علاج حمو النيل عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٠٦ ، ٢٤ أكتوبر ٢٠١٨
علاج حمو النيل عند الأطفال

حمو النيل عند الأطفال

هو عبارة عن مرض جلدي بسيط يكون على شكل حبوب حمراء صغيرة، تظهر على كافة أنحاء الجسد أو في بعض الأجزاء، وتظهر هذه الحبوب نتيجةً للتعرق الزائد بسبب الرطوبة وارتفاع درجات الحرارة في فترات الصيف والربيع، وهنالك العديد من العوامل المساعدة لظهورها بالإضافة إلى درجات الحرارة العالية والتعرق الزائد، كعدم ارتداء الملابس القطنية التي تمتص العرق، واستبدالها بتلك التي تساعد على إفراز العرق وتسبب الحساسية على الجلد، بالإضافة إلى زيادة كمية الملابس عن الحد المطلوب، مما يسبب التعرق الشديد.[١]


ويصيب هذا المرض الكبار والأطفال، ولكن الأطفال وخاصةً الرضع وحديثي الولادة هم الأكثر عرضةً للإصابة به، بحيث يكون جلدهم حساساً ورقيقاً بشكل أكبر، وتواجد الثنيات في جسده أكثر من غيره.[١]


علاج حمو النيل عند الأطفال

لعلاج حمو الليل عند الأطفال يجب العمل بما يلي:[٢] بالرغم من أن هذه المشكلة تعد من المشاكل البسيطة والتي لا تهدد الحياة إلا أن علاجها مهمٌ جداً؛ لأن استمرارها قد يسبب تفاقم المشكلة وتتحول هذه الحبوب الصغيرة إلى دمامل بعد أن تلتهب.

  • ويمكن علاج هذه المشكلة في حال إصابة الطفل بها عن طريق التوجه إلى الطبيب ليصف للطفل الدواء المناسب لحالته، والذي يكون على شكل مرهم يتم دهنه على المناطق المصابة لكي تزول تلك الحبوب، وفي حال كان هنالك التهاب ودمامل سيصف الطبيب للطفل المصاب المطهر والمضاد الحيوي لعلاج هذه المشكلة.
  • ويمكن أن تلجأ الأم لبعض الوصفات الطبيعية لمساعدة طفلها على التخلص من حمو النيل، كرَشّ جسده بالماء التي تم نقع الترمس بها، أو القيام بحك بشرة الطفل بقشر البطيخ لمدة نصف ساعة ومن ثم شطفه بالماء، أو شطف جسم الطفل بالبابونج بعد غليه بالماء وتصفيته.


الوقاية من حمو النيل عند الأطفال

يمكن أن تقوم الأم ببعض التدابير اللازمة لوقاية طفلها من الإصابة بمثل هذا المرض مثل:[٣]

  • الحفاظ على درجة حرارة معتدلة في المنزل ومكان نوم الطفل، من خلال تهوية المنزل بشكل يومي.
  • عدم وضع الطفل على المفروشات غير القطنية، حتى لا تزيد نسبة تعرقه.
  • خفض حرارة جسم الطفل بشكل سريع في حال إصابته بالحمى.
  • الحرص على تحميم الطفل يومياً مرتين بالماء الدافئ.
  • عدم تعريض الطفل لأشعة الشمس.
  • تقليب الأطفال حديثي الولادة أثناء نومهم من وقت لآخر.
  • استخدام الملابس القطنية الصحية للطفل.
  • تجفيف جسم الطفل بشكل جيد بعد الحمام، واستخدام بودرة التلك.
  • التخفيف من ملابس الطفل بالأجواء الحارة، وعدم لفه بالأغطية.
  • الحرص على التعامل بلطف مع بشرة الطفل، وخصوصاً أثناء الاستحمام، فلا يجب حك جلده، أو استخدام الليفة غير المناسبة للأطفال.


المراجع

  1. ^ أ ب "West Nile Fever in Children", urmc.rochester, Retrieved 13-8-2018. Edited.
  2. "West Nile Virus", kidshealth, Retrieved 13-8-2018. Edited.
  3. "West Nile Virus in Children", chop, Retrieved 13-8-2018. Edited.