فقدان الشهية ونقص الوزن

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٣٤ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٨
فقدان الشهية ونقص الوزن

فقدان الشهية والوزن

تُعدُّ السمنة وزيادة وزن الجسم إحدى أكثر الأمراض انتشاراً في الوقت الحالي، وتعطيها العديد من المنظّمات اهتماماً خاصاً بسبب الأضرار الصحيّة التي تُسببها، وفي المقابل يعتبر فقدان الوزن الشديد والنحافة من الأمراض الخطيرة أيضاً، حيث يُعدُّ فقدان الوزن مؤشراً على إصابة الجسم بالأمراض الخطيرة، ولا بُدّ من مراقبة وزن الإنسان، والمحافظة على المعّدل المثالي، والصّحة الجيدة لتجنّب المخاطر المحتملة.[١]


أسباب فقدان الشهية ونقصان الوزن

يُصاحب مرض فقدان الشهيّة ونقصان وزن الجسم العديد من العلامات؛ كالارتباك، والاضطراب في النوم، والشعور بالتّعب العام، ولتحديد أسباب فقدان الشهية ونقصان الوزن لا بُدّ من إجراء فحوصات طبيّة دقيقة، وتحاليل مخبريّة للوصول إلى السبب الرئيسيّ، وفيما يلي بعض الأسباب المحتملة:[٢]

  • إصابة الجسم بمرض فقدان الشهية العصبيّ، والذي يسبب عدم القدرة على تناول الطعام نتيجةً لإفراز الجسم للمهدئات الطبيعية.
  • الإصابة ببعض أنواع الأمراض، كمرض السكري؛ فعند إصابة الجسم بمرض السكري تقلُّ معدلات إنتاج مادة الإنسولين، أو تنعدم تماماً، وبالتالي عدم السماح لوحدات السكر بالدخول إلى خلايا الجسم لإنتاج الطاقة، ممّا يُسبّب اعتماد الجسم على الدهون المُتراكمة لإنتاج الطاقة، وبالتالي نقصان الوزن.
  • الإصابة بمرض الاكتئاب، والذي يؤدي إلى فقدان الشهية، وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الإصابة بمرض سوء التغذية، وسوء الامتصاص.
  • التعرّض لأمراض الكلى والكبد.
  • الإصابة بأمراض الغدة الدرقيّة.
  • تناول بعض العلاجات الطبيّة التي تسبب آثاراً جانبية كفقدان الشهيّة.
  • الإصابة بالتهابات الأمعاء.
  • إصابة المعدة بالدودة الحلزونيّة.
  • الاضطرابات الهرمونيّة عند الأشخاص في مرحلة المراهقة، وخاصة الفتيات.
  • التعرّض للاضطرابات النفسيّة الشديدة كالقلق، والحزن، والتوتر، والتفكير الزائد.


معالجة فقدان الشهية وفقدان الوزن

تختلف طريقة علاج فقدان الشهية وفقدان الوزن حسب السبب الرئيسي للمرض، فالعلاج قد يحتاج خطوات بسيطة؛ كالالتزام بنظام صحّي يوميٍّ مُحدّد من أخصائي التغدية أو الطبيب، والعناية بالحالة النفسيّة، حيث يهمل البعض الراحة النفسية، ويُعرّضون أجسادهم لضغوطات زائدة قد لا يحتملها الجسم، فيجب منح الدماغ والجهاز العصبيّ الراحة التي يحتاجها؛ وذلك من خلال إعطاء الجسم الوقت الكافي من النوم والاسترخاء، أو قد يحتاج المريض لتدخّلٍ طبيٍّ سريع، وتناول أدوية علاجيّةٍ مُناسبة إذا كان يعاني من أحد الأمراض العضوية، ويُحدّد العلاج المناسب بعد زيارة طبيب مُتخصّص بأمراض فقدان الوزن. غالباً ما يلجأ المريض لتناول أدوية فتح الشهية والتسمين قبل معرفة السبب الرئيسيّ للمرض، ممّا يؤدّي لمفاقمة المرض إن وُجد؛ لذلك يجب مراجعة الطبيب، وعدم تناول أدوية عشوائية.[٣]


المراجع

  1. "What’s Causing My Fatigue and Loss of Appetite?", www.healthline.com, Retrieved 16/10/2018. Edited.
  2. "Decreased appetite, Fatigue and Weight loss (unintentional)", symptomchecker.webmd.com, Retrieved 16/10/2018. Edited.
  3. "I'm Losing Weight and Have No Appetite ", www.livestrong.com, Retrieved 16/10/2018.