عمل لبن رايب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ١٩ يونيو ٢٠١٦
عمل لبن رايب

اللبن الرايب

هو أحد مشتقات الحليب المخمرة، ويُعرف بالعديد من الأسماء أمثال المخيض، ومخيض اللبن، والحليب الرائب؛ وهو عبارة عن سائل يتم إنتاجه بعد عملية مخض الزبدة من القشطة، ويُشرب بشكل كبير في العديد من دول الشرق الأسط، وجنوب الولايات المتحدة، والهند.


يوجد نوعان له وفق المذاق فالأوّل حلو، والآخر حامض؛ حيث إنّ الحامض الموجود فيه هو ما يجعل مذاقه هكذا، ويُعرف الحامض باسم حمض اللاكتيك؛ إذ إنّه أحد المنتجات الطبيعية التي تنتج من خلال بكتيريا الحمض نفسه، والذي بدوره يخمّر اللاكتوز.


عمل لبن رايب

تتم عملية صنع اللبن من حليب البقر، ويتم ذلك بطريقتين؛ الأوّلى هي الاصطناعية، وتُعرف باسم المتحضر أيضاً؛ حيث تتم العملية من خلال وضع بكتيريا حمض اللاكتيك المعروفة باسم اللاكتيز العقدي في الحليب، كما تتمّ إضافة مجموعة من البكتيريا أمثال اكتوباكيللوس بلغاريكوس، وذلك لزيادة حموضة مذاق اللبن، ولمعرفة الطريقة الصحيحة اتّبع الخطوات التالية:


  • ضع الحليب في وعاء للتسخين على نار مرتفعة، واتركه إلى أن يبدأ بعملية الغليان، وحينها اطفئ النار عليه.
  • اسكب الحليب في وعاء مصنوع من الزجاج ذي غطاء له قدرة على أن يصبج الحليب.
  • اجلب كوباً واحداً من اللبن الرائب أو ما يُعرف باسم (الترويبة)، واخلطه مع الحليب جيداً، واتركه في مكان دافئ لمدة تتراوح من أربع إلى ثماني ساعات.
  • ضع اللبن في الثلاجة إلى حين اكتسابه صفة السماكة، واتركه لمدّة تزيد عن أربع ساعات كي يكتسب صفة البرودة.


فوائد اللبن الرايب

  • يساعد جسم الإنسان في الحفاظ عليه رشيقاً.
  • يهدئ الجهاز الهضمي، ويخفف من حالات التخمة الزائدة بسبب الوجبات ذات الدسم الكبير.
  • يقلل من حدوث حالة الجفاف.
  • مصدر مهم للأشخاص الذين يعانون من نقص في الكالسيوم في الجسم.
  • يقلل ضغط الدم المرتفع عند الإنسان من خلال خفض نسبة الكولسترول الضار في الجسم؛ لاحتوائه على العديد من البروتينات الحيوية ذات الصفة النشطة.
  • يحارب مسببات الفيروسات، والبكتيريا، والأمراض السرطانية.
  • يهدئ المعدة ويقلل من عمليات التهيج فيها.
  • يقوي جهاز المناعة لحماية جسم الإنسان من الإصابة من الأمراض، وذلك بعد تحويل اللاكتوز إلى حامض لبني.
  • يمد الإنسان بالعديد من المواد الغذائية المهمّة التي يحتاجها الجسم يومياً كالحديد، والزنك، وفيتامين ب 12، والريب فلأفين، والبروتينات.


ملاحظة: يجب التمييز بين اللبن الرائب، والزبادي؛ حيث إنّ الأخير يعتبر أحد منتجات الحليب والتي تصنع بواسطة البكتيريا النافعة، في حين أن اللبن الرائب يصنع بشكلٍ تقليدي.