أضرار لهاية الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٦ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٨
أضرار لهاية الأطفال

لهّاية الأطفال

ويمكن تعريفها بأنها حلمة مصنوعة من المطاط أو السيليكون تكون في نهايتها قطعة من البلاستيك تمنع من انزلاقها داخل الفم، وقد انتشر استخدام لهّاية الأطفال في الآونة الأخيرة بشكل كبير، ويمكن إعطاء الطفل اللهّاية في شهره الثاني أو الثالث، ولكن هناك بعض الأطفال قد يتقبلون اللهّاية في عمر أصغر، وذُكرت اللهّاية لأول مرة عام 1473 في الأدبيات الطبية، وفي هذا المقال سوف نقدم أهم أضرار استخدام لهّاية الأطفال وفوائدها.[١]


فوائد لهّاية الأطفال

تتعدد فوائد استخدام لهاية الاطفال ومنها اهمها:[٢]

  • تهدئ الطفل وتساعده على الاسترخاء والنوم بشكل أسرع.
  • تخفف من الألم، وهو السبب الرئيسي لاستعمالها عندما يعاني الطفل من آلام مختلفة وبخاصة آلام المغص.
  • تمنع حدوث متلازمة موت المهد كما أثبتت الدراسات الحديثة مؤخراً.
  • تعطي الطفل شعوراً بالسعادة والتسلية عند مص اللهّاية.
  • تخفف اللهّاية من نسبة الإصابة بالالتهاب الأذن الوسطى، ومن الدوار والإرهاق أثناء ركوب الطائرة.
  • تخلص الطفل من عادة مص الإصبع التي قد تؤدي إلى إصابة الإصبع بالمشاكل الصحية.
  • تساعد بعض الأطفال المبتسرين أي الأطفال الخدّج المولودين قبل أوانهم، بحيث إذا ما تم إعطاؤهم لهّاية لمصّها قبل الرضعات، فهي تسرّع وتسهّل انتقالهم من الأنبوب إلى الرضاعة الزجاجية، وبالتالي يتمكنون من الرضاعة بكل سهولة ودون أن يجدون أي صعوبة.


أضرار لهّاية الأطفال

يوجد اضرار كثيرة في استخدامم الهاية بشكل دائم ومنها:[٣]

  • تؤدي إلى إصابة الطفل بمشاكل الكلام، فهي تمنع الأطفال من الكلام والثرثرة وحتى وإن كان الكلام غير مفهوم فهو مهم جداً بالنسبة للطفل في بداية تعلمه للكلام.
  • تؤدي إلى إصابة الطفل ببعض مشاكل الأسنان، وأهمها عدم نمو الأسنان بالشكل الصحيح، وبخاصة إذا كانت مدة استخدام اللهّاية لفترة طويلة جداً، إذ يأكد الخبراء أنه كلما استُخدمت اللهاية لفترة أطول زاد احتمال حدوث تغييرات في الشكل الداخلي لفم الطفل.
  • تؤثر بشكل كبير في الرضاعة الطبيعيّة، حيث يمكن أن تؤدي إلى فِطام الطفل بوقت مبكر، فقد تم ربط استخدام اللهّاية يومياً بالتوقف عن الرضاعة الطبيعية قبل بلوغ الطفل ثلاثة أشهر، وقد حذرت منظمة اليونيسيف من استعمال اللهّاية مع الرضاعة الطبيعية.
  • تزيد من مخاطر الإصابة ببعض الأعراض مثل القيء أو الاستفراغ والإسهال وارتفاع درجة الحرارة والمغص.
  • أكدت بعض الدراسات أن مص اللهّاية يزيد من احتمالية إصابة الأطفال بعدوي تصل إلى قناة أوستاكي (إستاكيوس)، وهي القناة التي تصل الأذن الوسطى بمؤخرة الرأس، وهي قناة تكون مملوءة بالهواء، وذلك رجوعاً من فم الطفل، لذلك يفضل استعمال اللهّاية في فترة النوم فقط لتجنب الإصابة بهذه المشاكل.
  • تتسبب بالإصابة بالتهابات المعدة وخاصة إذا لم يتم تعقيمها باستمرار.

المراجع

  1. "Pacifiers: Are they good for your baby?", www.mayoclinic.org, Retrieved 6/11/2018. Edited.
  2. "Pacifiers: In or Out?", www.webmd.com, Retrieved 6/11/2018. Edited.
  3. "Ask the Experts: Is David Beckham Right about Pacifiers?", www.healthline.com, Retrieved 6/11/2018. Edited.