علاج ضغط الدم المنخفض للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٣ ، ١٩ أبريل ٢٠١٨
علاج ضغط الدم المنخفض للحامل

انخفاض ضغط دم الحامل

يعرّف ضغط الدم على أنّه القوّة الدافعة التي يُحدثها الدم على جدران الأوعية الدموية، خلال مروره فيها لنقل الأكسجين والغذاء إلى أنحاء الجسم المختلفة، ويقسم الضغط إلى قسمين، هما: الضغط الانبساطيّ، والضغط الانقباضيّ، وتبلغ نسبتهما الطبيعية والصحية 120/80 ميلليمتر زئبق، ولكن قد تتعرّض الحامل إلى بعض المشاكل في نسبة الضغط، وذلك نتيجةً للعديد من الأسباب، بحيث يصل إلى 90/60 ميلليمتر زئبق، وهي مشكلةٌ شائعة الحدوث، ولا تستدعي القلق أو الخوف، حيث إنّه من الممكن علاجها باتباع بعض النصائح البسيطة التي سنذكرها في هذا المقال كما سنذكر الأعراض والأسباب لانخفاض ضغط الحامل.


أعراض انخفاض ضغط دم الحامل

  • الشعور بالتعب المستمر والشديد، مع عدم القدرة على القيام حتّى بأبسط الأعمال المنزليّة.
  • الإحساس بالعطش وجفاف الحلق والفم.
  • الغثيان وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • تشويش، وعدم الوضوح في الرؤية، هذا بالإضافة إلى زغللة وارتخاء العينين.
  • قلّة التركيز، وعدم القدرة على التكلّم بشكلٍ واضحٍ ومفهومٍ.
  • تصلّب المفاصل في الرقبة، مع الشعور بالألم وعدم القدرة على تحريكها بحرية.
  • صعوبات ومشاكل في التنفس، حيث يصبح بطيئاً.
  • الدوخة، وفقدان الوعي، الأمر الذي قد يؤدّي إلى الوقوع والاصطدام بالأرض، وبالتالي تعريض حياة الجنين إلى الخطر، خاصةً في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • صداع وألم في الرأس.


أسباب انخفاض الضغط للمرأة الحامل

  • الانخفاض الكبير في مستوى السكر في الدم.
  • سوء التغذية، وعدم تناول الوجبات المتوازنة.
  • الإجهاد والتعب بشكلٍ مستمرٍ.
  • الإصابة بسكري الحمل.
  • الإصابة بالجفاف.


علاج انخفاض ضغط الحامل

  • الإكثار من شرب الماء والسوائل الأخرى، سواءً كانت الباردة، مثل: العصائر الطبيعية، والماء، أو الساخنة، مثل: الأعشاب الطبية، والشوربات وغيرها.
  • الحرص على تناول الغذاء الصحيّ والمتوازن، والذي يحتوي على كافة العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، مثل: الفيتامينات، والأملاح المعدنية، والبروتينات، بالإضافة إلى الدهون غير المشبعة وغيرها، كما ويجب تناول المكملات الغذائية حسب الوصفة من الطبيب المسؤول.
  • النوم على الجانب الأيمن من الجسم، الأمر الذي يزيد تدفق الدم بأقصى درجةٍ ممكنةٍ إلى عضلة القلب، وبالتالي عودة ضغط الدم إلى مستواه الطبيعيّ.
  • الجلوس بشكلٍ فوريّ في حالة الشعور بالدوخة أو الإغماء المصاحبتين لانخفاض ضغط الدم.
  • مراجعة الطبيب بشكلٍ فوريّ عند اللزوم، والحرص على تناول الأدوية التي يصفها.
  • الجلوس في مكانٍ جيد التهوية، وبعيداً عن حرارة الشمس الحارّة خاصّةً في فصل الصيف.
  • الابتعاد عن الإجهاد والتعب، وأخذ قسطٍ كافٍ من الراحة بشكلٍ يوميّ.

فيديو ما هو علاج انخفاض ضغط الدم

شاهد الفيديو لمعرفة العلاج الدائم لانخفاض ضغط الدم