علامات الجلطة باليد

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٩ ، ٢٤ أبريل ٢٠١٧
علامات الجلطة باليد

الجلطة

تعرف الجلطة، أو الخثرة الدموية بأنّها انقطاع في تدفق الدم الطبيعي إلى القلب، أو الدماغ جراء انسداد أحد الشرايين أو الأوعية في الجسم، والتي قد تصيب اليد، وتتشابه علاماتها بعلامات الجلطة بشكلٍ عام، وتحدث الجلطة بسبب عدة عوامل، منها: مرض السكري، والضغط، وارتفاع الكولسترول، والتدخين، والتقدم في السن، وهي تعتبر من أكثر المشاكل الصحية القاتلة، والتي تستدعي التدخل الطبي العاجل الذي من شأنه إنقاذ حياة المصاب، وفي هذا المقال سوف نذكر علامات الإصابة بالجلطة، وطرق الوقاية منها.


علامات الإصابة بالجلطة في اليد

إنّ الجلطة التي تصيب الأرجل، واليدين تكون أخف من الجلطة التي تصيب الدماغ، والقلب، لأنّها لا تسبب الإعاقة الدائمة، ولا تقتل الأنسجة في الدماغ، ويمكن علاجها بشكلٍ سهل، ولكنها تستدعي العلاج الفوري في المستشفى، ومن علامات الإصابة بالجلطة في اليد:

  • صداع حاد، ومفاجئ.
  • ضعف في عضلات الوجه، والإحساس بالثقل في اللسان.
  • الشعور بالخدر باليدين، أو القدمين.
  • الإعياء الشديد، والهلع، والغثيان، وهذه الأعراض تصيب النساء بالتحديد.
  • تشوش في الرؤية، أو العمى.


الوقاية من الإصابة بالجلطة

  • الإقلاع عن التدخين: إذ إنّ تدخين السجائر أو أي نوع من أنواع التبغ يزيد خطر الإصابة بالجلطة، وتصلب الشرايين كما أنّه يصيب بمرض السرطان؛ لاحتوائه على مواد كيميائية ضارة تدمر خلايا الدم فتؤثر سلباً على عمل القلب.
  • خفض ارتفاع ضغط الدم: يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تضخم عضلة القلب، وضعفها مع مرور الوقت، الامر الذي يزيد خطورة الإصابة بالجلطة القلبية؛ لانّ القلب يعمل بجهد كبير في حالة ارتفاع ضغط الدم.
  • اتباع حمية غذائية وتخفيف الوزن: تناول الطعام الصحي المتوازن يقلل خطر الإصابة بالجلطة، والوقاية منها، كما ينصح بالتركيز على الأطعمة التي تحتوي على كمية عالية من الألياف، والفيتامينات، الابتعاد عن الأطعمة المليئة بالسعرات الحرارية، والدهون المشبعة، وممارسة الرياضة بانتظام، وذلك من أجل تخفيف خطر تراكم الدهون في الشرايين.
  • تخفيف الإجهاد: يؤثر الضغط النفسي، والتوتر بشكلٍ مستمر، والاكتئاب على الوضع الصحي للقلب، وتزيد خطر الإصابة بأمراض القلب؛ لانّ المشاعر السلبية ترفع مستويات المواد الكيميائية التي تسمى بالسيتوكونات والتي تؤثر على مناعة الجسم ضد الأمراض.
  • ضبط نسبة السكر في الدم: من أعراض ارتفاع نسبة السكر في الدم حدوث تهيجات في الجسم، وبعض التغيرات التي تصيب الشرايين مما يجعلها أكثر عرضة لزيادة نسبة الكولسترول في الدم، وبالتالي حدوث الانسداد، والإصابة بالجلطة.


الإسعاف الأولي للمصاب بالجلطة

  • في حالة لم يفقد المريض وعيه ناده باسمه، أو اجعله يردد أي جملة لتتأكد من قدرته على الكلام، ثمّ ساعده على الجلوس، واطلب منه أن يرفع يديه للأعلى، ثمّ أبقه في مكانه مع مراعاة عدم تحريكه حتّى يصل الإسعاف، وهذه الحالة تكثر عند من يعاني من جلطة في القلب.
  • في حالة فقد المريض وعيه ضعه في مكان مريح على جنبه ومحاولة ايقاظه، وانتظر وصول الإسعاف.
  • محاولة قياس ضغط المريض من فترة إلى أخرى.
  • تدليك مكان التجلط لعدم السماح للجلطة بالانتشار في باقي العضو.
  • في ظل معاناه المريض من ضيق في التنفس، اضغط على صدره بخفه لمساعدته على التنفس.