات؛ لأنّه يُمكن أن يُنبّه الشخص إلى المخاطر التي تواجهه، ومن الجدير بالذكر أنّ المشاعر الطبيعية للقلق او العصبية تختلف عن اضطرابات القلق (بالإنجليزية: Anxiety disorders) التي تُعدّ من أكثر الاضطرابات النفسية شيوعاً، فهي تُؤثر في حوالي 30% من البالغين في مرحلة ما من حياتهم، ويُمكن التمييز بين اضطراب القلق والقلق الطبيعي بأنّ اضطراب القلق لا يزول بمرور الوقت واختفاء المسبب للقلق، ولكنه يزداد سوءاً بمرور الوقت، ويُمكن أن تؤثر أعراض اضطراب القلق في حياة المريض الطبيعية، مثل: الأنشطة اليومية، والأداء الوظيفي، والعلاقات مع الأشخاص. وتجدر الإشارة إلى أنّ هناك عدة أنواع من اضطرابات القلق، بما في ذلك اضطراب القلق العام (بالإنجليزية: Generalized anxiety disorder)، واضطراب القلق الاجتماعي (بالإنجليزية: Social anxiety)، واضطراب الهلع (بالإنجليزية: Panic disorder)، والاضطرابات المختلفة المرتبطة بالفوبيا (بالإنجليزية: various phobia-related disorders).[١][٢][٣]


علاج اضطراب القلق

العلاجات العشبية

تمّت دراسة العديد من الأعشاب التي تُستخدم في علاج القلق، إلا أنّ هذه الدراسات غير كافية لفهم مدى تأثير هذه الأعشاب في علاج اضطراب القلق، والمخاطر الجانبية التي من الممكن أن تُسبّبها، وفيما يأتي ذكر لبعض هذه الأعشاب:[٤][٥]

  • الكافا أو الفلفل المسمّم: (بالإنجليزية: Kava)، أظهرت الدراسات أنّ الكافا قد يُعالج مشاكل القلق، ولكن بيّنت بعض الدراسات أيضاً أنّ استخدام الكافا قد يُؤدي إلى حدوث تلف خطير في الكبد حتى مع الاستخدام القصير له، وبذلك أصدرت مؤسسة الغذاء والدواء تقريراً يُحذّر من استخدام المكملات الغذائية التي تحتوي على الكافا.
  • زهرة الآلام أو زهرة العاطفة: (بالإنجليزية: Passion flower)، تُشير بعض الدراسات السريرية إلى أنّ زهرة العاطفة قد تُفيد في علاج اضطرابات القلق، وتُعتبر زهرة العاطفة آمنة بشكل عام عند أخذها وفقاً للتوجيهات، ولكن وجدت بعض الدراسات أنّها يُمكن أن تُسبّب الشعور بالنعاس، والدوار، والارتباك، ومن الجدير بالذكر أنّ زهرة العاطفة تُخلط مع بعض الأعشاب في المنتجات التجارية، لذلك يصعب التمييز بين فوائدها وفوائد الأعشاب الأخرى.
  • الناردين المخزني: (بالإنجليزية: Valerian)، بيّنت بعض الدراسات أنّ شعور الأشخاص الذين يتناولون الناردين المخزني بالتوتر والقلق يكون أقلّ، ولكن بيّنت دراسات أخرى أنّه لا فائدة من استخدامه، ويُعتبر نبات الناردين من النباتات الآمنة عندما تُستخدم ضمن الجرعات المحددة الموصى بها، ولكن نظراً لعدم وجود تجارب سلامة طويلة الأجل، ينبغي عدم تناول الناردين المخزني لأكثر من بضعة أسابيع، إلا تحت استشارة طبيب مختص، ومن الجدير بالذكر أنّ استخدام الناردين المخزني يُمكن أن يُسبّب بعض الآثار الجانبية، مثل: الشعور بالصداع، والنعاس، والدوخة.
  • البابونج: (بالإنجليزية: Chamomile)، تُشير الدراسات إلى أنّ استخدام البابونج على المدى القصير يُعتبر آمناً بشكل عام، ويُمكن أن يكون فعالاً في علاج اضطرابات القلق، ولكن ينبغي التنويه إلى أنّ البابونج يُمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالنزيف، خصوصاً عند استخدامه مع الأدوية المميّعة للدّم (بالإنجليزية: Blood-thinning drugs)، كما أنّ استخدام البابونج من المُمكن أن يُسبّب حساسية لدى بعض الأشخاص.
  • الخزامى: (بالإنجليزية: Lavender)، تُشير الدراسات إلى أنّ استخدام الخزامى عن طريق الفم أو عن طريق العلاج العطري (بالإنجليزية: Aromatherapy) يُمكن أن يُقلّل من القلق بشكل كبير، ومع ذلك فإنّ الأدلة القاطعة على مدى فائدتها ما تزال محددوة، كما وضّحت بعض الدراسات أنّ أخذ الخزامى عن طريق الفم من المُمكن أن يُسبّب بعض الأعراض الجانبية مثل الإمساك، والصداع، وفي بعض الأحيان قد يؤدّي إلى فتح الشهية، كما أنّه يزيد من التأثير المهدئ لبعض الأدوية والمكملات الغذائية الأخرى، ويُعتقد أيضاً أنّه يُسبّب انخفاضاً في ضغط الدم.
  • المليسة المخزنية: (بالإنجليزية: Lemon balm)، أظهرت بعض الدراسات أنّ نبات المليسة يُمكن أن يُساعد الأشخاص الذين يُعانون من اضطربات القلق التي تتراوح شدّتها بين خفيفة إلى متوسطة على التخفيف من بعض أعراض القلق، مثل: العصبية، والإثارة، والانفعال، كما أنّ المليسة تُعتبر آمنة الاستخدام على المدى القصير، ولكن قد تُسبّب في بعض الأحيان الشعور بالغثيان، وآلام في البطن.
  • الياسمين: وفقاً لدراسة أُجريت عام 2013، فإنّ استنشاق زيت الياسمين يُمكن أن يُعزّز الشعور بالراحة، وعلى عكس بعض الزيوت الأخرى المستخدمة لعلاج القلق، يُعتقد أنّ زيت الياسمين يُهدّئ الجهاز العصبي دون التسبّب في النعاس، ويُمكن استخدام زيت الياسمين عن طريق استنشاقه مباشرة أو جعله ينتشر في جو الغرفة.
  • الريحان المقدّس: (بالإنجليزية: Holy basil)، يُمكن استعمال زيت الريحان المقدّس لعلاج القلق عن طريق استنشاقه أو جعله ينتشر في جوّ الغرفة.
  • الورد: من المعروف أنّ للورد رائحة عطرية تبعث في الشخص الراحة والاسترخاء، ووفقاً لدراسة أُجريت عام 2014، فإنّه يُمكن استخدام زيت الورد لعمل مغاطس للقدمين للنساء الحوامل الذين يُعانون من القلق المرتبط بالمخاض، ويُمكن استخدام زيت الورد أيضاً عن طريق إضافته إلى كريم مرطب وتدليك البشرة فيه.
  • الغرنوقي: (بالإنجليزية: Geranium)، وفقاً لدراسة أُجريت عام 2015 على النساء في المرحلة الأولى من المخاض، فإنّ استنشاق زيت الغرنوقي فعالاً في التخفيف من قلقهنّ أثناء المخاض، كما أنّه قد يُساعد على تقليل ضغط الدم الانبساطي.
  • الكانابيديول: (بالإنجليزية: Cannabidiol)، يُساعد زيت الكانابيديول المُشتقّ من نبات القنّب أو الماريجوانا على علاج القلق والذّعر، وعلى عكس الأشكال الأخرى من الماريجوانا فإنّ زيت الكانابيديول لا يُسبب أيّ شعور بالانتشاء.[٦]


