انخفاض الضغط للحامل

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٤ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٥
انخفاض الضغط للحامل

انخفاض ضغط الحامل

تتعرض المرأة الحامل للعديد من التغيرات التي تحدث داخل الجسم في جميع مراحل الحمل، ومن هذه التغيرات تعرضها لهبوط حاد في الضغط، ويحصل هذا الهبوط في الأشهر الأولى من حملها، ويبدأ في الارتفاع في الأشهر الأخيرة، ولا يعد انخفاض ضغط الدم من الحالات الخطيرة التي قد تتعرض لها المرأة الحامل وجنينها، على عكس الارتفاع في ضغط دم، فهو يعد الأخطر على حياة المرأة الحامل وعلى جنينها.


أعراض انخفاض ضغط الحامل

عندما تتعرض المرأة الحامل لهبوط في الضغط تظهر عليها العديد من الأعراض وهي:

  • الدوخة والإغماء، والذي قد يؤدي إلى سقوطها على الأرض، وفي كثير من الأحيان تصطدم بأي غرض يحيط بها، ويؤدي إلى إلحاق الضرر والأذى بالجنين.
  • الشعور بالتعب في جميع أنحاء الجسم.
  • الإحساس بالعطش الدائم وعدم الارتواء، بالإضافة إلى تعرضها للغثيان.
  • غباش في العينين، وعدم القدرة على الرؤية بوضوح، وتصبح غير قادرة على التركيز عند القيام بأي عمل.
  • تشعر المرأة الحامل عندما ينخفض ضغطها بعدم قدرتها على التنفّس بالشكل الطبيعي، بالإضافة إلى حدوث تصلّب في المفاصل الموجودة في الرقبة.


أسباب انخفاض ضغط الحامل

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هبوط في ضغط المرأة الحامل وهي:

  • تعرض المرأة الحامل لحدوث هبوط في معدل سكر الدم عن الحد الطبيعي.
  • سوء التغذية وعدم تناولها الوجبات الغذائية الصحية والمتوازنة.
  • تعرضها للعدوى بأنواع معينة من الفيروسات والجراثيم، بالإضافة إلى إصابتها بالجفاف الناتج عن التعرض لأشعة الشمس لوقت طويل.
  • من أهم الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض ضغط الدم عند المرأة الحامل، هو حدوث تغير في الأوعية الدموية، فهذه الأوعية تتعرض للتمدد وكبر حجمها، مما يؤدي إلى هبوط الضغط في الأشهر الأولى من الحمل.
  • تعرض المرأة الحامل للتعب والإجهاد الشديد ولفترات طويلة، دون حصولها على الوقت الكافي للراحة والاسترخاء.


علاج انخفاض ضغط الحامل

عند حدوث هبوط في ضغط الدم عند المرأة الحامل، يجب عليها القيام اتخاذ العديد من الطرق العلاجية وهي:

  • تناول كميات كبيرة من السوائل وخاصة المياه.
  • المواظبة على تناول الأطعمة الصحية، والتي تحتوي على العديد من الفيتامينات الضرورية لها ولجنينها، بالإضافة إلى تناول المكملات الغذائية التي تم وصفها من قبل الطبيب المعالج.
  • النوم على جانب واحد من جوانب الجسم، وذلك من أجل تدفق الكمية المناسبة من الدم للقلب.
  • عندما تشعر المرأة بأنها سوف تتعرض للإغماء، يجب عليها الجلوس على الفور، لتجنب الإضرار بالجنين.
  • في الحالات الضرورية يجب على المرأة الحامل تناول أنواع الأدوية التي تمّ وصفها من قبل الطبيب المعالج.