علاج تشققات البطن بعد الولادة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٨ ، ١٢ مارس ٢٠١٩
علاج تشققات البطن بعد الولادة

تشققات البطن بعد الولادة

شيءٌ عظيم ومعجزٌ أن تحمل المرأة وينمو بداخلها كائنٌ صغيرٌ، يتغذّى منها، ويكبر وتتطوّر أجهزته، ومن دون شكّ، فإنّ هذه المعجزة ستتزامن مع تغييراتٍ ومشاكل تصيب جسد المرأة، فليس من السّهل أن تحمل برحمها الصّغير طفلاً، ويتمدّد جسمها وبطنها ليناسب حجم وحاجات هذا الجنين.قد تعاني الحامل نتيجةً لهذا التّمدّد والحجم الزّائد العديد من المشاكل، مثل مشاكل المعدة، ومشاكل التّنفّس، لاتّساع الرّحم وتواجد الجنين بالقرب من القصبات الهوائيّة الخاصّة بالأم، ولكن كلّ هذه المشاكل تنتهي بإذن الله بمجرّد أن يخرج الجنين إلى الحياة من رحم أمّه، فيعود جسدها كما كان بصحّته.كما تواجه المرأة الحامل بعضاً من المشاكل الّتي قد لا تزول بمجرّد ولادتها لطفلها، ومنها مشاكل تشقّقات البطن والأرداف، فهي مشكلةٌ جلديّة شائعة، بحاجةٍ إلى عنايةٍ وعلاج، قبل وبعد الولادة، للتّخفيف والتّخلّص منها، وهي عبارة عن تشقّقات تصيب منطقة البطن والأرداف نتيحةً لتمدّد الجلد غير المسبوق والسّريع، لكي يواكب نموّ الجنين، وكُبر الرّحم، وهي من المشاكل الأكثر شيوعاً، والّتي تسبّب الإحراج للمرأة، وتفقدها من ثقتها بنفسها.[١]


الوقاية من تشققات البطن

تشقّقات الحمل أمرٌ لا بدّ منه عند بعض النّساء، بينما لا تواجهه نساءٌ أخريات، والأمر يعود إلى طبيعة أجسامهنّ، فمنهنّ من ينعمن بجلدٍ ليّنٍ وقابلٍ للتّمدّد بنسبةٍ أكبر من غيرهن، لذا لا تظهر على بطونهنّ تشقّقات، بينما تعاني الأغلبيّة العظمى منهنّ، لذا عليهن أن يعطين أجسادهنّ اهتماماً ورعاية أكبر، عن طريق:[٢]

  • الحرص الدّائم على ترطيب البطن والأرداف، باستخدام المرطّبات الّتي تحتوي على زبدة الشّيا، أو زبدة الكاكاو، وقد تقوم الطّبيبة النّسائيّة، بصرف مراهم خاصّةٍ بهذه الحالة، مع الحرص على مراجعتها أوّلاً.
  • عمل مساج خفيف ويومي للبطن والأرداف والصّدر، باستخدام جسم مدبّب صغير، مثل مشط الأطفال، لأنّ ذلك يساعد على سرعة تجدّد خلايا الجلد، وبالتّالي سهولة تمدّده من دون ظهور التّشقّقات.
  • شرب كميّات كبيرة من الماء يوميّاً، والحرص على ترطيب الجسم بالنّسبة المطلوبة، بشرب ثمانية أكوابٍ من الماء على الأقل يوميّاً.


علاج تشقّقات البطن بعد الولادة

على الرّغم من وقاية بعض النّساء لأنفسهنّ، قد تظهر على بطونهنً بعض التّشقّقات، والّتي تكون باللّون الأحمر أو البنفسجي في بادئ الأمر، ثمّ تخفّ بعد الولادة وتتحوّل إلى اللّون الأبيض، ويمكن علاجها عن طريق:[٣]

  • متابعة استخدام المرطّبات الّتي تحتوي على زبدة الشّيا، حيث أظهرت الدّراسات قدرته على علاج التّشقّقات ويستحسن البحث عن أفضل نوعيّة، للحصول على أفضل النّتائج.
  • التّوجّه إلى الطّبيب الجلدي، حيث يمكن التّخلّص من تشقّقات البطن عن طريق العلاج باللّيزر.
  • ممارسة التّمارين الرّياضيّة الّتي تعمل على شدّ الجسم والجلد، بعد مرور وقتٍ مناسبٍ على الولادة.


فيديو إزالة تشققات البطن بعد الولادة

لا توجد طريقة لتجنّب علامات التمدّد المصاحبة للولادة، لكن هل يمكن علاجها وإزالتها؟ :


المراجع

  1. Elea Carey, "Stretch Marks"، www.healthline.com, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  2. "What Can Be Done To Prevent Stretch Marks?", www.americanpregnancy.org, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  3. Elizabeth B. Krieger (-5-2015-_), "The Truth About Pregnancy Stretch Marks"، www.webmd.com, Retrieved 30-9-2018. Edited.