عملة دولة قطر

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٩ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٩
عملة دولة قطر

دولة قطر

واحدة من الدول العربيّة الواقعة في المشرق العربي، حيث تقع جغرافياً في منطقة الخليج العربي في شبه الجزيرة العربية، ويحدها كلاً من مملكة البحرين، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وعاصمتها هي مدينة الدوحة، وتبلغ مساحة أراضيها 11.521كم²، وهي إمارة وراثيّة دستورية، وتقسم إدارياً إلى سبع بلديات.


تسمية قطر

لفظ قطر مأخوذ من اللغة الرومانية وقد ذكرت باسم كدارا وقطارا وكتارا، وقد سكنها البشر في العصر الحجري الحديث بين العام 8000 إلى العام 4000 ق.م، ومن جزرها جزر الأسحاط، وجزر شراعوه، وجزر حالول، ومن مدنها مدينة أم صلاص، ومدينة الريان، ومدينة الغويرية، ومن بلدياتها: وبلدية الدوحة، وبلدية الشمال، وبلدية الضعاين، وبلدية الخور، ومن الانتماءات والعضويّات التي تنتمي إليها البنك الدوليّ للإنشاء والتعمير وجامعة الدول العربية ومؤسّسة التمويل الدولية، والمركز الدوليّ لتسوية المنازعات الاستشارية.


العملة

عملتها الرسمية هي الريال القطري ويرمز له QAR، والريال مئة درهم، وقد أصدرت العملة في العام 1966م في اليوم الثامن عشر من شهر سبتمبر وعرفت باسم ريال قطر ودبي، وقبل هذا العام كانت العملة في قطر هي ترتبط بالجنيه الإسترليني مثال روبية الخليج والروبية الهنديّة.


في العام 1973م سحب عملة ريال قطر ودبي وأصدرت عملة الريال القطري وذلك لأنّ دبي أصبحت عضواً في اتحاد الإمارات العربية، ومن فئات العملات المعدنية: خمسة وعشرون درهماً، وخمسون درهماً، ومن فئات العملات الورقة: ريال، وخمسة ريالات، وعشرة ريالات، وخمسون ريالاً، ومئة ريال، وخمسمئة ريال.


السكان

يبلغ عدد سكانها 2.404.776 مليون نسمة وذلك حسب إحصائيات عام 2015م، وتعدّ اللغة العربية لغة السكان الرسمية، ويدين معظم السكان بالديانة الإسلامية، مع وجود بعض الديانات الأخرى مثل الديانتين المسيحية والهندوسية.


الاقتصاد

يعتمد اقتصادها على: القطاع الزراعيّ ومن أهمّ منتوجاته الزراعية الفاكهة والخضار، وعلى المنتجات الحيوانيّة من خلال صناعة الألبان والأجبان، وعلى قطاع استخراج الغاز الطبيعيّ والنفط، وعلى القطاع الصناعيّ الذي من أهمّ صناعاته الصناعات النفطيّة والصناعات البتروكيماويّة، وعلى قطاع صيد الأسماك والكائنات البحريّة، وقطاع تربية المواشي.


الأماكن السياحيّة والأثريّة والتاريخيّة

  • منطقة الزباره التي تعتبر من أهم المناطق الأثرية في قطر.
  • سوق واقف الشعبي الذي يقام في وسط مدينة الدوحة.
  • منطقة خور العديد التي تبعد مسافة خمسة وتسعين كيلومتراً عن العاصمة.
  • المتاحف مثل: متحف الفن الحديث، ومتحف قطر الوطني، ومتحف الفن الإسلامي.
  • منطقة سيلين التي تبعد مسافة سبعين كيلومتراً عن مدينة الدوحة العاصمة.
393 مشاهدة