علاقة فيتامين د بالقلق

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٥ ، ١٧ أكتوبر ٢٠١٨
علاقة فيتامين د بالقلق

فيتامين د

إنّ فيتامين د هو عبارة عن مجموعة من السيكوسترويد القابلة للذوبان في الدهون، ويُعدّ وجود هذا الفيتامين نادراً في جسم الإنسان، لكن الجسم يستطيع تصنيعه من الكولسترول، وذلك عند التعرّض لكميةٍ كافيةٍ من أشعة الشمس. يتواجد فيتامين د بأشكالٍ متعددة في الأطعمة والمصادر الغذائيّة حولنا مثل: (د2، د3)، كما يتمّ تصنيع أقراص تحمل اسم فيتامين د.


علاقة فيتامين د بالقلق

بيّنت الدراسات العلمية أن وجود نقص في كمية فيتامين د الموجودة في الجسم يؤدّي إلى الإصابة بعددٍ من الأمراض، والمَشاكل المرتبطة بالقلق والتوتر العصبي والنفسي، وفيما يلي نُبيّن هذه الأمراض:

  • القلق النفسي: هو حالةٌ نفسية وفسيولوجية تتسبّب بشعور الإنسان بعدم الراحة، والارتباك في التصرف والإحساس، أو التعامل مع المواقف الحياتية، إلى جانب الخوف دون مُبرّر، والتردّد في أخذ القرارات والتصرف، وتأثير المواقف العادية السريعة على الشخص، كونه يَصير مهزوزاً من الناحية النفسية ومن ناحية ثقته بشخصه.
  • الاكتئاب: إنّ عدم التعرّض لوقتٍ كافٍ لأشعة الشمس بشكلٍ يومي تقريباً يُعرّض الشخص للشعور بالإجهاد والتعب، والشعور بالآلام العضلية، والتعرّض لاضطرابات في النوم، والإصابة بالأرق، أو النوم المتقطع؛ لذا نَلحظ أنّ الاكتئاب يطغى على مشاعر الأفراد بشكلٍ عام في فصل الشتاء، حيثُ تختفي الشمس لأشهرٍ طويلة، وإن ظهرت يكون ذلك خلال أيّامٍ فقط.
  • الانفصام: رغم استغراب البعض من أنّ غياب أو نقص فيتامين د قد يؤدّي إلى الإصابة بمرض الانفصام، إلا أن اختصاصيي الطب النفسي أكّدوا أنّ المُصابين بمرض الانفصام يولدون في فصل الشتاء في معظم الحالات، لذا من الضروري تعريض الأطفال حديثي الولادة لأشعة الشمس بهدف تعزيز البناء العصبي الجيد للدماغ، وحمايته من خطر الإصابة بالانفصام، وغيره من الأمراض العصبية بفيتامين د.


الأشخاص الأكثر عرضةً لنقص فيتامين د

  • الحوامل والمرضعات.
  • الأطفال من عمر ستة أشهر إلى خمسة أعوام.
  • كبار السن.
  • الأشخاص الذين لا يتعرّضون لأشعة الشمس لمدّةٍ كافية.
  • أصحاب البشرة الداكنة.


مصادر فيتامين د

  • أشعة الشمس: يستطيع الجسم صُنع النسبة الغالبة من فيتامين د بعد تعرّض بشرة الجسم لأشعة الشمس بصورةٍ مباشرة. إنّ أنسب الأوقات للتعرض لأشعة الشمس هو الصباح الباكر من الساعة الثامنة صباحاً وحتى العاشرة والنصف صباحاً تقريباً، ويذكر بعض الخبراء أنّ أنسب أوقات العام للتعرّض للشمس هما شهرا نيسان/ أبريل، وشهر تشرين أول/ أكتوبر، أمّا عن المدة المناسبة لذلك فتتراوح بين عشر دقائق وخمس عشرة دقيقة، أمّا أصحاب البشرة الفاتحة فإنّهم يحتاجون لمدةٍ زمنيةٍ أقل للتعرض للشمس.
  • الغذاء: يشمل العديد من الأمثلة؛ كالفطر، والبيض، واللحوم، وبعض أنواع الأسماك مثل الأسماك الزيتية؛ كالسلمون، والماكريل، والسردين.
  • الأغذية المدعمة بفيتامين د: من أبرزها حليب الأطفال، وحليب البودرة، وحبوب الإفطار، ومُنتجات فول الصويا، ومنتجات الألبان.



فيديو أعراض نقص فيتامين د النفسية

شاهد الفيديو لتعرف أعراض نقص فيتامين د النفسية  :