عيد الفطر في إثيوبيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ١٢ مارس ٢٠١٧
عيد الفطر في إثيوبيا

عيد الفطر

عيد الفطر هو أحد العيدين اللذين يحتفل بهما المسلمون حول العالم سنوياً، وهو العيد الذي يعقب انتهاء شهر رمضان الكريم، حيثُ يتوقف المسلمون عن الصيام ويتناولون طعامهم في صبيحة العيد كباقي أيام السنة، وغالباً ما يرتبط عيد الفطر وعيد الأضحى ببعض المظاهر الاحتفالية، وفي هذا المقال سنذكر مظاهر الاحتفال بعيد الفطر في إثيوبيا.


عيد الفطر في إثيوبيا

يُعدّ عيد الفطر في إثيوبيا عطلةً رسميـة، حيثُ تُغلق الدوائر الرسمية والحكومية أبوابها أمام المراجعين، ومن أبرز مظاهر الاحتفال بعيد الفطر في هذا البلد هو ضرب المدفع صبيحة يوم العيد إعلاناً بقدومه، وكالعادة السائرة في كل البلدان، تُقام صلاة العيـد في المسـاجد الكبرى المعروفة في كل المدن الإثيـوبية، ففي العاصمة أديـس أبابا، تُقام الصلاة في المسـجد الكبير بالمدينة وهو مسـجد أنور الواقع في السـوق الشعبـي للمدينة، ومن الغريب أن ممثلي الحكومة المسلمين يحضرون الصلاة، ويخطبون بالناس بعد خطبة العيد وانتهاء الصلاة.


يتم توزيع الحلوى على المصليـن بعد انتهائهم من أداء الصلاة، ويُذكر أنّ في إثيوبيا يتمّ تخصيص مركبات وسيارات أجرة من قِبل الحكومة، لنقل المُصلين إلى المساجد في صبيحة العيد مجاناً، ويتزاور المسلمون لتهنئة بعضهم البعض بالعيد، سواءً الجيران أو المعارف والأصدقاء، ومن المظاهر الاجتماعية الجميلة أيضاً قدوم غير المسلمين للمعايدة على جيرانهم بقدوم عيد الفطر، كما يُحضّر المسلمون الولائم في العيد، حيثُ يذبحون المواشي كعيد الأضحى، ويدعون الضيوف أو الجيران، ومن اللافت حقاً أنّ صاحب المنزل لا يقبل على ضيفه تناول الطعام، بل هو من يُطعمه بيده، ويحرص على بقاء هندامه نظيفاً، ومن أكثر الأكلات شهرةً في إثيوبيا في عيد الفطر (الموفو)، وهي أكلةٌ شائعةٌ أكثر في الأرياف والقرى الإثيوبية، إلى جانب المشروب الشعبي المعروف باسم (أباشي).


بالإضافة إلى أنّ وسائل الإعلام لا سيما االتلفزيون، تُخصص جزءاً من تغطيتها الإعلامية لمظاهر الاحتفال بالعيد، وتنقل خطاب رئيس الدولة في العيد على الهواء مباشرة، وكل وسائل الإعلام فإنّها تتولى مهمة تعريف الشعوب الأُخرى بعادات الإثيوبيين المسلمين في العيد.


بعض عادات عيد الفطر في دول إفريقية أُخرى

  • موزمبيق: يتسابق المصلون على مصافحة بعضهم البعض فور الانتهاء من صلاة العيد، ويُعتبر أول من يبدأ بمصافحة الآخر الفائز بخير العيد.
  • نيجيريا: يؤدي مسلمو نيجيريا صلاة العيد خارج المساجد، ويرتدي الأفراد المنضمين تحت لواء بعض الجماعات المهنية لباساً موحداً.
  • جزر القمر: من أشهر تقاليد العيد في جزر القمر بطولة المصارعة الحرة، اتي تُقام على مستوى الجزر الثلاث: أنجوان، وموهيلي، وجزيرة القمر الكبرى.
  • المغرب: تصنع النساء الفطائر والحلويات المعروفة بالمغرب وهي كعب الغزال، وبريوات، والمعسلات.