علامات الكبر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٥ ، ١ أغسطس ٢٠١٨
علامات الكبر

مهاجمة الأشخاص خلال النقاشات

يكون الأشخاص المتغطرسين والمتكبرين أكثر ميلاً لمهاجمة الأشخاص خلال النقاشات بدلاً من القضايا، فعندما يقوم شخص ما بمناقشة قضية معينة معهم، سيلاحظ بأنهم فجأة قد بدأوا بمهاجمته بشكل شخصي، ويعود السبب في ذلك لامتلاكهم صفات التكبر والغرور، ولأن طريقتهم في الهجوم تكون سيئة ومخيفة جداً، فإنهم عادةً ما يربحون النقاشات.[١]


تجنّب اتصال العيون

يميل الأشخاص المتكبرون عادةً إلى تجنب النظر في عيون الأشخاص الآخرين عندما يتحدثون إليهم، فهم يهتمون بأنفسهم فقط، ولا يهتمون بالآخرين، لذلك فهم على استعداد إلى النظر إلى الأشخاص الذين يعتقدون بأنهم سيستفيدون منهم فقط، وسيتجنبون النظر إلى الأشخاص الذين يعتقدون بأنهم ليسوا بحاجةٍ إليهم، ومن جهةٍ أخرى؛ فإن الأشخاص المتواضعون ينظرون إلى الشخص أثناء التحدث إليه بطريقة تبين أنه الشخص الأكثر أهمية في المكان.[٢]


علامات أخرى للكبر

يوجد العديد من العلامات الأخرى التي تدل على أن الشخص مغرور ومتكبر، ومنها:[٣]

  • الاستمرار في مقاطعة الآخرين خلال التحدث، فهو يعتقد بأن ما يقوله أكثر أهمية من الآخرين، أي أنه لا يهتم كثيراً بآراء الآخرين، وهذه إحدى أكبر العلامات التي تدل على الغطرسة.
  • الاعتقاد بأنه أفضل من الآخرين، حيث أنه سواء كان ذلك متعلق بمظهره أو مستوى ذكاءه، فهو يعتقد بأنه الأفضل من بين الآخرين، ويجب معاملته بشكل أفضل.
  • الامتناع من الاعتراف بأنه مخطئ، وبذل أقصى جهد لإثبات بأنه على حق.
  • التشكيك في قدرات الآخرين على إنجاز المهام، فهو يعتقد بأنه الشخص الوحيد الذي لديه القدرة على إنجازها.
  • محبة التحدث عنه، فهو يريد دوماً أن تكون المناقشة متعلقة به، كما يريد أن يلتفت الجميع إليه، وفي حال كانت المناقشة حول موضوع عام، فهو يريد أن يوافق الجميع على رأيه.
  • تجنب التعامل مع الأشخاص الذين هم أقل منه، فهو يجد صعوبة في التحدث بشكل إيجابي مع الأشخاص الذين هم ليسوا بنفس مستواه.


المراجع

  1. Glenn Geher, "5 Reasons Why Arrogant People So Often Succeed"، www.psychologytoday.com, Retrieved 12-5-2018. Edited.
  2. "11 Signs of Arrogance", www.mcec.org.uk, Retrieved 31-7-2018. Edited.
  3. Casey Imafidon, "15 Signs You’re Arrogant Though You Don’t Feel Like You Are"، www.lifehack.org, Retrieved 31-7-2018. Edited.