علاج ثعلبة الرأس

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢١ ، ١١ يناير ٢٠١٦
علاج ثعلبة الرأس

ثعلبة الرأس

داء الثعلبة هو اضطرابٌ في الجلد يؤدّي لفُقدان الشعر بشكلٍ كبير من بعض المناطق في فروة الرأس، وعادةً ما يكون على شكل بُقع مُتفرقة أو بُقعة واحدة كبيرة، وقد يبدأ الشعر بالنمو مرّةً أُخرى في غضون اثني عشر شهراً في حال أخذ العلاجات المُناسبة، ولكن في بعض الحالات الشديدة قد يحتاج الشعر وقتاً أطول لينمو أو قد لا ينمو على الإطلاق مُسبباً الصلع الدائم. لُحسن الحظ هُنالِكَ بعض الأدوية العلاجيّة لمرض الثعلبة ويقومُ بوصفها الطبيب عندَ مُراجعته، وبالإمكان أيضاً مُعالجتها بالطب الشعبي (البديل).


الأعراض

إنَّ أوّل أعراض داء الثعلبة تكون على شكل بُقع بيضاويّة خالية من الشعر على فروة الرأس، تتراوح أحجامها من صغيرة، ومتوسطة، وكبيرة الحجم، وجلد المنطقة المُصابة يكونُ ناعماً وطبيعيّاً. في مُعظم الحالات لا توجدُ أيُّ أعراضٍ أُخرى لهذا الداء على فروة الرأس، لكن في بعض الأحيان قد تكونُ هُنالِكَ بعض الأعراض الأُخرى إلى جانب تساقط الشعر ومنها: الحكّة الخفيفة، والشعور بالوخز، أو الحرقان في المنطقة المُصابة.


بعض النّاس قد تظهر لديهم تشوّهات على سطح الأظافر كالحُفَر الصغيرة أو الخدوش أو قد يتغيّر لونُها ليُصبِحَ مُحمرّاً، وفي بعض الحالات النادرة والشديدة من داء الثعلبة قد ينتقل تساقُط الشعر إلى كامل فروة الرأس مُسبباً الصلع، أو إلى باقي مناطق الجسد التّي تحتوي على الشعر كالوجه والإبطين وغيرها.


أسباب الإصابة

جميع النّاس مُعرّضون للإصابة بداء الثعلبة، ولكن قد تزيد نسبة إصابة الشخص إذا كانَ لديهِ تاريخٌ عائليّ بالإصابة بهذا المرض، وبالإضافة إلى ذلك ينتشر هذا الداء بين الأشخاص الذين لديهم أفراد أُسرة يعانون من اضطرابات المناعة الذاتية مثل مرض السكري، ومرض الذئبة، أو أمراض الغدة الدرقية.


العلاج

على الرغم من أنّه لا يوجد علاج دائم لداء الثعلبة ، إلّا أنَّ هُنالِكَ بعضُ الأدوية التّي تُستخدم لزيادة مناعة الجسد وحث الشعر على النمو مرّةً أُخرى، ومنها:

  • كريم الكورتيزون: وهوَ من الأدوية التّي تُدهن على المناطق المُصابة، أو يتمّ حقنها باستخدام الإبر؛ فهيَ تُساعد على زيادة مناعة الجسد بشكلٍ كبير لمُقاومة هذا المرض.
  • العلاج المناعي باستخدام الأدوية الكيميائيّة: وهيَ أدوية يتمّ وصفها من قبل الطبيب، وتخلق ردّة فعل تحسسيّة على الجلد، مِمّا قد يؤدّي إلى عودة نمو الشعر بشكلٍ طبيعيّ.
  • العلاج باستخدام الفرك بالثوم: وهوَ من العلاجات الطبيعيّة التّي يُشادُ بقدرته الكبيرة على التخلُّص من داء الثعلبة، ويتمّ عن طريق كشط الجلد المُصاب باستخدام مشرط حاد، ومن ثُمَّ البدء بفركهِ باستخدام سنٍ من الثوم، والاستمرار بتطبيق هذهِ الطريقة حتّى يبدأ الشعر بالنمو مرّةً أُخرى.