علامات الاكتئاب وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٣ فبراير ٢٠١٧
علامات الاكتئاب وعلاجه

الاكتئاب

يعرف الاكتئاب بأنّه أحد الاضطرابات النفسيّة المنتشرة بشكلٍ كبير، وهي حالة تسبب نفور صاحبها من الحياة، وتشعره بالقلق، والحزن، وعدم الرغبة في القيام بالأنشطة المختلفة، وتؤثر هذه الحالة بصورة سلبيّة على أفكار الشخص، وسلوكه، وحياته بشكلٍ عام، وهناك العديد من العلامات الدالة على الإصابة بالاكتئاب، والتي سنعرفكم عليها في مقالنا هذا بالإضافة إلى طرق علاجه المختلفة.


علامات الإصابة بالاكتئاب

  • الأرق وانخفاض القدرة على النوم: يعتبر الشعور بالأرق والقلق أحد علامات الاكتئاب في حال عدم وجود سبب وراء ذلك سواء كان فرحاً أو حزناً، بالإضافة إلى ملاحظة تكراره كثيراً، كما يجب الانتباه إلى العادات المتبّعة قبل النوم والتي قد تكون أحد العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالأرق وعدم القدرة على النوم.
  • التعب والضعف الجسدي العام: في بداية الشعور بالاكتئاب يفقد الشخص الرغبة في تناول الطعام، والقيام بأيّ نشاط من نشاطاته اليوميّة، وبالتالي انخفاض طاقته اللازمة للاهتمام بصحّته وأعماله المختلفة.
  • النوم الزائد عن الحاجة: يعتبر معدل النوم الطبيعيّ لأيّ فرد يكون بمعدل لا يزيد عن ثماني ساعات يوميّاً، وعندما تزيد ساعات النوم عن هذه المدة يكون ذلك دليلاً على الإصابة بالاكتئاب، وخاصةً إذا كان النوم الطويل مصحوباً بالمزاج السيء والمتقلّب.
  • اضطرابات الوزن والشهيّة: يشار إلى أنّ الشخص الذي يعاني من الاكتئاب يلحظ تغيّراً في الوزن سواء كان ذلك بالسمنة الزائدة، أو النحافة الشديدة، بالإضافة إلى تغير الرغبة في تناول الأطعمة زيادةً أو نقصاً.
  • الحزن: الشعور المستمرّ بالحزن، والرغبة الكبيرة في تجنب التجمّعات الاجتماعيّة.
  • الغضب والضيق السريع: إنّ الشعور بالضيق، والغضب، والانفعال الشديد تجاه أبسط الأشياء، بالإضافة إلى انخفاض القدرة على التعايش مع الظروف التي يواجهها الشخص، وعدم تقبّل أي تغيير جديد في نمط الحياة دليل واضح على الإصابة بالاكتئاب.
  • الشعور بأوجاع في الجسم: يصاحب حالة الاكتئاب الشعور ببعض الأوجاع في مناطق مختلفة من الجسم، والتي يكون أغلبها غير معروف السبب.
  • الاضطرابات النفسيّة: يصيب الشخص المكتئب حالة من الاضطراب النفسيّ المتمثل في العديد من المشاعر السلبيّة كالرغبة الشديدة في البكاء الدائم، والحزن، والقلق، والخوف المستمرّة لفترة طويلة، والتي قد تزداد حدّتها مع مرور الوقت إذا لم يتمّ التصرّف والعلاج الفوريّ والسليم للحالة.


طرق علاج الاكتئاب

العلاج بالأدوية

يتمّ العلاج في هذه الحالة تحت إشراف الطبيب المختص من خلال إعطاء المصاب الأدويّة المانعة للاكتئاب، والتي تعمل على موازنة العمليات البيوكيمائيّة في الدماغ، ولكن تعتبر هذه الأدويّة غير فعالة بشكلٍ فوري ولكنها تحتاج مزيداً من الوقت والجهد، ويجب الاهتمام بالشخص خلال العلاج لملاحظة وجود أيّ آثار جانبيّة للأدويّة وإبلاغ الطبيب المختصّ بأيّ طارئ.


العلاج النفسي

  • علاج الاكتئاب بطريقة عمليّة ذهنيّة تعتمد على تغيير طريقة التفكير والتصرّفات.
  • معالجة الخلل في العلاقات الاجتماعيّة للشخص المصاب.


العلاج بالأطعمة

هناك مجموعة من المواد الغذائيّة الذي يؤدي تناولها إلى تخفيف حدّة الحالة المزاجيّة، والاضطراب النفسي الناتج عن الاكتئاب، بالإضافة إلى التخلّص من المشاعر السلبيّة المؤديّة لذلك مثل بذور اليقطين، ودوار الشمس، ومكسّرات اللوز والجوز الكاجو، والشاي الأخضر، وحبوب القمح، والذرة، والأرز، بالإضافة إلى الأسماك والبيض، بالإضافة إلى إمكانيّة تناول المكمّلات الغذائيّة الغنيّة العناصر المفيدة في تحسين الحالة المزاجية وتخفيف حدّة الاكتئاب.