علاج فطريات الظفر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠١ ، ١٨ فبراير ٢٠١٧
علاج فطريات الظفر

فطريات الظفر

فطريات الظفر أو كما تسمى طبياً (onchomycosis) هي حالة مرضية يعاني فيها المصاب من مرض جلدي معدي ناتج عن إصابة جزء من الظفر بطانة الظفر، أو منبته، أو سريره بالفطريات، مما يتسبب في شعور المريض بعدم الارتياح، إذ ينتج عنها ألم شديد يعيق الفرد عن القيام بنشاطاته اليومية، كما أنّها تسبب تشوهات في مظهر الظفر الخارجي، وفي حالة العدوى الشديدة قد يفقد المريض ظفره بشكل كامل، وفي هذا المقال سنوضح أهم طرق العلاج التي يمكن اتباعها للتخلص من فطريات الظفر.


علاج فطريات الظفر

علاجات منزلية

  • خل التفاح: هو عبارة عن مادة طبيعية لها تأثير حمضي مما يجعله وسيلة فعالة لمنع الفطريات من النمو والتكاثر، كما أنّه يقتل البكتيريا الموجودة في المكان، ويستفاد من خل التفاح في علاج فطريات الأظافر عن طريق خلطه بكميات متساية من الماء، ونقع الأظافر في المحلول الناتج مدة لا تقل عن ثلاثين دقيقة بشكل يومي لبضعة أسابيع.
  • زيت شجرة الشاي: يتمتع هذا الزيت بالعديد من الخصائص المضادة للفطريات، وبالتالي يمكن الاعتماد عليه كعلاج طبيعي لفطريات الظفر، كما يستفاد منه في علاج الكثير من الالتهابات الجلدية الأخرى، ويستخدم عن طريق خلط بضع نقاط منه مع ملعقة كبيرة من زيت الزيتون، أو زيت جوز الهند، وتطبيق الخليط على المناطق المتضررة باستخدم قطنة، وتركه مدة لا تتجاوز عشر دقائق، مع مراعاة استخدام فرشاة عند تنظيف الأظفار، وتكرار العملية ثلاث مرات في اليوم حتى يتم العلاج.
  • صودا الخبز: إنّ لصودا الخبز الكثير من الاستخدامات العلاجية بجانب استخداماتها في المطبخ، إذ لها قدرة في علاج الفطريات التي تصيب الأظافر، كما أنّها تقضي على رائحة القدمين عن طريق خلط ربع كوب من بيروكسيد الهيدورجين (صودا الخبز) بتركيز ثلاث بالمئة، مع نصف كوب من الملح، وأربعة أكواب من الماء الساخن، حيث يتم خلط المكوّنات مع بعضها، وإضافة ما يقارب ربع كوب من الخل الأبيض، ونقع الأظافر المصابة في الخليط الناتج لعشر دقائق تقريباً، ثمّ غسلها بالماء النظيف، وتكرار العملية مرتين في اليوم.


علاجات طبية

إنّ بعض الحالات لا تتناسب معها العلاجات المنزلية لذلك من المهم مراجعة الطبيب والحصول على العلاج المناسب، إذ إنّ هناك مجموعة من الأدوية والعقاقير يتم تناولها عن طريق الفم، وغالباً ما تحتوي على مادة فعالة مضادة للفطريات، وتحتاج لفترة تتراوح بين شهرين وثلاثة من العلاج، ومن أشهر العلاجات الطبية التي تقدم:

  • أدوية تدخل في تركيبها مادة إتراكونازول: يتم وصفها بحرعة مقدارها مئتا مللغرام، ويستمر العلاج فيها ثلاثة أشهر كاملة.
  • المراهم والكريمات الموضعية: يصفها الطبيب كعلاج مرافق للأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم.
  • العلاج الجراحي: يتم اللجوء إليه في حال كان انتشار العدوى كبيراً، فيستئصل الطبيب المختص الظفر المصاب بشكل كلي، أوجزئي وذلك حسب الحالة.