عيوب الإبصار وكيفية علاجها

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠٩ ، ١ أكتوبر ٢٠١٥
عيوب الإبصار وكيفية علاجها

الإبصار

يحدث الإبصار في العين، ويتمثل في قدرة العين على رؤية الأشياء والتمييز بينها، والقدرة على تحديد ماهية لونها وشكلها وحجمها ونوعها، وتحدث هذه العملية بعد سقوط الأشعة الشمسية على شيءٍ ما وانعكاس هذه الأشعة عنها ومن ثم سقوطها على المستقبلات الضوئية في شبكية العين، وأي خلل يحدث في كيفية استقبال الخلايا الضوئية لهذه الأشعة المنعكسة قد يسبب خلل في القدرة على الإبصار ووضوح الرؤية، مما ينتج عنها عدم قدرة المرض على الرؤية إلّا بمساعدة النظارات الطبية أو قد تدعو الحاجة إلى عملية جراحية، ويسمّى الخلل الحادث في العين نتيجة ما سبق بعيوب الرؤية، وتقسم إلى قصر النظر وطول النظر.


قصر النظر

يحدث عادةً نتيجة حدوث عدم تأقلم في عدسة العين، ممّا يؤدّي إلى عدم انسجام في عمل الجهاز البصري للعين مع الطول المحوري لها والذي يتسبب بتجمع الأشعة المنكسرة والداخلة إلى العين في نقطة أمام شبكية العين، مّما يؤدّي إلى صعوبة رؤية الأشياء البعيدة، وهناك نوعان من قصر النظر قصر النظر المحوري الذي يحدث نتيجة لزيادة الطول المحوري للعين، وقصر النظر الانكساري والذي يحدث نتيجة زيادة قدرة الجهاز البصري على جمع الضوء.


علاج قصر النظر

  • النظارة: تساعد النظارة ذات العدسات المقعرة المفرقة على تفريق الأشعة المنكسرة القادمة إلى شبكية العين وتجمعها في نقطة معينة على الشبكية وليس أمامها، مما ينتج عنه وضوح الرؤية للأشياء البعيدة.
  • العدسات اللاصقة: تعمل بنفس طريقة عدسات النظارات لكنها تتميز عنها بكبر مجال الرؤية ووضوحها.
  • العمليات الجراحية: ومن أكثرها شيوعاً عملية استئصال العدسة التي تتميّز بنتائجها الممتازة في تصحيح الرؤية ولكن قد ينتج عنها انفصال شبكي محتمل، وعملية القرنية الإشعاعية وتهدف هذه العملية إلى التقليل من تحدّب القرنية بإحداث جروح إشعاعية في طرفها، والذي يؤدّي إلى سقوط الأشعة الضوئية المنكسرة على الشبكية، وعمليات الليزر لتصحيح قصر النظر.


طول النظر

يختلف عن قصر النظر بأن الأشعة المنكسرة على العين تتجمع خلف شبكية العين، ممّا يسهم عنه صعوبة في رؤية الأشياء القريبة، وما هو الحال في قصر النظر يقسم طول النظر إلى نوعين طول نظر محوري وطول نظر انكساري.


علاج طول النظر

  • النظارات: تستخدم عدسات محدبة تجمع الأشعة المنكسرة الساقطة على قرنية العين، ممّا يؤدّي إلى تجمع هذه الأشعة على شبكية العين لوضوح رؤية الأشياء القريبة.
  • العدسات: تتبع نفس طريقة عمل عدسات النظارات إلّا أنّ مجال الرؤية فيها يكون بشكل أوضح.
  • العمليات الجراحية: عن طريق زراعة عدسات في حجرة العين الأمامية أو الخلفية، أو عمليات الليزر لتصحيح طول النظر.