علامات البلوغ للأولاد

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٩ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٩
علامات البلوغ للأولاد

البلوغ

البلوغ هو المرحلة التي يتغيّر فيها شكل الجسم من جسد طفل إلى جسد إنسان ناضج، عضوياً وبيولوجياً ويكون ذلك في عمر ثلاث عشرة سنة للأنثى، وعمر أرببع عشرة سنة للذكر، حيث يصبح فيها الجسم مهيئاً للإنجاب، وهناك هرمونات جنسيّة في الجسم وظيفتها إيصال الجسم لمرحلة البلوغ مثل هرمون التستوسترون عند الذكور، وهرمون الأستروجين عند الإناث، فتصبح الغدد التناسليّة عند الذكور قادرة على إنتاج الحيوانات المنوية، وإنتاج البويضات عند الإناث، كما تحدث في هذه المرحلة العديد من التغيّرات الجسمية، والنفسيّة، والعقليّة، والجنسيّة، والاجتماعيّة، ويصبح البالغ في الإسلام مسؤولاً عن أعماله كما يجب عليه القيام بالفرائض الشرعية كالصلاة، والصوم، والحج.


علامات البلوغ عند الذكور

يمر جسد الطفل قبل وصوله إلى مرحلة البلوغ بعدّة مراحل، تظهر خلالها العديد من العلامات الجسدية التي ترافق كلّ مرحلة كالآتي:

  • المرحلة الأولى: تكون ما بين سنّ 9-12 عاماً، ويكون فيها النمو داخل الجسم طفيفاً وغيّر مرئي، فقد تصبح هرمونات الذكورة نشطة، كما قد تطرأ زيادة طفيفة في طول الجسم.
  • المرحلة الثانية: تكون ما بين سن 9-15 عاماً، ويحدث في هذه المرحلة تغيّرات جسمانيّة مرئيّة حيث يزداد طول الجسم، وتنمو العضلات، كما تكون هناك بداية نموّ لشعر العانة.
  • المرحلة الثالثة: تكون ما بين سن 11-16عاماً، ويصبح فيها شعر العانة أكثر كثافة، كما ينمو شعر كثيف على الأرجل، ويزداد طول الجسم بشكل مُلفت، كما يبدأ الصوت بالتغيّر، ويبدأ شعر الشنب بالنموّ، وتصبح الأكتاف أعرض، كما يزداد حجم الأعضاء التناسلية.
  • المرحلة الرابعة: تكون ما بين سنّ 11-18 عاماً، وتزداد فيها كثافة شعر الإبط، والوجه، واللحية، كما يظهر على الوجه حبّ الشباب، والكلف، والرؤوس السوداء، ويكون الصوت خشناً، ويكتمل نموّ طول الصبيّ، وتكون الأعضاء التناسلية في هذه المرحلة قد وصلت إلى مرحلة النضج واكتمال النموّ.


أسباب تأخر البلوغ عند الأولاد

في حال وصل الصبي لسنّ الخامسة عشرة ولم تظهر عليّه علامات فيكون للأسباب الآتية:

  • الأمراض الجهازية المزمنة.
  • قصور في عمل الغدد التناسليّة.
  • قصور في عمل الغدة الدرقيّة.
  • أسباب وراثيّة.
  • إصابة الطفل بمتلازمة كلاينفلتر.
  • إصابة الطفل ببعض الأمراض المزمنة.


طرق عناية الأهل بأبنائهم في مرحلة البلوغ

هذه المرحلة من المراحل الحسّاسة في حياة الطفل حيث يتحوّل فيها من مرحلة الطفولة لمرحلة النضج، لذلك يتوجّب على الأهل العناية بأبنائهم ويمكن ذلك بعدّة طرق:

  • تحدث الآباء مع أبنائهم حول هذه الفترة، وحول التغّيرات الجسدية التي ستطرأ عليهم، والاستماع لأسئلتهم حول الموضوع.
  • إرشاد الآباء أولادهم حول أهمية النظافة الشخصية في هذه المرحلة، وضرورة الاستحمام اليومي للوقاية من الروائح الكريهة، والأمراض.
  • احتواء الآباء لانفعالات أبنائهم، وتجنّب تعنيفهم، أو محاولة قمعهم والإساءة إليهم.
  • إظهار الأهل عواطف الحب لأبنائهم كون هذه المشاعر والعواطف توفّر له نوعاً من الاستقرار النفسيّ.
  • توفير الأغذية المفيدة والغنيّة بالفيتامينات كالفاكهة والخضار.
  • عدم استهزاء الأهل بما يمرّ به الطفل.
  • إخبار الأم والأب الطفل عن حياتهم في مرحلة البلوغ.


فيديو علامات بلوغ الأولاد

يمر الطفل بعدّة مراحل قبل أن يبلغ، فما هي علاماتها؟ :