علاج مغص المواليد

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٤ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٥
علاج مغص المواليد

مغص المواليد

المواليد الجدد يتمتعون بأجسامٍ حساسة جداً، مما يجعلهم عرضةً للكثير من الأمراض، مثل المغص، حيث تكون أعراضه على شكل نوبات شديدة من البكاء المتواصل، مع تكرار الإصابة بالمغص خلال يوم أو يومين أو ثلاثة في الأسبوع، وفي العادة أكثر المواليد المعرّضين للإصابة بالمغص، هم الذين يتراوح أعمارهم ما بين أسبوعين وثلاثة أسابيع، لغاية عمر ستة أشهر، وسبب المغص الرئيسي غير معروف، ولا يمكن تحديده بدقّة، لكنه يكون بسبب احتباس الهواء في تجويف البطن، ممّا يسبّب الشعور بالألم الشديد وعدم الراحة، كما تتضاعف فرصة إصابة المواليد لأمهات مدخّنات بالمغص أكثر من غيرهم، وفي العادة يصاب المولود بالتشنّج، مع تغيّرات في إخرجه للفضلات، وارتفاع في درجة حرارة الجسم، وزيادة في الوزن، وكلّه بسبب الغازات المحتبسة التي تسبب المغص.


علاج مغص المواليد

  • حمام دافئ: وذلك بإعطاء الطفل حماماً دافئاً أثناء نوبة المغص، لمساعدته في الهدوء والاسترخاء، وكي يشعر بالنعاس وينام، مع ضرورة وضع بضع قطرات من زيت اللافندر للماء، وتدليك منطقة البطن بلطف، للمساعدة في خروج الغازات.
  • الكمادات الدافئة: حيث يتم وضع كمادات ماء دافئة، وتطبيقها على بطن الطفل مباشرةً، مع عمل بعض الحركات الدائرية على البطن، حيث تساعد هذه الطريقة في التخلّص من الغازات والشعور بالهدوء.
  • تدليك البطن بالزيوت : تُعتبر الزيوت الطبيّة الطبيعية، من أفضل الوسائل التي تريح الطفل وتخلّصه من الغازات، وتساعده على الراحة والهدوء والنوم، وتمنع تكوّن الغازات، مع تدليك بطن الطفل وقفصه الصدري ومنطقة الحوض، مثل زيت النعناع، وزيت البابونج، وزيت اليانسون.
  • تمارين الركبة: وتُعتبر هذه التمارين من الطرق الرائعة لتسهيل عمليّة الهضم، ومنع تشكل الغازات في البطن، والتخلّص من المغص، وذلك بتنويم الطفل على ظهره، وعقد ركبتيه، وحني الساقين باتجاه البطن بلطفٍ تام، ويستمرّ التمرين لمدة خمس دقائق.
  • تجشؤ طفلك: بعد انتهاء عمليّة الرضاعة، يجب حث الطفل على التجشؤ، للتخلّص من الغازات التي دخلت بطنه أثناء الرضاعة، ومنع تشكل الهواء في المعدة، والحرص على تدليك بطن الطفل حتى يخرج صوت تجشئه.
  • حلتيت: يُعدّ الحلتيت من المواد المهمة التي تهدّئ المغص، وتطرد غازات البطن، وتمنع تقيؤ الطفل، وتسهّل عملية الهضم، والحلتيت يُعطى للأطفال الذين عمرهم أكبر من خمسة أشهر.
  • الريحان : وهو من الأعشاب المهمة جداً لمنع المغص، إذ يحتوي على خصائص تمنع التشنّجات، وتطرد غازات البطن، وتقلّل من التلبكات المعوية، حيث يُعطى الطفل ملعقة كبيرة من منقوع أوراق الريحان، ثلاث مرات يومياً.
  • بذور الشمر : وهي المواد الفعالة التي تخفّف من غازات البطن، وتزيل الشعور بالمغص، وتهدّئ المعدة، حيث يُعطى المولود ملعقة من منقوع بذور الشمر، ثلاث مرات يومياً، ويجب على الأم التي تُرضع طفلها رضاعة طبيعيّة، تناول منقوع بذور الشمر.