علاج ضعف النظر المفاجئ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٥ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٨
علاج ضعف النظر المفاجئ

النظر

البصر من أهم الحواس الخمسة، فهو الذي يمكّن الشخص من التواصل مع العالم المحيط به، ورؤية كلّ ما فيه وتمييز الأشكال والألوان، والعين من الأجزاء المهمّة في الجسم وتحدث الرؤية من خلال عكس الأجسام الموجودة حولنا للأشعة الضوئيّة باتجاه العين، فتمرر العدسة المحدبة الأشعة إلى نقطة معينة على الشبكية وتكوين صورة مقلوبة للجسم، فتشكل إثارة للخلايا العصبيّة فيها ممّا يؤدّي إلى تكوين نبضاتٍ كهربائية يحملها العصب البصري للدماغ، حيثُ يحلّلها الدماغ ويقلب هذه الصور ويكبرها فتتم رؤية الصورة، وهذه العملية تحدث في جزء بسيط جداً من الثانية.[١]


أنواع ضعف النظر

يحدث ضعف النظر نتيجةً لعدة أسباب مثل التقدّم في السنّ، وتعرض العين لإجهاد كبير أو تعريضها لمصدر ضوء قوي مثل الليزر، أو الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض السكري والمياه الزرقاء وغيرها، وللتغذية دور كبير في صحّة العين، ومشاكل النظر يُمكن أن تكون وراثية أيضاً، ولا بدّ لنا من الحديث عن أنواع ضعف النظر وهي ثلاثة أنواع:[٢]

  • قصر النظر وفيه يستطيع المصاب رؤية الأجسام القريبة منه جيداً بينما يجد صعوبةً في رؤية الأجسام البعيدة حيثُ يراها في صورة غير واضحة.
  • طول النظر حيثُ يتمكّن المصاب من رؤية الأجسام البعيدة، ولكنّهُ ولا يستطيع رؤية الأشياء القريبة منه بوضوح، فنجده يجد صعوبة بالغة في القراءة والكتابة.
  • اللابؤرية والتي يحدث فيها رؤية الأشياء بصورةٍ مشوّشة وغير واضحة دائماً سواء كانت قريبة أو بعيدة، ويحدث هذا الضعف نتيجة خلل في قرنية العين.
ملاحظة تشخيص الإصابة بضعف النظر يتمّ من خلال زيارة طبيب العيون المختص، الذي يجري فحوصات النظر الضرورية واللازمة، ويُقرر كذلك طريقة العلاج المناسبة للمريض.[٢]


علاج ضعف النظر المفاجئ

كما ذكرنا سابقاً فإنّ علاج ضعف النظر لا بدّ أن يُقرّره طبيب العيون المتخصّص، حيثُ يختار طريقة العلاج المناسبة لكلّ مريض حسب طبيعة ومقدار الإصابة لديه، ومن طرق علاج ضعف النظر ما يأتي:[٣]

  • النظارات: يتم حل مشكلة ضعف النظر سواء قصر النظر أو طول النظر من خلال ارتداء النظارات الطبيّة أو العدسات اللاصقة الطبية والتي يتمّ التحكم في درجتها حسب مقدار ضعف النظر وشدّته.
  • العمليات: إجراء عملية تصحيح النظر باستخدام الليزر، والتي يُنصح بعدها بعدم التعرض للضوء القوي وخصوصاً أشعة الشمس.
  • السلوكيات: بالإضافة إلى التعامل الصحيح مع العين، وعدم إهمالها، من خلال عدم تعريضها للأشعة الضارّة والمفاجئة، ومحاولة الوقاية من بعض الأمراض المسبّبة لضعف النظر مثل أمراض الجهاز العصبي أو مرض السحايا.
  • التغذية: الاهتمام بالتغذية الصحية السليمة وتناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية الأساسية وخصوصاً الفيتامينات.


المراجع

  1. "What are the five senses of the human body?", wtamu.edu, Retrieved 31-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "كل شيء عن ضعف النظر"، ويب طب، 26-6-2014، اطّلع عليه بتاريخ 31-10-2018. بتصرّف.
  3. Jonathan H. Salvin, MD, "Treatment of visual impairment"، www.kidshealth.org, Retrieved 31-10-2018. Edited.