علاج انخفاض ضغط الصائم

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ١٩ فبراير ٢٠١٧
علاج انخفاض ضغط الصائم

الضغط المنخفض

يُعاني العديد من الناس من مشكلة انخفاض ضغط الدم، ويؤدي هبوط الضغط إلى شعور المصاب بالصداع الشديد، والدوار، والإغماء، وصعوبة في التنفس، والقيء، وعسر في الهضم وفي التبول، ويخشى الكثير ممن يُعانون من هذا المرض من عدم قدرتهم على صيام شهر رمضان الفضيل، فيسعون إلى إيجاد الحلول لعلاج هذه المسألة، وفي هذا المقال سنعرض طرقاً لعلاج انخفاض ضغط الصائم، واستخدام أعشاب طبية للمساعدة على ذلك.


علاج انخفاض ضغط الصائم

  • استخدام أدوية الضغط الطويلة المفعول، إذ بالإمكان تناول هذه الأدوية مرة أو مرتين باليوم، لذلك يُنصح الصائم المصاب بانخفاض ضغط الدم تناول هذا النوع من الأدوية مساءً بعد استشارة الطبيب.
  • الإكثار من شرب السوائل بعد الإفطار، والاستمرار على ذلك إلى فترة الإمساك لتجنب الإصابة بالجفاف، وبالإمكان تناول العسل الذي يرفع كميات المياه في الجسم.
  • تناول الأطعمة التي تشتمل على عنصر البوتاسيوم، واليود، والمغنيسيوم، حيث توجد هذه العناصر في الأسماك، والتقليل من تناول اللحوم، ومنتجات الألبان، والمخللات، والمعلبات، والابتعاد عن تناول المشروبات المنبهة كالقهوة وتجنب التدخين.
  • استعمال عصير الليمون بديلاً عن الملح، والاعتماد في الطهي على الخضروات الطازجة، وخاصة الكرفس، والبقدونس.
  • الإكثار من تناول الفاكهة، وخاصة التفاح، والعنب، والموز، فهذه الأنواع تُعوض الجسم بالماء الذي فقده خلال فترة الصوم، كما تُساعد على إدرار البول، وبالإمكان تناول الترمس، والبقول، والفاصولياء، فجميع هذه الأطعمة تُزوّد الجسم بالطاقة والنشاط.
  • الابتعاد عن تناول الصلصات، كالصويا، والسيزر، والصلصة الحارة، حيث تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم الذي يرفع الضغط، واستبدال هذه الصلصات بالسلطة الخضراء، والفلفل الأخضر الحار.
  • الابتعاد عن تناول الأجبان، واستبدالها باللبنة الحلوة.
  • تناول الشمندر والذي يُعرف الشمندر باسم البنجر، حيث يُستعمل كمقوٍ للدم، ويكون ذلك بتقطيع جذوره وإضافتها إلى السلطة، أو عمل عصير منه وشربه قبل السحور وقبل وجبة الإفطار.

علاج انخفاض ضغط دم الصائم بالأعشاب

بالإمكان معالجة انخفاض ضغط دم الصائم باستخدام أنواع معينة من الأعشاب الطبية، وشرب منقوعها بعد وجبة الإفطار، وسنقدم بعض هذه الأعشاب:


حشيشة القلب

تُعرف باسم الهيوفاريقون، وهي عبارة عن نبات شجري مُعمر يتميز بأزهاره الصفراء التي تحتوي على زيت طيار، وعلى مركبات الكاروفيلين، والهيبيريسين، والفلافونيدات مما يجعل منها علاجاً فعالاً للضغط المنخفض، فتتم إضافة ملعقة من أزهار حشيشة القلب إلى كوب من الماء المغلي وتركه لمدة عشرين دقيقة وتصفيته، وشربه مرة على السحور، ومرة قبل تناول وجبة الإفطار.


حشيشة الدينار

تُعرف باسم الجنجل، وتحتوي على العديد من المركبات التي تُساعد على علاج الضغط المنخفض، ويكون ذلك بوضع عشرة غرامات من أزهار حشيشة الدينار في وعاء، وإضافة كوبين من الماء إليه وتغطيته، وتركه منقوعاً طيلة اليوم، ثمّ تصفيته وشربه قبل تناول وجبة الإفطار.