غرائب جغرافية

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٩ ، ٣ يناير ٢٠١٩
غرائب جغرافية

حصن ماتشو بيتشو

بني حصن ماتشو بيتشو على قمة جبلٍ من قبل حضارة الإنكا في القرن الخامس عشر، وبقى مخفياً عن العالمِ حتى قام الباحث هيرام بينجام باكتشافه عام ألفٍ وتسعمئةٍ وأحد عشر بمساعدة المزارعين المحليين، وصنّف هذا الحصن من بين عجائب الدنيا السبع في العام ألفين وسبعة.[١]


الأحافير الديناصورية

أظهرت الاكتشافات بأنَّ الديناصورات كانت تعيش القارة القطبية الجنوبية؛ إذ عُثر على العديد من الأحافير والعظام المتحجرة في الأراضي المتجمدة في منتصف الثمانينات وبداية التسعينات، ووفقاً لمجلة نيويورك فإنَّ السبب في ذلك هو أنَّ درجة حرارة الأرض كانت أكثر بخمسين درجةٍ عما هي عليه في الوقت الحالي، وأنَّ القارة القطبية الجنوبية كانت موجودة في جنوب غرب المحيط الهادئ.[١]


آثار الأقدام

اكتشف عددٌ من الباحثين آثار أقدامٍ تعودُ إلى البشر القدماء كانوا يسافرون في مجموعات في تنزانيا، ويعود تاريخ هذه الآثار إلى قبل تسعة ألف سنةٍ قبل الميلاد، ووجدوا الكثير من الأدوات والعظام التي كانوا يستخدمونها أيضاً.[١]


مركز الأرض

تعتبر قمة جبل تشيمبورازو البركانيّ الخامد الواقع في الإكوادور أبعد نقطةٍ عن مركز الأرض بمسافةٍ تُقدّر بستة آلافٍ وثلاثمئةٍ وعشرة سنتمترات، ويقع جنوب خط الاستواء بدرجةٍ واحدة، مع التذكير بأنَّ قمة جبل إيفرست تعتبر أعلى نقطةٍ فوق سطح البحر.[٢]


مستوى سطح البحر

ارتفاع سطح المنطقة عن سطح البحر يتحكّم بدرجة غليان الماء فيها، وتقل بنسبة درجةٍ واحدٍ لكل خمسمئة قدم (152.4م)؛ أي تغلي المياه في منطقةٍ تعلو سطح البحر بألفٍ وخمسمئةٍ وأربعةٍ وعشرينَ متراً عند درجة حرارة مئتينِ ودرجتين، مع العلم بأنَّ درجة غليان الماء عند سطح البحر هي مئتان واثنتا عشرة درجة.[٢]


التوقيت في قطبيّ الأرض

تتلاقى خطوط الطول في القارتين الجنوبية والشمالية؛ لذا فإنَّ وضع توقيت محدد لهاتين المنطقتين غير عمليّ وشبه مستحيل بسبب خطوط الطول؛ لذا يقوم الباحثون بالاستناد على توقيت أقرب منطقةٍ قريبةٍ منها، وبما أنَّ كل الرحلات إلى هاتين المنطقتين تبدأ من نيوزيلاندا فإنَّ توقيتها هو المحسوب فيهما.[٢]


كروية الأرض

الأرض ليست مسطحة ولكنها ليست دائرية الشكل بالكامل؛ إذ توجد بعض المناطق التي تكون فيها أجزاء الأرض أعلى من محيطها مثل خط الاستواء الذي يرتفع بنسبة 0.3 بالمئة لأنه محور دوران الأرض كما أظهرت الأبحاث التي أجراه مختبر ناسا للدفع النفاث بأنَّ ذوبان الأنهار الجليدية يسبب في توسّع محيط محور الأرض، كما أنَّ قطر الأرض من القطب الشمالي إلى القطب الجنوبي يبلغ 12,714 متراً، أما المسافة من خط الإستواء تبلغ المسافة 12,756 متراً مشكلاً فرقاً في المساحة تقدّر ب42,78 متراً، ولكن لا تستطيع العين المجردة أن ترى هذه الاختلافات بدقةٍ من خلال الصور الفضائية وهذا ما يُظهرها بالشكل الدائريّ.[٣]


القارّات

كانت قارات الأرض تلتحم وتتفرق منذ ملايين السنين، ومنذ أكثر من ثمانمئة مليون سنة تلاقت الصفائح التكتونية مشكلةً قارة كبيرةٍ ضخمة سميت بقارة رودينيا التي تقع قارة أمريكا الشمالية في مركزها، ثمَّ تقسمت هذه القارة إلى أقسامٍ كثيرة تلاقت بعد مئتان وخمسون إلى خمسمئة مليون عاماً تقريباً مشكلةً جبال الآلاباش في أمريكا الشمالية، وجبال الأورال الواقعة في كازاخستان وروسيا.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "10 Of The Most Stunning Geographical Discoveries Of All Time", www.amergeog.org, Retrieved 25-8-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت Matt Rosenberg (16-8-2018), "Interesting Geography Facts"، www.thoughtco.com, Retrieved 25-8-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "10 interesting things about Earth", www.climate.nasa.gov,31-7-2016، Retrieved 25-8-2018. Edited.
33 مشاهدة