عناصر البحث المتكامل

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ١٢ مارس ٢٠١٧
عناصر البحث المتكامل

البحث العلمي

يكثر الحديث عن أهمية الأبحاث العلمية حول العالم لما تقدمه من نتائج تساهم في تطور المجتمعات وتمثل عنصراً مهماً في طريق تقدم البشرية بتراكم المعرفة أو تحقيق طفرات في بعض المجالات التطبيقية وحسن استغلال الموارد، ويصاحب تلك الأهمية الكبرى للبحث العلمي بعض القوانين الأساسية لإخراج أبحاث جادة وموثوقة من المؤسسات العلمية المختلفة، ويصبح البحث العلمي من خلالها هو أسلوب منظم ودقيق لجمع المعلومات وتحليلها بمناهج مختلفة متوافقة مع طبيعة تلك المعلومات لاستخراج النتائج النهائية التي يمكن أن تمثل نظريات وثوابت علمية لتفسير الظواهر الطبيعية والتحكم بها.


يمتد تطبيق مناهج البحث العلمي على كافة العلوم والمعارف البشرية لإثبات صحة النظريات السابقة أو تطويرها وإضافة معارف جديدة، ولإخراج بحث علمي متكامل يجب أن يتمتع الباحث بمعرفة واضحة للعناصر المكوّنة للبحث العلمي من أجل العمل وفق المنهج المطلوب والخروج بنتائج معتمدة على أدوات الباحث وتكامل تلك العناصر معاً في قالب واحد وهو البحث العلمي.


عناصر البحث العلمي المتكامل

مشكلة البحث

يبدأ البحث العلمي بوجود مشكلة علمية في إحدى تفاصيل أو عموميات الدراسة العلمية، من خلال تراكم المعرفة السابقة وظهور الحاجة إلى حل تلك المشكلة، وتكمن مهارة الباحث في وضع التساؤل العلمي بصورة صحيحة ودقيقة تعبر عنه دون الدخول في تفاصيل يمكن الاستغناء عنها لوجود أبحاث ودراسات سابقة أوضحت تفسير المشكلة وحلولها، ومع ذلك يمكن لبعض الباحثين إعادة بحث مشكلة مطروحة ولكن من زوايا جدية لم تتطرق من قبل لوضع نظريات جديدة في التفسير والتحليل.


الفرضيات

يجب أن يكون لدى الباحث معرفة كافية لإجراء البحث بصورة متكاملة، وأهم عناصر المعرفة هو وجود تراكمات سابقة من أبحاث ودراسات ونظريات حول الموضوع، والتي يتوصل إليها الباحث عبر التدقيق فيما سبق والخروج بأهم النتائج وطرق البحث، ومن خلال ذلك العمل يتضح للباحث شيئاً فشيئاً الإطار النظري الذي سيتمكن من العمل وفقه، وكذلك يتمكن من وضع فرضيات جديدة مبنية على أسس عقلانية وواضحة.


المنهج

يتحدد المنهج وفق طبيعة المادة العلمية محل البحث، فالعلوم الإنسانية تختلف مناهجها عن العلوم التطبيقية، من حيث البحث أو أسلوب العمل على البحث ذاته، وهناك بعض العلوم أو الأبحاث التي يمكن فيها استخدام أكثر من منهج في حالة وجود الحاجة إلى ذلك، كالأبحاث الاجتماعية التي يمكن أن يستخدم فيها الباحث المنهج الرياضي في تحليل البيانات واستخراج النتائج، ولوضع المنهج يجب أن يكون لدى الباحث مجموعة متكاملة من المراجع الموثوقة، ليخرج في النهاية بنتائج واضحة ومفندة تمثل العنصر الأخير من عناصر البحث المتكامل.