علامات محبة الله تعالى للعبد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٢ ، ١٦ أبريل ٢٠١٧
علامات محبة الله تعالى للعبد

محبة الله تعالى

يتفاوت المسلمون في درجات إيمانهم، فبعضهم يكتفي بالفرائض ويفعلها حرصاً على النجاة من النار وتحقيق الدخول إلى الجنة، وبعضهم الآخر ذاقوا حلاوة الإيمان وطعم القرب من الله عزّ وجلّ فسَمَتْ أهدافهم ليحرصوا على تحقيق محبّة الله تعالى لهم، وسعوا إلى القربات والطاعات التي تكسبهم هذه المحبة، وابتعدوا عن كل صغيرةٍ وكبيرةٍ تُنشِئ حجاباً بينهم وبين الله، وهناك العديد من الأسباب التي تكسب العبد محبة الله له، والتي سنذكرها في هذا المقال، كما سنذكر علامات هذه المحبة.


أسباب محبة الله تعالى للعبد

  • إخلاص العبد في نيته وعبادته، وتوجهه إلى الله بصدق بأن يجعله من عباده المقربين الحاصلين على محبته، السعي للوصول إلى هذه المحبة.
  • التعرف على أسماء الله الحسنى وصفاته العليا وما فيها من جلال وجمال وكمال، لإنّ ذلك يختصر المسافات بين العبد وربه، فإذا تعرف الحبيب على محبوبه كان ذلك أدعى إلى محبته، وإذا أحبّه حرص على إرضائه، وبإرضائه يكسب محبته ورضاه.
  • قراءة القرآن الكريم وتدبر آياته والتفكر فيها، فهو رسالة الله عزّ وجلّ التي ضمّن فيها ما يريد من عبده وما لا يريد، ومن خلاله يصل إلى محبة الله.
  • كثرة الذكر على كل حال بالقلب واللسان، من تسبيح وتهليل، وتحميد وتكبير، واستغفار وصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وغير ذلك من الذكر بأنواعه، فمن أحب الله أكثر من ذكره واستجلب محبته له.
  • التفكير في نعم الله عزّ وجلّ واستشعار فضله على العباد وحمده علي نعمائه.
  • التفكر في آيات الله، سواء في الكون من سماءٍ وأرضٍ وأنهار وجبال ووديان ومخلوقات، أو في النفس التي لا يجعلها بهذا التركيب العظيم إلّا خالق عظيم.
  • المحافظة على الفرائض والطاعات والقربات والأعمال الصالحة، ومجاهدة النفس في البعد عن المعاصي.
  • الإكثار من النوافل كالصلاة غير المكتوبة والصيام والصدقات.
  • مصاحبة الصالحين.
  • الرضا بقضاء الله وقدره.
  • الإنفاق في سبيل الله والإحسان إلى الخلق.
  • الصبر على السراء والضراء وكظم الغيظ.


علامات محبة الله تعالى للعبد

  • تثبيت العبد على الإيمان وإعانته على الطاعات، ونقله من طاعةٍ إلى أخرى، وحفظه من المعاصي ووضع حواجز بينها وبينه.
  • تعلق القلب بالله والشعور بحلاوة الإيمان والطاعة والأنس بالله تعالى.
  • التوجه إلى الله بالكلية وقوّة الصلة به وعدم الاهتمام بالدنيا وزينتها.
  • معية الله وتوفيقه للعبد وتيسيره لأموره وفتح أبواب الخير والبركة له.
  • ملاحظة القبول في الأرض والمحبة من الخلق وخاصة الصالحين، فإذا شعر العبد أنّ الناس حوله يتقربون منه ويشعرونه بمحبته فتلك علامة على محبة الله تعالى له.
  • الابتلاء في النفس والمال والأهل.