علاج ضعف مينا الأسنان

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٣٩ ، ١٣ فبراير ٢٠١٧
علاج ضعف مينا الأسنان

ضعف مينا الأسنان

تعدّ مينا الأسنان من أهم الأجزاء التي تغطي الجزء الخارجي للأسنان، وتشكل درعاً واقياً لها من أية عوامل خارجية قد تؤثر فيها، الأمر الذي يجعل منها أساساً للوقاية من الأمراض والمشاكل المختلفة، ويستدعي ضرورة الحفاظ على صحتها وقوتها، لكن تعاني فئة كبيرة من الأشخاص من مشكلة ضعف المينا التي تنتج عن عدة عوامل منها قلة النظافة والعناية، والتسوس، وتناول بعض الأدوية، وسوء النظام الغذائي، وضعف توازنه، فضلاً عن الىآكل الحمضي، والتصدع أو الكسر وغيرها.


علاج ضعف مينا الأسنان

تختلف العلاجات الخاصة بتقوية مينا الأسنان تبعاً لاختلاف درجة الضعف وحجم المشاكل الصّحية التي تصيبها، حيث تتمثّل أبرز هذه العلاجات وأشهرها فيما يأتي:

  • يمكن علاج ضعف المينا البسيط عن طريق غسل الفم جيداً باستخدام المحاليل الطبية التي تحتوي على نسبة مرتفعة من عنصر الفلورايد، أو من خلال اللجوء إلى الطرق الشعبية والطب البديل الذي يفي بالغرض، وذلك عن طريق استخدام النباتات الخضراء، أو الخضروات الورقية مثل السبانخ، الملفوف أو الكرنب، وكذلك اللفت، حيث تحتوي هذه العناصر على نسبة جيدة من الفلورايد الطبيعيّ الذي يحافظ على صحة الفم وقوة الأسنان، وقوة المينا التي يحيط بها.
  • يمكن علاج الضرر المتوسط في المينا من خلال اللجوء إلى التدخل الطبي البسيط، والذي يلجأ إلى استخدام الأغشية الخزفية، أو إلى الحشوات التي تساهم في تعزيز قوة المنطقة.
  • يجب علاج الضرر الكبير والحاد بطرق الطبية أكثر تعقيداً وفعالية، والتي تتمثّل في استخدام البطانات، والأغشية، أو التيجان، والجسور والتقويم، علماً أنّ التلف الشديد يستدعي عملية التخلص من بعض الأسنان وإزالتها، أو تركيب طقم أسنان متحرك، أو اللجوء في الحالات المستعصية إلى زراعة الأسنان التي تعتبر الأعلى تكلفة، والتي تحتاج إلى جلسات عديدة.
  • يجب الحفاظ على النظام الغذائي المتبع من قبل الأشخاص، والذي يعتبر من أهم العوامل التي تحدد مدى قوة أو ضعف المينا، وذلك من خلال التركيز على تناول الأطعمة الغنية بالعناصر المعدنية المهمة والفيتامينات الأساسية لصّحة الفم، على رأسها كل من عنصر الكالسيوم، والمغنيسيوم، وكذلك الفسفور، فضلاً عن فيتامين د الذي يُعين على امتصاص أكبر قدر ممكن من هذه العناصر.
  • يجب الحرص على تنظيف الأسنان بشكل دوري ومستمر بمعدّل مرتين يومياً على أقل تقدير، وتجنب النوم بعد الأكل مباشرة دون غسلها جيداً.
  • يجب الابتعاد عن الأطعمة القاسية التي تتسبب في تكسر المينا وتصدعها وفي تكسر الأسنان.
  • يفضل تنظيف الأسنان جيداً بعد شرب بعض أنواع المشروبات الطبيعيّة، وعلى رأسها المشروبات الحمضية التي تسبب تآكل المينا.