عيد القوات المسلحة السودانية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٩ ، ١٢ مارس ٢٠١٧
عيد القوات المسلحة السودانية

القوات المسلحة السودانية

تتمتع القوات المسلحة السودانيّة التي أُنشئت منذ بداية القرن العشرين بعقيدةٍ مقدّسة، كالذود عن حمى الوطن وحفظ سيادته، حالها كحال جميع القوّات المسلحة في وطننا العربيّ، والتي تأخذ على عاتقها سيادة سُلطة البلاد ووحدت أراضيه والحفاظ على أمن أراضيه وأمانها.


عيد القوات المسلحة السودانية

يعتبر عيد القوات المسلحة السودانية عيداً لكلِّ مواطن سوداني، حيث إنّ الاحتفال يأتي بمناسبة استلام أوّل قائد سوداني لزمام قيادة القوات السودانيّة (قوة دفاع السودان) الفريق أول أحمد محمد باش الجعلي الذي استلم القيادة من القائد الإنجليزي في الرابع عشر من أغسطس عام 1954م، واعتبر هذا اليوم هو يوم عيد القوّات المسلحة السودانيّة.


نبذة عن القوات المسلحة السودانية

يُعرف تاريخياً أنّ أوّل نشوء لجيش سوداني يعود إلى عام سبعمئة واثنين وثلاثين قبل الميلاد، أي إلى الأسرة الخامسة والعشرين النوبية والتي عُرفت لاحقاً بمملكة كوش، وكان يُطلق عليه قوة دفاع السودان.


شاركت القوّات المسلحة السودانيّة تحت اسم الجيش السوداني العديد من المعارك والحروب، كحرب الجنوب، وأيضاً الحرب العالميّة الثانية، وحرب المكسيك، وتحرير سيناء من العدو الصهيوني، وحرب جنوب لبنان حيث كان من ضمن قوّات الدرع العربيّة هناك، والحرب الأهليّة في السودان الأولى والثّانية، والحرب الأهليّة اليمنيّة، ونزاع دارفور.


تأسيس القوات المسلحة السودانية

تأسست القوات المُسلحة السودانية عام ألف وتسعمئة وخمسة وعشرين للميلاد، الموافق عام ألف وثلاثمئة وأربعة وأربعين للهجرة، وكان يُطلق عليها سابقاً قوّات الشعب المسلّحة، وكانت تحت إمرة جيش بريطانيا الذي كان يحتلّ البلاد، وما إن تمّ استقلال السّودان حتى تأسس الجيش السّوداني عام ألف وتسعمئة وخمسة وخمسين للميلاد بفرقه الكاملة من مشاة وبحريّة وجويّة، ونصّ على أنّ سنّ الخدمة العسكريّة في السّودان يبدأ من بلوغ الشاب الثامنة عشر، واعتُمدت مدينة الخرطوم عاصمة البلاد مقراً للقوات المسلّحة.


القيادات التابعة للقوات المسلحة

توجد في الخرطوم القيادة المركزيّة، وفي القضارف توجد القيادة الشرقيّة، وفي مدينة فاشر القيادة الغربيّة، إضافة إلى القيادة الشماليّة الموجودة في شندى، والقيادة الوسطى في الأبيض، أمّا القيادة الجنوبيّة فكانت تقع في جوبا قبل عام ألفين وإحدى عشر حينما تمّ انفصال الجنوب.


الكليات التابعة للقوات المسلحة

تتبع إلى قيادة القوّات المسلّحة السودانيّة العديد من الكليّات والمعاهد التي تُعنى بالشأن العسكري، وهي: الكليّة البحريّة، ومعهد الخدمات والتوجيه المعنويّ، وأيضاً أكاديميّة نميري العسكريّة العليا، وهنالك معهد المشاة الذي يُعرف بجبيت، ومعهد ضباط الصفّ جبيت، إضافة لكليّة القادة والأركان المشتركة، ومعهد سلاح المهندسين، والمعهد العسكريّ للعلوم الإداريّة، إضافة إلى مركز التدريب المهني العسكري.


من الجدير بالذكر أنّ الجيش السّوداني يُعتبر من أقوى الجيوش لتمتّعه بخبرة نادرة كونه شارك عبر العصور في حروب عديدة وطاحنة، أمّا دولة السودان فتُعرف بأنّها من الدول المصنّعة للأسلحة الخفيفة والذخائر إضافة إلى المدرّعات، وأنّها كانت مكتفية ذاتياً.