علاج انخفاض الضغط للحامل

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٨ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٨
علاج انخفاض الضغط للحامل

ضغط الدم

خلال فترة الحمل يقوم الطبيب بمتابعة حالة الحامل وجنينها في كل زيارة، ومن الأمور التي يجب الانتباه إليها أثناء هذه الزيارات هو معدّل ضغط الدم، حيث تلاحظ الكثير من النساء اضراب هذا المعدّل من شهر لآخر، فتارة يكون منخفضاً وتارة تراه مرتفعاً، ولكن غالباً ما يكون منخفضاً، خاصّة في بداية الحمل ووسطه، فانخفاض ضغط الدم لدى الحامل من أكثر المشاكل التي تواجهها بالعادة، وذلك يعود إلى هرمون البروجستيرون الذي يتمّ إفرازه بكميّات كبيرة أثناء الحمل، والذي يعمل على تخفيف الضغط على جدار الأوعية الدمويّة، ممّا يؤدّي إلى انخفاض الضغط للمرأة الحامل، ولكن مع التأكيد على أنّ هذا الانخفاض لا يمثّل خطراً كبيراً على الأم والجنين، كما في حالة ارتفاع ضغط الدم لما له من مضاعفات وتهديداً لحياة الأم والجنين.[١]


أعراض انخفاض ضغط الدّم

يعتبر الضغط الطبيعي لدى الحامل هو 80\120، وقد تمّ الاتفاق بين الأطباء على أنّه إذا كان معدّل الضغط أقلّ من 80 يعتبر انخفاض في ضغط الدم، وهناك الكثير من الأعراض لانخفاض ضغط الدم التي بمجرد ما تشعر بها الحامل يتوجب عليها أن تراجع الطبيب في أسرع وقت ممكن ليتم السيطرة عليه ومعالجته ومن هذه الأعراض:[٢]

  • الشعور الدائم بالتعب والغثيان وأحياناً الإغماء.
  • الشعور بعدم وضوح الرؤية، وزغللة في العين.
  • قلّة التركيز.
  • تصلّب في عضلات ومفاصل الرقبة، ممّا يؤدّي إلى صعوبة في التنفس.
  • الشعور بالعطش بشكل دائم.
  • الشعور بالاكتئاب وتقلب في الحالة النفسيّة بشكل سريع.


علاج ضغط الدم

أمّا بالنسبة لعلاج انخفاض ضغط الدم لدى الحامل فإنّه من السهل نسبياً معالجته وهذا يرجع إلى نوع ضعط الدم الذي تعاني منه، ولكن بشكل عام فإن علاجه يكون من خلال:[٣]

  • شرب السوائل بكثرة، وخاصة الماء والمشروبات الصحية الأخرى مثل العصائر الطبيعيّة.
  • الاهتمام بالغذاء المتكامل والصجي، وأخذ الفيتامينات وحبوب المكمّلات الغذائية التي يشير إليها الطبيب المختص.
  • تجنّب الوقوف طويلاً، وعدم إجهاد الجسم وتحميله فوق طاقته.
  • عدم النوم على الظهر، والنوم على الجنب؛ لكي لا يضغط الرحم على الأوعية الدموية.
  • تغيير وضعية الجسم بشكل منتظم وبتروي، فمثلاً على المرأة تغييروضعيّة النوم إلى وضعية الجلوس، ثم ّالوقوف.
  • الالتزام بالأدوية التي يصفها الطبيب للمرأة الحامل وخاصة في الحالات الحرجة.
  • في حال شعرت الحامل بالدّوار عليها الجلوس.
  • عدم البقاء على نفس الوضعيّة لمدّة طويلة وخاصّة الوقوف أو الجلوس، فيجب التحرّك من وقت لآخر.


المراجع

  1. "Blood pressure chart", www.bloodpressureuk.org, Retrieved 12/8/2018. Edited.
  2. "Low blood pressure (hypotension)", www.mayoclinic.org, Retrieved 12/8/2018. Edited.
  3. "Understanding Low Blood Pressure -- Diagnosis and Treatment", www.webmd.com, Retrieved 12/8/2018. Edited.