علامات الطفل المنغولي عند الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٤ ، ٥ يوليو ٢٠١٨
علامات الطفل المنغولي عند الولادة

الطفل المنغولي

يُطلق عليه طبيّاً اسم مريض متلازمة داون وتعتبر متلازمة صبوغيّة يتعرّض لها الطفل بسبب وجود خللٍ أثناء انقسام الكرموسوم رقم 21، حيث ينقسم إلى ثلاثة كروموسومات عوضاً عن اثنين فقط خلال المرحلة الابتدائيّة من الإخصاب، ويمكن الكشف عن إصابة الطفل بهذا المرض عن طريق بزل السلى في بداية فترة الحمل، أو عن طريق فحص الكروموسومات الجينيّة في دم الأم، أو عن طريق استخدام الأشعة فوق الصوتيّة بعد انتهاء الأسبوع الحادي عشر من فترة الحمل، إلّا أنّ معظم الحالات لا يمكن الكشف عنها إلّا بعد الولادة.


تمييز الطفل المنغولي

يُمكن معرفة الطفل المنغولي عن طريق بعض المواصفات الشكليّة والعقليّة، إلّا أنّ هذه العلامات المتعارف عليها لا تعتبر كافيةً لتشخيص إصابة الطفل بالمرض، بل يجب اللجوء للفحوصات الطبيّة والاختبارات للتأكد من وقوع الإصابة.


الصفات الشكلية

  • صغر في مساحة الذقن.
  • ميل عرضيّ في فتحة العين، مع وجود بعض الزاوئد الجلدية داخل كلّ عين، ووجود بعض النقاط البيضاء في القزحية.
  • تسطّح في منطقة الأنف.
  • عدم تجانس في عمل العضلات.
  • وجود ثنيةٍ واحدة في باطن كلّ يد، وزيادة عدد التعرّجات في البصمة عن الشكل الطبيعي.
  • خروج اللسان نحو الخارج، ويحدث ذلك نتيجةً لضيق اتسّاع تجويف الفم، أو لكبر اللسان عن الحجم الطبيعي للإنسان، ممّا يجعله أقرب لمنطقة الحلق.
  • قصر مساحة الرقبة.
  • قصر قامة الجسم.
  • ارتخاء شديد في مفاصل الجسم.
  • رأس واسع ووجه مستدير.
  • تسطّح في منطقة القدمين، مع وجود جزء فاصل بين الإصبع الأكبر والإصبع التالي.


القدرات العقلية

تظهر بعض علامات الإصابة بالتخلّف العقلي وانخفاض معدّلات الذكاء لدى معظم أطفال متلازمة داون خاصّةَ في الفترة الأولى من عمرهم، حيث يبلغ معدّل ذكاؤهم بين الضعيف والمتوسّط، وقد ترتفع نسبة الذكاء قليلاً عن المعدّل المتوسط لدى الأطفال المصابين بمتلازمة داون الفسيفسائيّة.


الأمراض التي تصيب الطفل المنغولي

ترتفع احتماليّة تعرّض الطفل المنغولي بعدد من الأمراض المختلفة، منها:

  • في أغلب الأوقات قد يصابون بعيوب خلقيّةٍ في شكل القلب، وتظهر على شكل عيوبٍ في الحاجز البطينيّ للقلب.
  • اضطربات في الغدّة الدرقية.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • زيادة معدّلات الإصابة باضطرابات شبكيّة العين.
  • حدوث ضعفٍ في حاسّة السمع، والتهابات في الأذن الوسطى.
  • تنخفض معدّلات إصابة الطفل المنغولي بأمراض السرطان المختلفة ما عدا سرطان الدّم.


ملاحظة: لا بوجد علاجٌ طبي فعلي لعلاج مرض متلازمة داون، ولكن يوجد بعض العقاقير الطبية التي تقلل بعض المضاعفات والأعراض التي تصاحب الطفل.