عمل زيت الزيتون

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٧
عمل زيت الزيتون

زيت الزيتون

يتمّ الحصول على هذا الزيت من خلال عملية عصر الثمار الناضجة، لأشجار الزيتون المعمرة، وقد ورد ذكر شجرة الزيتون في القرآن الكريم وذلك يدلّ على فوائدها العظيمة للإنسان، ويشار إلى أنّ زيت الزيتون يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لجسم الإنسان، مثل: الفيتامينات، والأملاح المعدنية، والمواد المضادة للأكسدة، حيث يتم استخدامه في إعداد الأطباق المختلفة كالمقبلات والسلطات، والفطائر، كما يدخل في تحضير وصفات العناية بالجسم والشعر والبشرة، وفي هذا المقال سنعرفكم على طريقة عمل زيت الزيتون وفوائده المختلفة في جسم الإنسسان.


طريقة عمل زيت الزيتون

  • قطف ثمار الزيتون الناضجة.
  • تنقية الزيتون يدوياً من بعض الشوائب العالقة، ويتمّ إزالة الأوراق والأغصان منها، ثمّ توضع داخل أكياس كبيرة ويتمّ نقلها إلى معصرة الزيتون، وتتم هذه الخطوة بوجود أفراد الأسرة المشاركين في قطف ثمار الزيتون.
  • إفراغ أكياس الزيتون داخل حاويات كبيرة مخصصة لذلك موجودة في المعصرة.
  • نقل الثمار من الحاويات عبر ماكينات خاصة كالأحزمة لنقل الثمار، وخلال عملية النقل يتمّ إزالة الشوائب والأوراق العالقة بشكلٍ آلي، وهذه الشوائب التي لم يتم التخلص منها بشكلٍ كلي خلال عملية التنقية اليدوية، ثمّ يتم غسل ثمار الزيتون بالماء جيداً.
  • نقل ثمار الزيتون إلى أحواض خاصة تمهيداً لعصرها، ثمّ يتم غسلها للمرة الثانية للتأكد من تنظيفها من الغبار والأوساخ العالقة فيها.
  • طحن وجرش ثمار الزيتون من أجل إخراج الزيت.
  • فصل الماء عن الزيت، وتنقيته باستخدام الطرد المركزي.
  • تعبئة الزيت في عبوات معدنية خاصة ووضع علامة عليها لتمييزها وعد اختلاطها بعبوات الآخرين داخل المعصرة.


فوائد زيت الزيتون

  • يقلل خطر الإصابة بمرض السرطان؛ لاحتوائه على الدهون غير المشبعة وحمض الأوليك.
  • يقوي العظام، لذلك فهو يستخدم في علاج هشاشة العظام.
  • يُحافظ على نسبة ثابتة وطبيعية من السكر في الدم.
  • يُستخدم في علاج العديد من مشكلات البشرة من خلال استخدامه في العديد من الوصفات الطبيعية، مثل: حب الشباب، والجفاف، وحروق الشمس بالإضافة إلى استخدامه في ترطيب الشفاه.
  • يغذي الشعر ويرطبه وبالتالي يقوي جذوره ويمنع تساقطه، كما أنّه يرطب فروة الرأس ويرطبها.
  • يقلل الرغبة في تناول الطعام وبالتالي فإنّه يُساعد في الحفاظ على وزن مثالي، ويُعطي شعوراً بالشبع ما يؤدي إلى تقليل كميات الطعام المتناولة.
  • يمنع حدوث الأزمات القلبية عند الرجال.
  • يُحافظ على الذاكرة، ويقي من الإصابة بمرض الزهايمر والأمراض العقلية الأخرى المرتبطة بالتقدم في السن.
  • يحافظ على خلايا الدم الحمراء، وبالتالي فإنه يقي من الإصابة بالأنيميا (فقر الدم).