علاج مرض السكر عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٠٧ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٦
علاج مرض السكر عند الأطفال

مرض السّكر عند الأطفال

مرض السّكر عند الأطفال هو مرض عضويّ يسبب فشل جسم الطفل في إنتاج الإنسولين، مما يؤدي إلى تذبذب مستويات السّكر في الدّم، وفشل الجسم في نقل السّكر إلى الخلايا، ويسمى أيضاً بالسّكر من النّوع الأول، ويعدّ أحد أمراض الجسم المناعيّة، حيث يهاجم جهاز المناعة خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس، وهي المسؤولة عن إنتاج الإنسولين في الجسم، ممّا يؤدي إلى إنتاج الإنسولين بكميات قليلة جداً، أو التوقف عن إنتاجه بشكل تام، ومن الجدير بالذكر أنّ نسبة السّكر الطبيعيّة في الدّم لدى الأطفال تساوي سبعين مليغراماً/دسلتر.


أعراض مرض السّكر عند الأطفال

  • شعور الطفل بالعطش الشديد، والرّغبة الشديدة بتناول الماء والمشروبات الباردة معظم الوقت.
  • كثرة التبوّل خصوصاً في الليل، وزيادة كميّات البول.
  • شعور الطفل بالجوع الشديد، نتيجة لنضوب الطاقة في جسمه.
  • الشعور بالتعب والإجهاد طول الوقت.
  • حدوث مشاكل في البصر، وقد يواجه الطفل صعوبة في النظر.
  • ظهور التهابات فطريّة في أنحاء متفرقة من جسم الطفل، خصوصاً في الأعضاء التناسلية.
  • ظهور طفح جلديّ.
  • ارتفاع نسبة الحمض الكيتونيّ في الدّم.
  • فقدان وزن الجسم بشكل سريع.
  • إصابة الطفل باضطرابات سلوكيّة.
  • برودة الأطراف، وإصابة الجسم بالخمول، وانخفاض درجة حرارته.
  • كثرة التعرق وارتعاش الجسم.


علاج مرض السّكر عند الأطفال

عند تشخيص إصابة الطفل بالسّكري يجب إدخاله إلى المستشفى لمدة أسبوع أو أكثر، بحسب ما تستدعيه حالة الطفل، ويتمّ علاج الأعراض التي سببها مرض السّكري في جسمه، خصوصاً الجفاف وحموضة الدّم الشديدة كالآتي:


السوائل وحقن الإنسولين

يبدأ الطبيب المعالج بإعطاء الطفل السوائل وحقن الإنسولين عن طريق الوريد، إلى أن تبدأ صحة الطفل بالتحسن واستقرار نسبة السّكر لديه، ومن الجدير بالذكر أنّ أخذ الطفل للإنسولين يستمر طوال عمره، إذ لا يمكن الانقطاع عنه أبداً؛ لأنّه الحلّ الوحيد لعلاج السّكر عند الطفل، كما تتفاوت كميّات الجرعات وعددها حسب حالة الطفل.


في الوقت الحالي ظهرت آمال في علاج مرض سكري الأطفال بشكلٍ جذري، عن طريق زرع خلايا جذعية في البنكرياس، بحيث يتم زراعة الخلايا المسؤولة عن إنتاج الإنسولين، لتيتم إنتاج الإنسولين بشكلٍ طبيعي، وقد تمت عدة عمليات ناجحة من هذه التجارب، لكنها إلى اليوم لم تنتشر بشكلٍ واسع، ولم تظهر نتائجها على الأمد الطويل.


الأعشاب الطبيعيّة

بعض الأعشاب الطبيعيّة قد تعالج مرض السّكر عند الأطفال، والتي يجب أخذها تحت إشراف الطبيب واستشارته، ومن بين هذه الأعشاب: النعناع، والحلبة، والبابونج، والقرفة، والمريميّة والتي يتمّ تناول منقوعها، كما يمكن أيضاً تناول منقوع أوراق الزيتون، إذ أثبتت الدراسات فعاليّتها الكبيرة في تخفيض نسبة السكر في الدّم.