العلاجات الأخرى

تجدر الإشارة إلى أنّ الشخص المُصاب بأحد اضطرابات القلق عادةً ما يخضع للعلاج النفسي قبل البدء باستخدام الأدوية، فمن خلال العلاج النفسيّ يُساعد الأخصائيون النفسيون المرضى على تعلّم مهارات وتقنيات جديدة حول كيفية إدارة العوامل التي تُساهم في الشعور بالقلق، والتوضيح لهم مدى تأثير الأفكار والمعتقدات في أعراض القلق، وإنّ من أبرز أنواع العلاج النفسي المستخدم هو العلاج المعرفي السلوكي (بالإنجليزية: Cognitive behavioural therapy)، ويُعتبر هذا العلاج فعالاً جداً في علاج القلق، وفي حال عدم الاستجابة للعلاج النفسي فقد يتمّ صف بعض الأدوية للشخص لمساعدته على السيطرة على اضطرابات القلق لديه، ومن الأمثلة على هذه الأدوية: مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (بالإنجليزية: (Selective serotonin reuptake inhibitors (SSRIs)، ومثبطات استرداد السيروتونين والنورابينفرين (بالإنجليزية: (Serotonin and noradrenaline reuptake inhibitors (SNRIs)، بالإضافة إلى بريغابالين (بالإنجليزية: Pregabalin).[٧][٨]


المراجع

  1. "What Are Anxiety Disorders?", www.psychiatry.org, Retrieved 25-4-2019. Edited.
  2. "Anxiety Disorders", www.nimh.nih.gov, Retrieved 25-4-2019. Edited.
  3. "Anxiety & Panic Disorders Health Center", www.webmd.com, Retrieved 25-4-2019. Edited.
  4. "Herbal treatment for anxiety: Is it effective?", www.mayoclinic.org, Retrieved 25-4-2019. Edited.
  5. "Try This: 18 Essential Oils for Anxiety", www.healthline.com, Retrieved 25-4-2019. Edited.
  6. "How to treat anxiety naturally", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-4-2019. Edited.
  7. "How Psychologists Help With Anxiety Disorders", www.apa.org, Retrieved 25-4-2019. Edited.
  8. "Generalised anxiety disorder in adults", www.nhs.uk, Retrieved 25-4-2019. Edited.