فحص سائل النخاع الشوكي

فحص سائل النخاع الشوكي

فحص سائل النخاع الشوكي

فحص سائل النخاع الشوكي (CSF test) عبارة عن تحليل لعينة من سائل النخاع الشوكي، وهو سائل موجود حول العمود الفقري والدماغ، وغالباً تؤخذ العينة من أسفل الظهر باستخدام إبرة لسحب السائل.


ما هي الأمراض التي يكشف عنها فحص سائل النخاع الشوكي؟

يستخدم فحص سائل النخاع الشوكي لتشخيص العديد من الأمراض؛ ومن أبرزها:

  • حالات العدوى التي تصيب الدماغ أو العمود الفقري، مثل التهاب السحايا، إذ يكشف الفحص عن وجود بكتيريا أو خلايا دم بيضاء في السائل.
  • أمراض المناعة الذاتية، مثل مرض التصلب اللويحي.
  • الأورام السرطانية، التي تصيب الدماغ.
  • نزيف الدماغ.


نتائج فحص سائل النخاع الشوكي

هناك مجموعة من المؤشرات التي تدل على أن العينة طبيعية، أو إن كان هناك مشاكل وأمراض، وفيما يلي توضيح لذلك:

  • لون السائل، ومدى صفائه، وضغطه: إذ يجب أن يكون السائل صافياً، فوجود لون محدد له يدل على وجود نزيف أو التهاب.
  • كمية البروتين الموجود في العينة: إذ لا يجب أن تتجاوز كمية البروتين في العينة 45 ملغم/ ديسليتر.
  • كمية الجلوكوز الموجود في العينة: فنقص الجلوكوز في السائل عن الحد الطبيعي يدل على وجود عدوى والتهاب.
  • عدد الخلايا الموجودة في العينة وأنواعها: فقد تكون خلايا دم حمراء، أو خلايا دم بيضاء أو خلايا سرطانية.
  • الميكروبات الموجودة في السائل: فوجود البكتيريا تدل على وجود التهاب وعدوى.


طريقة أخذ عينة سائل النخاع الشوكي

  • بدايةً يطلب من المريض تفريغ المثانة والأمعاء، ثم يطلب منه الاستلقاء على جنبه.
  • تطهير جلد المريض، واستخدام مخدر موضعي لتخدير المنطقة.
  • حقن مادة مخدرة لضمان تخدير منطقة أسفل الظهر بشكل كامل.
  • سحب العينة بوساطة فني مختبر مدرب بشكل خاص لمثل هذا النوع من العمليات داخل غرفة العمليات المعقمة، وباستخدام إبر معقمة وخاصة بسحب العينة، حيث يسحب حوالي 1 إلى 2 مليلتراً من سائل النخاع مع مراعاة عدم سحب أي دم.
  • إرسال العينة إلى المختبر على الفور.


الآثار الجانبية لفحص سائل النخاع الشوكي

لا توجد الكثير من الآثار الجانبية للفحص، لكن يمكن أن تشعر بصداع خلال يوم إلى يومين من الفحص، ولتجنب حدوث ذلك يُطلب عادة من الأشخاص الاستلقاء على ظهرهم مع عدم رفع الرأس لمدة ساعتين بعد الانتهاء من الفحص، كما يمكن استخدام مسكنات الألم التي تباع في الصيدليات دون الحاجة لوصفة طبية، وفي حال كان الصداع غير محتمل، أو رافقه تقيؤ وغثيان، فيجب مراجعة الطبيب.


يعاني أيضاً البعض من ألم في منطقة أسفل الظهر مكان سحب العينة، أو في منطقة مؤخرة القدم، وتزول هذه الأعراض خلال بضعة أيام، ويمكن استخدام مسكنات الألم أيضاً في هذه الحالة.


في بعض الحالات يمكن أن تصيب الإبرة أوعية دموية فتسبب نزيف، وهذا سيؤثر على درجة نقاء العينة، وغالباً يتم إعادة الفحص في هذه الحالة.


كيفية التعامل مع عينة سائل النخاع الشوكي داخل المختبر

  • يتم التعامل مع العينة فور وصولها للمختبر، وفي ظروف معقمة، بحيث يتم أولاً وصف العينة عند وصولها من حيث صفاء اللون، أو عدمه، واحتوائها على رواسب، أو دم.
  • يتم فصل كمية كافية من السائل لعمل اختبار اللاتكس الذي يهدف للكشف عن وجود البكتيريا وتحديد نوعها.
  • فحص الكمية المتبقية من السائل للكشف عن نسب البروتين والسكر، والخلايا، وباقي المواد فيه.
281 مشاهدة
للأعلى للأسفل