علاج مرض اليرقان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣١ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٨
علاج مرض اليرقان

اليرقان

هو مرض مُنتشر بشكل كبير، ومن السهل التعامل معه وخصوصاً عند الأطفال حديثي الولادة، لأنّه لا يُشكّل خطراً بحد ذاته عليهم بل هو حالة طبيعية يمرّ بها الأطفال ويتعافون منها تماماً، بينما الكبار المصابون باليرقان يحتاجون لزيارة فوريّة للطبيب للتعرف على أسباب الإصابة به.


اليرقان مرض يتعلّق بزيادة كميّة العصارة الصفراوية في الدم والتي تدعى "البيلوربين"، وهذه الزيادة في كمية تلك العصارة تؤدّي إلى ظهور الاصفرار على الجلد، وعَلَى الأغشية المخاطية، وأنسجة الجسم، وهو لا يعد مرضاً بحدّ ذاته ولكنه عرض لمرض آخر، وخصوصاً عند البالغين.


أعراض اليرقان

  • اصفرار الجلد، والعينين، والأغشية المخاطية، وبطانة الممرات والتجاويف في الجسم مثل الفم، والأنف.
  • يكون لون البراز والبول قاتماً.
  • فقدان الشهية.
  • الحكة الجلديّة.
  • الغثيان، والتعب العام.


أنواع اليرقان

  • اليرقان قبل الكبدي: يقصد به وجود أي خلل وظيفي قبل الكبد يؤدّي إلى تراكم العصارة الصفراوية بكميات كبيرة وارتدادها للدم.
  • اليرقان الكبدي: وجود خلل وظيفي في الكبد يؤدّي إلى تراكم العصارة الصفراويّة في الكبد.
  • اليرقان الانسدادي: ويحدث هذا بسبب انسداد في المرارة وذلك لوجود حصى فيها، أو وجود الأورام السرطانية.


أسباب اليرقان

اليرقان عند الأطفال

  • يرقان فسيولوجي طبيعي عند الأطفال حديثي الولادة ويكون لديهم بنسبة تسعين بالمئة، بسبب عدم اكتمال الكبد عند الأطفال في الأيام الأولى فتتراكم العصارة الصفراويّة في الدم وتظهر على الطفل. يتعافى الطفل من هذا اليرقان بمجرّد مرور أسبوعين على ظهور الاصفرار وقيام الكبد بوظيفته بشكل مثاليّ.
  • حدوث مرض اليرقان بسبب حليب الرضاعة الطبيعي، وهذا بسبب تحسّس الطفل من حليب الأم، ويزول هذا السبب بفطام الطفل واستبدال حليب الأم بالحليب الصناعي.
  • وجود مشاكل في الكبد نتيجة مشاكل جنينية، أو هرمونية.
  • مشاكل تكسر الدم عند الأطفال حديثي الولادة.
  • انسداد قنوات التصريف داخل الكبد وبالتالي يحدث تراكم للعصارة الصفراويّة المسببة لليرقان.
  • انسداد القنوات المريرية، أو انسداد في فم المرارة يُسبّب أيضاً الاصفرار.


اليرقان عند كبار السن

  • المرضى الذين يعانون من تكسّر الدم.
  • المرضى الذي يعانون من انسداد في قنوات المرارة بالحصوات المرارية تزيد لديهم كميّات العصارة الصفراوية في الدم وبالتالي تلوّن الأغشية المخاطية باللون الأصفر.
  • مشكلة في الكبد من التهابات، أو تليف، أو ارتفاع الضغط الكبدي، و أي مشكلة داخل خلايا الكبد تؤدّي إلى الإصابة بالاصفرار.
  • وجود ورم في البنكرياس يؤدّي إلى اليرقان.
  • أي خلل في وظائف الكبد، والمرارة، والكلية تُسبّب مرض اليرقان.


علاج اليرقان

  • معالجة المُسبّب لليرقان هي الخطوة الأولى للتخلص منه؛ كعلاج أسباب الانسدادت في كلٍّ من المرارة، والكبد، وخصوصاً عند الكبار.
  • يجب زيارة الطبيب والاستفسار حول أفضل الخيارات العلاجية لليرقان، مع الأخذ بعين الاعتبار أنّ حديثي الولادة يتعافون من المرض طبيعياً في مدة خمسة عشر يوماً، بينما الكبار بمجرد ظهور الأعراض لا بدّ من مراجعة الطبيب.
  • أخذ الكورس العلاجي الذي يصفه الطبيب للمريض.
  • عدم تعريض الطفل للإضاءة المنزليّة لأنّها لا تُجدي نفعاً مع المرض، كما يجب عدم إعطاء الطفل محلول السكر والماء والذي يقوم بدوره بتحفيز الكبد على العمل وهو في مرحلة مرضيّة.


فيديو ما هي أعراض صفار الكبد

الكبد من الأعضاء المهمة جداً في الجسم، لكن ماذا لو شككت بإصابتك باصفرار الكبد؟ شاهد الفيديو لتتعرف على أعراضه :