عمل نبي الله داود

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ١٢ مارس ٢٠١٧
عمل نبي الله داود

عمل الأنبياء عليهم السلام

بين النبي عليه الصلاة والسلام أنّ أفضل الكسب هو كسب الإنسان من عمل يده، وقد كان أنبياء الله عليهم الصلاة والسلام قدوةً ومثالاً في ذلك حينما كانوا يعملون ويجدون من أجل تحصيل لقمة عيشهم، فلم يكونوا عالةً على الناس وحاشاهم ذلك، بل كانوا ينزلون إلى الأسواق يعقدون الصفقات التجارية كما كان النبي عليه الصلاة والسلام يفعل قبل بعثته حينما كان يتاجر بأموال خديجة رضي الله عنها، كما كانوا يبرعون في الصناعات والحرف التي يقومون بها مثل نبي الله نوح عليه السلام الذي كان نجاراً، وداود عليه السلام الذي كان بارعاً في الحدادة، وصناعة الأدوات التي ينتفع الإنسان منها.


نبي الله داود عليه السلام

داود عليه السلام أحد أنبياء بني إسرائيل، حيث بعثه الله في مرحلةٍ هامة من مراحل تاريخ بني إسرائيل عندما كانت المواجهة على أشدها بين بينهم وبين القوم الجبارين الذين كانوا يسكنون فلسطين، فقد كان داود عليه السلام جندياً في جيش الملك طالوت، وحينما حصلت المواجهة بين جيش بني إسرائيل وجيش جالوت تمكن داود عليه السلام من قتل جالوت زعيم الجبارين في فلسطين، حيث انتصر حينها بنو إسرائيل ودخلوا فلسطين، ثمّ مكن الله سبحانه لداود عليه السلام في الأرض حينما أصبح ملكاً على قومه، ثمّ خلفه بعد وفاته ابنه سليمان عليه السلام .


صفات داود عليه السلام

كان عليه السلام مثالا في التقوى والورع والشجاعة والفروسية، فقد كان صواماً قواماً يصوم يوماً ويفطر يوماً، كما كان يَنَامُ نِصْفَ الليْلِ وَيَقُومُ ثُلثهُ وَيَنامُ سُدسَهُ، وقد آتاه الله الحكمة حينما كان يقضي بين الناس، وقد ذكر الله جلّ وعلا قصة الرجلين اللذين تسورا المحراب عليه ليحكم بينهما فيما اختلفا فيه، كما آتاه الله فصل الخطاب، حيث كان خطيباً بارعاً مفوهاً لا يشق له غبار، كما سخر الله له الجبال والطير لتسبح معه.


عمل داود عليه السلام

أمّا حرفته ومهنته التي اشتهر بها فهي الحدادة، فقد ألان الله سبحانه وتعالى له الحديد حتّى يستطيع أن يشكّل منه ما أراد من الأدوات التي ينتفع منها الناس، ومن بين الأمور التي احترف صناعتها صنع الدروع التي تقي الرجال في الحروب، وقد برع عليه السلام في حرفته تلك حينما كان يقدر حلق الدروع ويحكم صنعتها، قال تعالى: (وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَّكُمْ لِتُحْصِنَكُم مِّن بَأْسِكُمْ ۖ فَهَلْ أَنتُمْ شَاكِرُونَ) [الأنبياء: 80]، وفي قوله تعالى: (أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ ۖ وَاعْمَلُوا صَالِحًا ۖ إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) [سبأ: 11].