طريقة حساب الكربوهيدرات لمرضى السكري

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٢ أبريل ٢٠٢٠
طريقة حساب الكربوهيدرات لمرضى السكري

حساب الكربوهيدرات

تعد الكربوهيدرات من العناصر الغذائيّة الرئيسيّة الموجودة في الطعام والشراب، والتي تختلف بأنواعها؛ حيث توجد على شكل سُّكريات أو نشويات، أو ألياف، ويعد حساب الكربوهيدرات من الأساسيات المهمّة لتخطيط الوجبات لمرضى السكري، وذلك لأنه يساهم في التحكُّم بمستويات السكر الدم.[١]


ولحساب كمية الكربوهيدرات في الوجبات لا بد من معرفة الأطعمة المحتوية عليها أولاً، ومن ثم حساب غرامات الكربوهيدرات المُتناولة خلال الوجبة الواحدة، وحساب مجموع الكربوهيدرات المُتناولة خلال اليوم كاملاً، ويمكن ذلك بمساعدة الطبيب المختصّ أو أخصائي التغذية.[١] وكما ذكرنا سابقاً فإن حساب الكربوهيدرات مهمٌّ لجميع مرضى السكري، فهو يساهم بالتحكّم في مستويات سكر الدم، لكنّ المرضى الأكثر استخداماً له هم الذين يحتاجون إلى أخذ الإنسولين.[٢]


طريقة حساب الكربوهيدرات

فيما يأتي الخطوات الي يجب اتباعها لمعرفة طريقة حساب الكربوهيدرات في الطعام:


كمية الكربوهيدرات الموصى بها

في الحقيقة ليست هناك كميّةٌ معيّنةٌ من الكربوهيدرات مناسبة لجميع الأشخاص، إذ تختلف احتياجات كلِّ شخصٍ عن الآخر،[٣] ويشير الخبراء إلى أنّ معظم الأشخاص يحتاجون إلى استهلاك كميّةٍ من الكربوهيدرات تُغطّي ما نسبته 45-65% من احتياجاتهم اليوميّة من السعرات الحراريّة، وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ الغرام الواحد من الكربوهيدرات يزوّد الجسم بـ4 سعراتٍ حراريّة، وعليه يمكن حساب كميّة الكربوهيدرات التي يحتاجها الجسم بالغرامات عن طريق قسمة عدد السعرات التي يحتاج الجسم إلى الحصول عليها من الكربوهيدرات على 4، فعلى سبيل المثال إذا كانت احتياجات أحد الأشخاص من السعرات الحراريّة في اليوم الواحد تساوي 1800 سعرة حراريّة، وأراد استهلاك ما نسبته 45% من سعراته اليومية من الكربوهيدرات فيمكن حساب كمية الكربوهيدرات اليوميّة التي يحتاجها بالغرامات كالآتي:[١]

  • عدد السعرات الحرارية من الكربوهيدرات = عدد السعرات الحرارية الكلية × 45% = 1800 × 0.45 = 810 سعرة حرارية.
  • كمية الكربوهيدرات بالغرامات = عدد السعرات الحرارية من الكربوهيدرات ÷ 4 = 810 ÷ 202.5 غرام من الكربوهيدرات.


