علاج ضيق التنفس المفاجئ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٢ ، ١٠ يونيو ٢٠١٩
علاج ضيق التنفس المفاجئ

ضيق التنفس المفاجئ

أظهرت الدراسات والإحصائيات بأن أكثر الحالات زيارة للطوارئ هي حالات ضيق التنفس المفاجئ، والتي تصيب الفرد دون أي سابق إنذار فيصبح عاجزاً عن التنفس، ويشعر بأنه يختنق نتيجةً لنقص الأوكسجين الداخل إلى رئتيه، وقد أدى التطور السريع في المجال الطبي والعلاجي خلال العقود الأخيرة إلى ظهور العديد من العلاجات الجديدة، والإجراءات المتبعة للتخلص من ضيق التنفس المفاجئ والحد من خطورته.


علاج ضيق التنفس المفاجئ

العلاج الطبي لضيق التنفس المفاجئ

تقتصر هذه العلاجات على تناول أنواع معينة من الأدوية التي تساعد على ضبط عمل الجهاز التنفسي وتحسين أدائه، وتتنوع هذه الأدوية بحسب الخلل الحاصل في الجهاز التنفسي، والمسبب لضيق التنفس المفاجئ، ومنها:

  • موسعات القصبة الهوائية، حيث تعمل على زيادة اتساع قطرها، وبالتالي زيادة قدرتها على تمرير الأوكسجين من خلالها.
  • المنشطات، تعمل المنشطات على تقليص التضخم الحاصل في حجم الرئتين، والذي يؤدي إلى ضيق التنفس المفاجئ.
  • مضادات القلق، يخفف من الأعراض المصاحبة لضيق التنفس المفاجئ من خوف وقلق، والتي غالباً ما تزيد من سوء الحالة.
  • أدوية الألم، يساعد هذا النوع من الأدوية في تسهيل عملية التنفس.
  • الأوكسجين، لتعويض الأوكسجين الذي يحرم منه الجسم أثناء حالات ضيق التنفس المفاجئ.


العلاج الفوري لضيق التنفس المفاجئ

يتسبب ضيق التنفس المفاجئ بحالات من الإغماء أو إبطاء في أداء الأعضاء لوظائفها المختلفة، حيث يتطلب هذا الأمر اتخاذ الإجراءات العلاجية الفورية لمنع حدوث أي مضاعفات جانبية، والتي تتمثل في الآتي.

  • تغير الوضعية، من المهم عند الشعور بضيق التنفس المفاجئ تغيير الوضعية المتخذة، كالتحول من الجلوس إلى الاستلقاء، أو من الوقوف إلى الجلوس، أما أفضل الوضعيات التي تساعد في الحد من حالة ضيق التنفس، فتكون من خلال الجلوس باستقامة مع الانحناء نحو الأمام، وتثبيت الساعدين فوق يدي المقعد.
  • تمارين التنفس، من خلال البدء بشهيق من الأنف يعمل على تعبئة القصبات الهوائية بالأوكسجين، ثم القيام بزفير بطيء من الفم، حيث تساعد هذه التمارين على عودة الأوكسجين إلى معدلاته الطبيعية في الدم، كما يمكن الاستعانة بكيس بلاستيكي لتنظيم عمليات الشهيق والزفير.
  • تجنب الإجهاد، من المهم الابتعاد عن كل ما يجهد خلال وبعد حالات ضيق التنفس المفاجئ، والمحافظة على الطاقة المتبقية في الجسم بعد هذه النوبات، لتجنب تدهور الحالة الصحية.
  • تمارين الاسترخاء، وتكون الابتعاد عن الضغوط والتوتر، وصفاء الذهن من كل ما يقلق ويزعج، واتخاذ وضعية الاستلقاء أو أي وضعية أخرى مريحة.
  • تمارين التأمل، من خلال الابتعاد عن مصادر الإزعاج، والانفراد في مكان يبعث على الراحة النفسية.


فيديو ضيق التنفس الفجائي

هل مرت بك سابقاً حالة انقطاع مفاجئ للتنفس بشكل غير متوقع؟ ما هي أسباب ذلك؟ :