علاج تساقط الشعر الناتج عن نقص فيتامين د

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٩ ، ٢١ مارس ٢٠١٩
علاج تساقط الشعر الناتج عن نقص فيتامين د

علاج تساقط الشعر الناتج عن نقص فيتامين د

يُؤثّر فيتامين د في العديد من الجوانب الصحية للإنسان، بما في ذلك صحة الشعر، حيث وجد أنَّ نقص فيتامين د يُعَرّض الأشخاص لمشاكل تساقط الشعر، وفي بعض الأحيان قد يؤدي إلى الإصابة بالثعلبة (بالإنجليزية: Alopecia areata). ولعلاج تساقط الشعر الناتج عن نقص فيتامين د، يُنصَح بمعالجة نقص الفيتامين ذاته بإحدى الطرق الآتية:[١]


مكملات فيتامين د

تُباع مكملات فيتامين د بأشكال مختلفة، فبعضها يُؤخَذ بشكل يوميّ، وبعضها يُؤخذ بشكل أسبوعي أو مرة واحدة شهرياً، وتختلف الجرعات التي يُنصح بتناولها باختلاف عمر المصاب، وفيما يأتي بيان لذلك:[١]

  • يُوصى بإعطاء الأطفال جرعة تتراوح ما بين 400-600 وحدة دولية من فيتامين د يومياً.
  • يُنصح الأشخاص من عمر 19 إلى 55 بتناول 600 وحدة دولية يومياً.
  • يُنصح الأشخاص من عمر 55 فما فوق بتناول ما بين 600-800 وحدة دولية يومياً.


تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د

إنَّ تناول طعام صحي يحتوي على فيتامين د يُحسِّن من مستوياته في الجسم، ويجدر بالذكر أنَّ النظام الغذائي الذي يعتمد على المصادر النباتية فقط قد يفتقر لوجود فيتامين د، لذلك يُنصح الأشخاص النباتيون بتناول مكملات فيتامين د، ومن الأمثلة على الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د ما يأتي:[٢]

  • الأسماك مثل سمك السلمون والماكريل، وأنواع أخرى من الأسماك الدهنية.
  • زيوت كبد السمك.
  • الدهون الحيوانية.
  • الأطعمة المُدَعَمَّة بفيتامين د مثل بعض الحبوب، والحليب، وعصير البرتقال.


أعراض أخرى لنقص فيتامين د

قد لا تظهر أية أعراض على الأشخاص المصابين بنقص فيتامين د، أو قد يصعُب ملاحظتها في بعض الأحيان بسبب تغيرها مع مرور الوقت، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[١]

  • تغييرات في المزاج من ضمنها الإصابة بالقلق والاكتئاب.
  • بطئ التئام الجروح.
  • فقدان كثافة العظام.
  • الإصابة بكسور متكررة.
  • الشعور بألم مزمن.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو تفاقمه.
  • الشعور بضعف في العضلات.
  • الشعور بالتعب المستمر.
  • الإصابة بالعقم.


الأسباب المؤدية لنقص فيتامين د

هناك العديد من الأسباب المؤدية لنقص فيتامين د، وفيما يأتي بيانٌ لبعض أهم هذه الأسباب:[٣]

  • عدم تناول أطعمة تحتوي على فيتامين د بشكل كافٍ مثل تناول الأطعمة النباتية فقط.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر.
  • السمنة.
  • امتلاك بشرة داكنة.
  • عدم قدرة الجهاز الهضمي على امتصاص فيتامين د، مثل حالات الإصابة بداء كرون (بالإنجليزية: Crohn's disease)، أو التليف الكيسي (بالإنجليزية: Cystic fibrosis)، أو الداء البطني (بالإنجليزية: Celiac disease).
  • عدم قدرة الكليتين على تحويل فيتامين د إلى شكله النشط.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Jenna Fletche"Can a vitamin D deficiency cause hair loss?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-2-2019. Edited.
  2. Annamarya Scaccia, "Vitamin D Deficiency and Hair Loss"، www.healthline.com, Retrieved 25-2-2019. Edited.
  3. "Vitamin D Deficiency", www.webmd.com, Retrieved 14-3-2019. Edited.