عناصر النظام البيئي

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٨ ، ١٠ أبريل ٢٠١٧
عناصر النظام البيئي

النظام البيئي

النظام البيئي أو المنظومة البيئية أو كما يُسمى باللاتينية Ekosystem هو مساحة طبيعية تشكل مجتمعاً حيوياً تتجمع فيه العديد من الكائنات الحية التي تتفاعل مع المواد غير الحية في نظام دقيق ومتوازن، وذلك بهدف الوصول إلى حالة من الاستقرار، حيث إنّ حدوث أي خلل في هذا النظام يتسبب في هدمه وتخريبه، وفي سطور هذا المقال سنوضح العناصر الأساسية التي يتكون منها أي نظام بيئي بشيء من التفصيل.


عناصر النظام البيئي

العناصر غير الحية

  • التربة: هي واحدة من العناصر التي تعتمد عليها الكثير من الكائنات الحية، وأنواعها كثيرة ومختلفة؛ ومنها: الكلسية، والطينية، والرملية؛ وتختلف هذه الأنواع في مكوّناتها والأسس الجيولوجية للصخور الموجودة فيها، ودرجة الحرارة، بالإضافة إلى الصفات الكيميائية، والفيزيائية الأخرى، مما يجعل لكل كائن حي نوع تربة يتناسب معها أكثر من غيره.
  • المياه: تؤثر المياه على نوعية الغطاء النباتي الموجود على سطح الكرة الأرضية، فهناك نسبة معينة بين كمية الأمطار التي تسقط، ومعدل التبخر، حيث إن المناطق التي يكون تبخر الماء فيها أقل بشكل كبير من كمية الأمطار تسودها الغابات والأشجار الكثيفة، ومثال ذلك: المناطق الاستوائية الحارة، بينما المناطق التي تتعادل فيها النسبتان تكون مناطق معتدلة كما في دول بلاد الشام.
  • الضوء: يؤثر هذا العنصر على توزيع الكائنات الحية بشكل ملحوظ، فهو يعتبر مصدراً مهماً للطاقة عند الكثير من الكائنات الحية، كما في النبات الذي يستخدمه لصناعة غذائه، وبالتالي إنتاج المزيد من المواد العضوية والغذائية الموجودة في الغطاء المائي، واليابسة، كما أن للضوء تأثير على عملية التكاثر عند الكائنات الحية الأخرى.
  • الحرارة: لها دور مهم في تحديد البيئة التي تتناسب مع الأنواع المختلفة للكائنات الحية، كما أنها تؤثر على انتشارها، فهناك بعض الكائنات تحتمل درجات الحرارة المنخفضة جداً، والتي قد تصل للتجمد، بينما غيرها يستطع التكييف في المناطق ذات درجات الحرارة المرتفعة بشكل كبير؛ كالبكتيريا.
  • الرطوبة: يمكن تعريف الرطوبة بأنها عدد غرامات الماء الموجودة في متر مكعب من الهواء الجوي، وترتبط بالعديد من العوامل؛ مثل: الماء، والحرارة، وحركة الرياح، مما يساعد على تكوّن عامل بيئي مختلط؛ وهو التبخر.
  • الرياح: أحد العناصر التي لها أهمية بالغة في تحديد صفات أي نظام بيئي، فلها تأثير على تكاثر الكائنات الحية وانتشارها، وحركة الحيوانات، بالإضافة إلى دورها في تلقيح الأصناف المختلفة من النباتات، وتلطيف الجو.


العناصر الحية

  • المنتجات: وهي الكائنات الحية التي تصنع غذائها بنفسها من خلال عملية يطلق عليها اسم البناء الضوئي، ومن أشهر هذه الكائنات الحية: النباتات، والطحالب، فهي تستهلك غاز ثاني أكسيد الكربون الموجود في الهواء الجوي، وبمساعدة الضوء والإنزيمات، والماء تنتج سكر الجلوكوز، وغاز الأكسجين، مما يوفر لها الطاقة التي تحتاجها للقيام بالعمليات الحيوية، وتعتبر المنتجات من العناصر الأساسية في أي نظام غذائي، إذ تعتمد عليها الكائنات الحية الأخرى للحصول على غذائها.
  • المستهلكات: هي الكائنات الحية التي تعتمد على المواد العضوية التي تنتج من المنتجات، سواء استهلكتها بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، وتضم كلاً من الحيوانات، والأوليات، بالإضافة إلى بعض الطلائعيات، ويمكن تصنيف المستهلكات إلى الفئات الآتية:
    • آكلات الأعشاب: وهي الكائنات التي تتغذى بشكل أساسي على النباتات، ومن أمثلتها: الأغنام.
    • آكلات اللحوم: وهي التي تستهلك اللحوم كغذاء لها، ومن الأمثلة عليها: الأسود.
    • آكلات الأعشاب واللحوم: وهي التي تتغذى على النبات واللحوم، ويطلق عليها اسم القوارت، ومن أشهر هذه الكائنات الحية: الإنسان.
    • المحللات: وهي كائنات حية تحول المركبات معقدة التركيب إلى أخرى بسيطة، ومن أمثلتها: البكتيريا والفطريات، ولها دور أساسي في تحليل الجثث، وبقايا الكائنات الحية الأخرى.