معرفة الأطعمة التي تؤثر على سكر الدم

  • الكربوهيدرات: هناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات باختلاف أنواعها، والتي نذكر منها ما يأتي:[٤]
    • النشويات: كالحبوب؛ مثل الأرز، والقمح، والشوفان، والكينوا، والشعير، إضافةً إلى البقوليات، والخضراوات النشوية؛ كالبطاطا، والذرة، والبازلاء، كما أنّ هذه الأطعمة تُعدّ مصدراً للألياف.
    • الفواكه والخضراوات غير النشوية: حيث إنّها تُعدّ من مصادر الكربوهيدرات البسيطة التي يمتصّها الجسم سريعاً؛ مثل: الموز، والتفاح، والعنب، والبرتقال، والبروكلي، والجزر، والسبانخ، والفطر، وتجدر الإشارة إلى احتواء الفواكه على كميةٍ أكبر من الكربوهيدرات مقارنةً بتلك الموجودة في الخضراوات.
    • الحليب ومشتقاته: يُعدّ الحليب واللبن من مصادر الكربوهيدرات، ومحتوى الكربوهيدرات لا يتغيّر مهما تغيّرت كمية الدهون في الحليب؛ فسواءً كان خالي أو كامل الدسم فإنّ الكوب الواحد من الحليب يحتوي على 12 غراماً من الكربوهيدرات.
    • الحلويات والكربوهيدرات المُكرّرة: تُعدّ هذه المجموعة فقيرةً بالألياف والعناصر الغذائية على عكس النشويات والفواكه والخضار؛ حيث تشمل هذه المجموعة: السكر، والعسل، والحلويات، والمشروبات الغازية، والكعك، والبسكويت، والبوظة، والخبز الأبيض، والمعكرونة.
  • الدهون والبروتينات: من المهمّ معرفة أنّ البروتينات والدهون تُعدّ عاملاً مؤثراً في سكر الدم أيضاً، ولكنّ تأثيرها أقلّ من الكربوهيدرات، ومع ذلك ليست هناك طريقةٌ تحدد كمية البروتينات والدهون التي تؤثر في مستويات السكر في الدم، ولكن بشكلٍ عام يُنصح الأشخاص الذين يلاحظون تغيّراً في مستويات السكر عندهم بعد استهلاك البروتينات والدهون باستشارة أخصائيّ التغذية، أو الطبيب المختصّ للوصول إلى أفضل طريقةٍ للتخطيط للوجبات.[٢]


طرق حساب الكربوهيدرات في الطعام

عند التخطيط للوجبات يُنصح معظم البالغين بأن تحتوي الوجبة الرئيسيّة على ما يتراوح بين 45-60 غراماً من الكربوهيدرات، وأن تحتوي الوجبات الخفيفة على 15- 20 غراماً من الكربوهيدرات، ومن الممكن لهذه الكميّة أن تزيد أو تنقص بناءً على العديد من العوامل، كمستوى النشاط اليوميّ للشخص، وفي حال كان يتناول أنواعاً معيّنةً من الأدوية، ولذلك فمن الأفضل استشارة أخصائيّ التغذية لتحديد الكمية الدقيقة للكربوهيدرات في الوجبات.[٥] ومن الجدير بالذكر أنّ هناك العديد من المصادر والطرق التي يمكن من خلالها حساب الكربوهيدرات، ونذكر من الأمثلة على هذه المصادر ما يأتي:

