علاج سريع وفعال للقولون العصبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٩ ، ١٣ فبراير ٢٠١٧
علاج سريع وفعال للقولون العصبي

القولون العصبي

يعدّ القولون العصبي أو متلازمة القولون العصبي والتي يُطلق عليها علمياً (Irritable Bowel Syndrome) أحد الأمراض الوظيفية الشائعة التي تصيب الأمعاء الغليظة والجهاز الهضمي، والتي تنتج بشكل رئيسي عن تهيج القولون واضطراب الأمعاء بفعل عوامل عديدة، ويرافق ذلك جُملة من الأعراض المزعجة التي تؤثر سلباً في صحة الجسم، بما في ذلك أوجاع وتقلصات عديدة في البطن، واضطرابات في الهضم، مثل الإمساك والإسهال، والانتفاخ، ونظراً لتأثيره السلبي سنستعرض أبرز السُبل الطبية والشعبية الكفيلة بعلاجه، بالإضافة إلى أبرز أسباب الإصابة به.


أطعمة تعالج القولون العصبي بسرعة

  • مشروب اليانسون: يساهم اليانسون في تهدئة تهيج القولون، وتخفيف مشاكل الهضم خاصة عسر الهضم، وتهدئة الأعصاب.
  • الحلبة: تُخلص الحلبة الجسم من المخاط المرافق للبراز والذي يعتبر من أصعب علامات وأعراض القولون العصبي.
  • الكراوية: أثبتت الكراوية فعاليتها الكبرى في التخلص من الانتفاخات وطرد الغازات، والتخفيف من أوجاع المعدة والقولون.
  • الشمر: يمكن الاستفادة منه عن طريق مضغ بذوره، أو من خلال غليها في كوب من الماء.
  • الزنجبيل: يحتوي الزنجبيل على نسبة عالية من العناصر الأساسية الفعالة التي تساهم في التأثير الإيجابي على حركة الأمعاء الغليظة والقولون.
  • بذور الكتان: تناول ثلاث ملاعق كبيرة الحجم منها بمعدّل مرتين إلى ثلاث مرات يومياً، حيث تحتوي على المعادن المهمة للجسم، والتي يفقد جزءاً كبيراً منها مع الإسهال المرافق للقولون.
  • العسل: يعدّ العسل من أفضل المطهرات الطبيعيّة للمعدة والأمعاء.


أسباب القولون العصبي

  • سوء النظام الغذائي المُتبع من قبل الأشخاص.
  • عدم استقرار الحالة الفسيولوجية، والعصبية المفرطة والقلق والتوتر.
  • وجود مشاكل وأمراض هضمية.
  • وجود مشاكل في عضلات الأمعاء.
  • حدوث تغيرات واضطرابات الهرمونية.
  • الإجهاد البدني.
  • تناول بعض أنواع المضادات الحيوية.


نصائح للحد من القولون العصبي

هناك العديد من العلاجات الطبية والبديلة الكفيلة بتخفيف حدة المُشكلة، لكنها لا تخلص منها بشكل جذري، حيث إنّ القولون العصبي من الأمراض التي تلازم الأشخاص لفتراتٍ طويلة، وفيما يأتي سنتحدث عن أبرز النصائح للحد من أعراضه:

  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن بعيد تماماً عن الأطعمة التي تزيد تهيج القولون والأمعاء، وتؤدي إلى الاضطرابات الهضمية، وفي المجمل هي الأطعمة التي تزيد الانتفاخات، بما في ذلك الحمص، والفول، والعدس، والذرة، والملفوف، والحليب وغيرها، في المقابل يجب التركيز على تناول الأطعمة الغنية بالألياف، والتي توجد بنسبة كبيرة في الخضروات والفواكه.
  • النوم لمدة كافية.
  • ممارسة الرياضة باستمرار.
  • تقليل شرب المنبهات وخاصة الشاي.
  • تحنُّب المشروبات الغازية.