علامات حب الله تعالى للعبد

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٣ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٨
علامات حب الله تعالى للعبد

علامات حب الله تعالى للعبد

هناك دلائل وأمور يمكن من خلال معرفة حب الله تعالى لعبده؛ منها:[١]

  • زيادة شعور العبد بقربه من الله تعالى ومحبته للطاعات والإكثار من القيام بها، ونفوره من المعاصي والسيئات وابتعاده عن ارتكابها.
  • تعرض العبد للبلاءات بأنواعها، وفي ذلك تطهير له من الذنوب التي ارتكبها ليكون نقياً ويلقاه خالٍ من المعاصي.
  • كتابة القبول للعبد في الأرض، وكذلك في السماء؛ حيث يحبه أهل السماء كما يحبه أهل الأرض، كل ذلك بسبب محبة الله تعالى له.
  • تسديد باطنه وظاهره، سره وعلانيته، وتوفيقه وتوليه في الأمور كلها.
  • استعماله في العمل الصالح قبل موته ليختم حياته بالخير والطاعة.
  • قيام العبد بالجهاد في سبيل الله تعالى وبذل ماله ونفسه من أجل ربه، وعدم اكتراثه بكلام الناس ولومهم له.[٢]
  • الاتصاف بالتواضع واللين مع المؤمنين، والشدة والغلظة مع الكفار دفاعاً عن دين الله تعالى.[٢]
  • حماية الله تعالى لعبده من الدنيا ومشاغلها وملذاتها ولهوها، وشغله بطاعته وقربه.[٢]
  • إعانته على أعدائه ونصره عليهم وتأييده في حركاته وسكناته.[٢]
  • تلبية ندائه والاستجابة لدعائه وتحقيق مطالبه وحاجاته.[٢]


أسباب جلب محبة الله تعالى لعبده

ثمة أمور عديدة يمكن أن يتّبعها العبد ليكسب محبة خالقه؛ منها:[٣]

  • تقديم محبة الله على محبة غيره، وتقديم طاعته وامتثال أمره على طاعة المخلوقين وعلى طاعة هوى نفسه الأمارة بالسوء.
  • انكسار القلب بكليته بين يدي الله تعالى وخشوعه.
  • الإكثار من قراءة القرآن الكريم وتدبّره وفهم معانيه والأوامر والنواهي فيه من أجل تطبيقها.
  • الإكثار من الخلوة مع الله تعالى ومناجاته، خاصة في الثلث الأخير من الليل حيث يتنزل سبحانه إلى السماء الدنيا.
  • الإكثار من التوبة والاستغفار.
  • المحافظة على الفرائض والإكثار من النوافل، كصوم التطوع، والصلاة النافلة، والصدقات، والكلمة الطيبة.
  • التفكر في نعمه وآلائه ومشاهدة إحسانه وعظيم صنعه.
  • الإكثار من ذكره بلسانه وقلبه وجميع أحواله.
  • الابتعاد عن الأسباب التي تحول بين العبد وربه.
  • مصاحبة الصالحين ومجالستهم، فقربهم يقرّب من الله تعالى وبالتالي يؤدي إلى محبة الله تعالى لعبده.
  • الإخلاص في العبادات، والابتعاد عن الرياء وطلب السمعة وثناء الناس.[٤]
  • حمد الله تعالى على الابتلاءات والمصائب واحتساب أجرها عنده عز وجل.[٤]
  • حضور مجالس العلم الشرعي وحِلَقِه.[٤]


أمور تمنع محبة الله تعالى لعبده

من هذه الأمور نذكر ما يأتي:[٤]

  • الرياء في العلم وطلب رضا الناس بدل رضا الله تعالى.
  • حب النفس وهواها والابتعاد عن مناصحة الآخرين.
  • التقصير في الفرائض وإضاعتها.
  • الابتعاد والغفلة عن ذكر الله تعالى وعن تلاوة كتابه.
  • فعل المعاصي والاشتغال بها.
  • السخط على الأقدار.
  • الابتعاد عن أهل الصلاح، ومصاحبة الفاسقين وأهل الضلال والغفلة.


المراجع

  1. نجلاء جبروني (8-1-2017)، "علامات حب الله للعبد"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-2-2018. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث ج د. طه فارس (16-8-2017)، "علامات محبة الله للعبد"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-2-2018. بتصرّف.
  3. "عشريات ابن القيّم - (1) عشرة أسباب تجلب محبة الله تعالى"، ar.islamway.net، 7-6-2014، اطّلع عليه بتاريخ 26-2-2018. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت ث خالد بن سعود البليهد، "محبة الله تعالى"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-2-2018. بتصرّف.