فقر الدم والصداع

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٦
فقر الدم والصداع

فقر الدم

فقر الدم هو نقص في عدد كريات الدم الحمراء، أو نقص بالنسبة المئوية لحجم خلايا الدم الحمراء، أو نقص بالهيموغلوبين الذي يعتبر المكوّن الرئيسيّ لكريات الدم الحمراء، حيث أنه مسؤول عن نقل الأكسجين لكافّة أنسجة الجسم، وخلاياه، ويقسّم فقر الدم للعديد من الأنواع تبعاً للسبب المؤدي للمرض.


فقر الدم والصداع

هناك علاقة بين فقر الدم والصداع؛ حيث ينتج الصداع عن فقر الدم المرتبط بنقص الحديد؛ وذلك لأنّ للحديد دوراً مهماً في نقل الأكسجين إلى كافّة خلايا الجسم، وأنسجته، لذا فإنّ وجوده بكميّة غير كافية في الجسم سيقللّ من كميّة الأكسجين الواصل للدماغ، ممّا سيؤدّي إلى تورّم شرايين الدماغ وحدوث الصداع.


أنواع فقر الدم

  • فقر الدم المنجليّ، يعدّ هذا النوع وراثياً، حيث إنّه يعمل على تغيير شكل خلايا الدم الحمراء.
  • فقر الدم الانحلاليّ، المرتبط بانحلال خلايا الدم الحمراء.
  • فقر الدم بعوز الحديد.
  • فقر الدم الوبيل، ويعدّ هذا النوع من أمراض المناعة الذاتيّة.


أسباب فقر الدم

من الأسباب التي تؤدّي لفقر الدم ما يلي:

  • فقد الدم بسبب الحوادث، كالسقوط، أو حوادث السير.
  • فقر الدم نتيجة خلل في إنتاج كريات الدم الحمراء.
  • أمراض نخاع العظم، والخلايا الجذعيّة.
  • الأورام السرطانية.
  • سوء التغذية.
  • أمراض الجهاز الهضميّ.
  • فشل كلويّ.
  • قصور الدرقيّة.
  • التهاب المفاصل.
  • أمراض جهاز المناعة.
  • التسمّم بالرصاص.
  • بعض أنواع الأدوية مثل الأسبرين.
  • بعض أنواع العمليات الجراحية، كاستئصال جزء من المعدة.
  • تكسر بخلايا الدم الحمراء، نتيجة اضطرابات الدم.
  • نقص فيتامين B12.
  • نقص حمض الفوليك.


أعراض فقر الدم

من العلامات التي تدلّ على إصابة الشخص بفقر الدم ما يلي:

  • التعب، والإرهاق عام.
  • الإغماء.
  • الانفعال، والتوتر.
  • هشاشة الأظافر.
  • صعوبة التنفس، وبالتحديد خلال التمارين الرياضيّة.
  • ضعف التركيز.
  • شحوب الجلد.
  • الشعور بالبرد.
  • تساقط الشعر.
  • الاكتئاب.
  • الصداع، والأرق.
  • تشنّجات في الساقين.
  • جفاف الجلد.
  • ألم بالصدر.
  • زيادة معدل ضربات القلب.


تشخيص فقر الدم

يتم تشخيص فقر الدم عن طريق الآتي:

  • فحص عدد وحجم كريات الدم الحمراء.
  • فحص تركيز هيموجلوبين الدم.
  • أخذ عينة من نخاع العظم.


العلاج والوقاية من فقر الدم

  • اتّباع نظام غذائي صحي، وكامل حيث يحتوي على كافة العناصر الغذائية.
  • تناول الوجبات الغذائية التي تحتوي على فيتامين C؛ لأنّه يساعد على امتصاص الحديد.
  • تجنّب تناول الكحول.
  • ترك التدخين التدخين.
  • تجنّب تناول الأدوية التي تسبّب نزيفاً.
  • معالجة السبب الرئيسيّ لفقر الدم.
  • زراعة نخاع العظم.
  • أخذ إبر أو حبوب فيتامين B12.
  • تناول حبوب الحديد، وحمض الفوليك.