فوائد إكليل الجبل والزنجبيل

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٨ ، ٣٠ يناير ٢٠١٩
فوائد إكليل الجبل والزنجبيل

فوائد إكليل الجبل

يعتبر إكليل الجبل أو كما يعرف بالروزماري أو حصى البان، نوعاً من الأعشاب التي يمكن استخدام أوراقها لصنع مشروبٍ ٍساخنٍ، أو لإضافتها للأطعمة كنوعٍ من التّوابل، كما يمكن استخدام الزّيت المستخلص منها للطّبخ، ولإكليل الجبل العديد من الفوائد، بحيث يستخدم لعلاج بعض المشاكلات الصحية والأمراض ومنها:[١]

  • مشاكل الجهاز الهضمي، حيث تستخدم عشبة إكليل الجبل لعلاج حرقة المعدة، والغازات المعويّة، وانتفاخ البطن.
  • فقدان الشّهية.
  • مرض النّقرس.
  • مشاكل الكبد والمرارة.
  • السّعال والصّداع.
  • انخفاض ضغط الدّم، فقد أثبتت الأبحاث أنّ تناول زيت إكليل الجبل ثلاث مراتٍ في اليوم يزيد من ضغط الدّم الانقباضيّ والانبساطيّ لدى الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم.
  • فقدان الذّاكرة المرتبط بتقدّم العمر، حيث قد يحسّن الاستهلاك المعتدل لإكليل الجبل من قوّة الذّاكرة لدى كبار السّن.
  • حروق الشّمس والجروح.
  • تلف الكلى لدى مرضى السّكري، حيث تشير الأبحاث إلى أنّ استهلاك إكليل الجبل إلى جانب أدوية تنظيم السكري له دورٌ فعّالٌ في تخفيض مستوى البروتين في بول مريض السّكري.
  • الصّلع، إذ إن استخدامه على فروة الشّعر يزيد من تدفّق الدّم، وتنشيط الدّورة الدّموية التي تغذّي الشّعرة وتمنع سقوطها.
  • مشاكل الدّورة الدموية.
  • الأكزيما.
  • الآلام المتعدّدة كألم الأسنان، والعضلات، والمفاصل، والعصب الوركي، وجدار الصّدر.


العناصر الغذائيّة في إكليل الجبل

يحتوي إكليل الجبل على العديد من العناصر الغذائية والمركبات ومنها:[٢]

  • الفيتامينات: يحتوي إكليل الجبل على كمياتٍ جيدةٍ من فيتامين ج، وفيتامين أ، وكميات ٍأقلّ من فيتامين ب٦، وفيتامين ب۹، وفيتامين ب۱، وفيتامين ب۲، وفيتامين ب۳.
  • المعادن: يحتوي إكليل الجبل على كمياتٍ جيدةٍ من الكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، وكميات قليلةٍ جداً من الصّوديوم، والفسفور، والمنغنيز، والزّنك.
  • الدّهون: يحتوي إكليل الجبل على الدّهون المشبعة والدّهون غير المشبعة، ولكنه يخلو من الدّهون المتحوّلة والكولسترول.
  • الأحماض الأمينية: يوجد العديد من الأحماض الأمينية في إكليل الجبل كالأرجنين، وألانين، والجلايسين، والبرولين، والتايروسين، والميثيونين، والفينل ألانين.


فوائد الزّنجبيل

يعتبر الزّنجبيل من الجذور العقديّة التي تنمو تحت التّراب، ويمكن استخدامه طازجاً، أو مطحوناً، أو مجفّفاً، أو زيتاً، لذا يعدّ من الأساسيات في الطبخ وخاصّةً في المطبخ الهندي والآسيوي. ويحتوي الزّنجبيل على المئات من المركّبات التي تساهم في تدعيم الصّحة والشفاء. وللزّنجبيل العديد من الفوائد الصحية على:[٣]

  • الجهاز الهضميّ: حيث تساعد مركبات الفينول في الزّنجبيل على تخفيف تهيّج الجهاز الهضميّ، وتحفيز اللّعاب، وتخفيف الشّعور بالغثيان، وزيادة حركة الأمعاء، وبالتّالي الوقاية من الإمساك وسرطان القولون. كما أنّ له آثاراً مفيدة على كل من أنزيم التربسين (بالإنجليزية: Trypsin enzyme)، وإنزيم الليباز (بالإنجليزية: Lipase enzyme) وبالتالي الحصول على هضمٍ أفضل.
  • نزلات البرد: يعمل تناول كوب من شاي الزّنجبيل الدّافئ في الأجواء الباردة على تدفئة الجسم، وزيادة التعرّق، والتّخفيف من أعراض البرد.
  • الألم والالتهابات: يمتلك الزّنجبيل دورٌ مهمٌ في تخفيف الآلام العضليّة، والطّمث، والتهابات الجسم المختلفة كالالتهابات المرتبطة بهشاشة العظام وغيرها.
  • القلب والأوعية الدموية: يحسن الزّنجبيل من صحّة القلب والأوعية الدّموية من خلال خفض نسبة الكولسترول الضّار وتقليل خطر تخثّر الدّم، والمساعدة على الحفاظ على مستويات السّكر في الدّم.


العناصر الغذائيّة في الزّنجبيل

يحتوي الزّنجبيل على العديد من الفيتامينات والمعادن والمواد المضادّة للأكسدة ومنها:[٣]

  • الفيتامينات، مثل: فيتامين ج، وفيتامين ب٦، وفيتامين ب۹، وفيتامين ب۲، وفيتامين ب۳.
  • المعادن كالزّنك، والحديد، والفسفور، والمغنيسيوم.
  • مضادات الأكسدة والالتهاب.


المراجع

  1. "ROSEMARY", www.webmd.com, Retrieved 2019-1-6. Edited.
  2. "Full Report (All Nutrients): 02063, Rosemary, fresh ", United States Department of Agriculture ,2018-4، Retrieved 2019-1-8. Edited.
  3. ^ أ ب Megan Ware (2017-9-11), "Ginger: Health benefits and dietary tips"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-1-6. Edited.