  • نظام البدائل: وهو نظامٌ يُوفر قوائم تحدد كميّة الطعام التي توفر حصةً واحدة من الكربوهيدرات، وفي هذا النظام تساوي الحصة الواحدة من الكربوهدرات 15 غراماً، ونذكر في الآتي بعض الأطعمة التي تحتوي على 15 غراماً من الكربوهيدرات:[٦]
    • مجموعة الألبان:
      • كوب واحد من الحليب.
      • كوبٌ واحدٌ من حليب الصويا.
      • ⅔ كوب من الزبادي العادي.
    • مجموعة الكربوهيدرات: (والتي تمّ قياسها بعد عملية الطبخ)
      • شريحةٌ من الخبز تزن 28 غراماً.
      • نصف قطعةٍ من خبز الهامبرغر.
      • ⅓ كوبٍ من الأرز، أو المعكرونة، أو الكسكس.
      • ½ كوبٍ من البقوليات (الفاصولياء البيضاء، أو العدس، أو الحمص.
      • ½ كوبٍ من الخضراوات النشوية (البطاطا، أو البطاطا الحلوة، أو والذرة، أو البازلاء).
      • 6 قطعٍ من البسكويت المملح.
      • 3 أكوابٍ من الفشار.
    • مجموعة الفواكه:
      • ثمرةٌ صغيرةٌ من التفاح، أو البرتقال، أو الخوخ، أو الدراق، أو الإجاص ( أو نصف ثمرةٍ كبيرةٍ من الأنواع نفسها).
      • موزةٌ صغيرة (أو نصف موزةٍ متوسطة الحجم).
      • ½ ثمرة جريب فروت.
      • ½ كوبٍ من صلصة التفاح غير المُحلّاة.
      • ¾ كوبٍ من الأناناس الطازج المُقطّع، أو التوت الأسود، أو التوت الأزرق.
      • 17 حبة من العنب.
      • 3 حبات من الخوخ المجفف.
      • كوبٌ وربع من الفراولة، أو البطيخ.
      • كوبٌ واحدٌ من الشمام، أو البطيخ.
      • ثمرة كيوي كبيرة الحجم.
      • ملعقتان كبيرتان من الزبيب.
      • نصف كوبٍ من عصير البرتقال، أو عصير التفاح، أو عصير الجريب فروت.
    • الخضراوات غير النشوية: تحتوي الخضراوات المذكورة آتياً على 5 غراماتٍ من الكربوهيدرات، أمّا حجم الحصة التي تحتوي على هذه الكمية فهي كوبٌ واحد من الخضراوات النيئة، أو نصف كوبٍ من الخضراوات المطبوخة، ومن هذه الخضراوات: البروكلي، والملفوف، والجزر، والبامية، والبصل، والفلفل، والسبانخ، والبندورة، والكوسا، والقرنبيط، والهليون، والشمندر.[٦] وبناءً على ما ذُكر سابقاً فإنّ كوبين إلى ثلاثة أكواب من هذه الخضروات يزوّد الجسم بـ15 غراماً من الكربوهيدرات.[٥]
  • قراءة الملصق الغذائي: تحتوي الملصقات الغذائية للأطعمة على كمية الكربوهيدرات المتوفرة فيها، وحجم الحصة الغذائية منها، ممّا يجعل حساب الكربوهيدرات أمراً أسهل، ويمكن من خلال ذلك معرفة كمية الكربوهيدرات المستهلكة من هذه الأطعمة، ويجب الانتباه دائماً لها، والتأكد من أنّ كميّة الكربوهيدرات الكلية المستهلكة في اليوم لا تتجاوز تلك الموصى بها.[٥] ومن الجدير بالذكر أنّ قيمة السكريات المضافة المذكورة على الملصق الغذائي تكون محسوبةً ضمن الكربوهيدرات الكلية، ولكنّها تُذكَر وحدها في الأسفل لتوفير معلوماتٍ للمستهلك حول مكونات ما يأكله من طعام.[٢]


تحديد كمية الإنسولين المناسبة

هناك علاقةٌ بين جرعات الإنسولين وكميّة الكربوهيدرات المتناولة عن طريق الطعام؛ إذ يمكن للجرعة أن تتغيّر بالاعتماد على الكميّة المُتناولة من الكربوهيدرات خلال الوجبة، وقراءة مستوى السكر في الدم، ولذلك يجب معرفة كمية الكربوهيدرات التي قد تُغطّيها الوحدة الواحدة من الإنسولين، وتُغطّي الوحدة الواحدة من جرعة الإنسولين سريع المفعول ما يُقارب 12-15 غراماً من الكربوهيدرات.[٥]


ويجدر التنبيه إلى أنّ الجسم قد يكون أكثر عرضةً لتغير مستويات الإنسولين خلال اليوم، وقد يحدث ذلك نتيجة عدة عوكل، كالتعرّض للتوتر، أو ممارسة التمارين الرياضية، ولذلك فإنّ من المهمّ جداً لمريض السكري أن يكون على تواصلٍ مع الطبيب ليكوّن خطّةً مناسبةً في حال الحاجة لتغيير جرعات الإنسولين أو الأدوية التي يستخدمها.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Carbohydrate Counting & Diabetes", www.niddk.nih.gov, Retrieved 22-4-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Get Smart on Carb Counting", www.diabetes.org, Retrieved 22-4-2020. Edited.
  3. "Diabetes and Carbs", www.cdc.gov, Retrieved 22-4-2020. Edited.
  4. Jill Corleone, "List of Foods Containing Carbohydrates"، www.livestrong.com, Retrieved 22-4-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "How to Count Carbs", www.webmd.com, Retrieved 22-4-2020. Edited.
  6. ^ أ ب "Simply Counting Carbohydrates", www.dtc.ucsf.edu, Retrieved 22-4-2020. Edited.