علاج تساقط شعر الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٦
علاج تساقط شعر الأطفال

تساقط الشَّعر

مُشكلةُ تساقط الشَّعر أو الصَّلع ليستَ حكراً على البالغين فقط، بل يُصابُ بها الأطفال والمراهقون عندَ التعرُّضِ لمشاكلَ طبيَّةٍ أو نفسيَّة، ولكنَّ أغلبُ هذه الحالات يُمكنُ مُعالجتها بنجاحٍ بعدَ التشخيص الصَّحيحِ عندَ الطبيب المُختص، وتختلفُ الأساليب المُتبعةُ لعلاجِ مشكلة تساقط الشَّعر حسب حدّتها، وأسبابها.


أسباب تساقط الشَّعر عند الأطفال

أثبتت الأبحاثُ والتجارب المخبريَّة بأنَّ الأسباب الرئيسيَّة لفقدان الشعر عندَ الأطفالِ والمراهقين، هي:

  • سعفة الرأس أو المعروفةُ بسعفةِ فروةِ الرأس، وهي عدوى فطريَّة يُصابُ بها الأطفال، تتشكًّلُ على هيئةِ بُقعٍ قشريَّةٍ دائرية أو بيضاويَّة الشكل، تدفعُ الشعرةَ عن سطح الفروة، ممّا يُؤدّي لتساقط الشعر، وهذه الحالةُ يجبُ متابعتها ومُعالجتها عندَ الطبيب المُختص، ويُمنعُ في هذه الحالة أن يُشارك الطفل أغراضه الشخصيَّة مثل المشط، والمنشفة.
  • داء الثعلبة وهو مرضٌ غيرُ مُعدٍ يُصيب الجلد ويُؤدّي إلى تساقط الشعر، سببها مهاجمة الجهاز المناعي في الجسم بُصيلاتِ الشعر، وتظهرُ على شكلِ بُقعٍ دائريَّة الشكل، وقد تتطورُ الحالة حتَّى يفقدَ الطفل شعره بالكامل، وعلى الرغم من أنَّ هذا الدَّاءُ لا علاج له إلَّا أنه يُمكن التحكم في تساقط الشعر في بعض الحالات.
  • سوء التغذية، واتباعِ نظامٍ غذائيٍ غيرُ صحيّ.
  • ردودُ فعلٍ كيميائيَّة لبعض المُستحضرات.
  • العوامل الخارجيَّة مثل التلوّث، والحرارة، ومُجففات الشَّعر.
  • الشعور بالقلق، أو الإجهادِ، أو الخوف الشديد، أو تكونُ حالةً وراثيَّة.


علاجُ تساقط الشَّعر عندَ الأطفال

يعتمدُ علاجُ تساقُط الشَّعرِ عندَ الأطفال على عدةِ عوامل، منها عُمر الطفل، ومدى حدة المرض، وقدرة الطفل على تحمّلِ أنواع مُختلفةٍ من الأدوية، وفيما يأتي وصفاتٍ يُمكنُ استخدامها لعلاج تساقط الشَّعرِ عندَ الأطفال:


زيتُ جوز الهند

يحتوي زيتُ جوز الهند على خصائصَ فعَّالةً ضدَّ الفطريَّاتِ، ويُعتبرُ مضاداً طبيعياً للالتهابات، إذ يقضي على الفطريَّاِت والالتهابات التي تُسبَب سقوط الشَّعر، ويُستخدم زيت جوز الهند عن طريقِ دهنه على فروة الرأس وتركه لمدةِ ساعةٍ، ثمَّ غسله بالماء الفاتر.


فيتامين هـ

فيتامين هـ أو البيوتين هو الفيتامين الأساسيّ لنمو الشَّعر الصّحي والسَّليم، ويُساعدُ أيضاً في تعويضِ الشعر المفقود، وتقوية البُصيلات، ويتمُّ أخذ مُكملاتٍ غذائيَّةٍ حسب توصية الطَّبيب.


خل التُّفاح

يحتوي خل التُّفاح على مواد تعملُ على تعديل التوازن الحمضي في الجلد، فتُساعدُ في إعداة المستوى الهيدروجيني إلى معدله الطَّبيعي الذي يُؤدّي في المحصلة إلى تقوية البُصيلات، ونمو الشَّعر الجديد، ويُساعدُ أيضاً في التخلّصِ من مشكلة قشرة الرأس.


خلطة الزيوت الطَّبيعيَّة

تُستخدمُ عدَّة زيوتٍ لمعالجة تساقط الشَّعر غير المرضيّ، مثل زيت الزيتون، أو زيت الخروع، أو زيت اللَّوز الحلو، عن طريق دهنِ هذه الزيوت معاً أو بشكلٍ مُنفصلٍ على فروة الرأس وتركها لمدَّة ساعةٍ، ثمَّ غسل الشعر بالماء الفاتر.